<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم القران الكريم
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 26-02-2011م, 10:02 PM   #1
    1 (6) وقفات مع قوله تعالى ( إن ربك يعلم أنك تقوم )




    تمهيد :
    الحمد لله الذي أنزل على عبده الكتاب تبياناً لكل شيء , فيه الهدى والرحمات, فيه الخير والبركات , والآيات البينات الواضحات , وصلى الله وسلم على الحبيب المصطفى وعلى الآل والأصحاب وسلم تسليماً كثيرا , أما بعد :
    فإن تفسير القرآن الكريم , له مقام رفيع , وشأن عظيم , كيف لا وهو كتاب الله , المنزل على رسوله - صلى الله عليه وسلم - .
    ولقد اعتنى الأئمة والعلماء بشأن تفسيره , قديمهم وحديثهم ؛ حتى لم يتركوا مجالاً ولا باباً إلا ودخلوه , وكتبوا فيه , منهم من أطال مع طول نفسه , ومنهم من اختصر ولم يتوسع .
    فرحم الله علماءنا من ميتٍ وحي , وبارك لنا في الحي منهم .
    ولعل الباحث مهما وصلت به درايته وخبرته , فإنه لن يستطيع أن يبحر في علوم هذا الكتاب المنير , إلا بعد أن يتوسع في اطلاعه ويتبحر في قراءته في كتب الأجلاء , وأن يعتمد عليها , وأن ينقل منها .
    هذا حال الباحث , الذي بلغت به العلوم ما بلغت ؛ فكيف بطويلب صغير مثلي , لا يملك من الزاد سوى القليل , يحبو على ما تيسر عنده من قليل المراجع .
    وما أكتبه هنا ليس إلا جمعاً لفوائد العلماء وأصحاب الشأن , فلست إلا حاطب ليل , وليس لي من فضل - إن الفضل إلا لله - .
    ولذا فإنني أطلب من إخواني مد يد العون , ومشاركتي في طرح الفوائد , وأن لا يبخلو بنقد أو تصويب , أسأل الله أن يجنبني الزلل , وأن يعصمني من التقول عليه , وأسأله الهداية فيما اختلف فيه العلما من الحق , إنه ولي ذلك والقادر عليه .
    قد سميت هذه الوقفات :
    إتحاف الكرام بتفسير قوله تعالى ( إن ربك يعلم أنك تقوم ) الآية وما فيها من الفوائد والأحكام .
    وبوبت هذه الوفقات على النحو التالي :
    1- مناسبة الآية لما قبلها
    2- سبب النزول
    3- شرح المفردات والغريب
    4- إعراب ألفاظ وجمل
    5- القراآت
    6- اللطائف
    7- المعنى العام
    8- الاختلافات والأحكام الفقهية
    9- ما ترشد إليه الآيات
    10 - لمحة عن حكمة التشريع .
    وقد اعتمدت على جملة من أمّات التفاسير والكتب الفقهية الأصيلة .
    والله الموفق .
    يتبع

    آخر مواضيعي

    تَوَفَّى فلانٌ ، تَوَفَّى اللهُ فلاناً ، تُوُفِّيَ فلانٌ!!!
    استضاف و ضيَّفَ
    أقسام الناس وما تُقابَل به طبقاتهم
    مَسْكُوكَاتُ لُغَتِنَا أَوْجَزَتْ اللَفْظَ وَأَشْبَعَتْ المَعْنَى
    بين الحسد والغبطة

     
      رد مع اقتباس
    قديم 26-02-2011م, 10:34 PM   #2
     
    الصورة الرمزية mersalli
     

    mersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond repute

    mersalli غير متواجد حالياً

    افتراضي



    متابعون معك إن شاء الله
    وسيتم تثبيت الموضوع



    آخر مواضيعي

    ألمانيا vs الأرجنتين : من يحكم الكون ؟؟
    القسام إن هددت نفذت
    العدوان على غزة والرد المقاوم
    البرونزية بين البرازيل وهولندا
    هولندا تهزم كوستاريكا بركلات الحظ

     
    التوقيع:



      رد مع اقتباس
    قديم 27-02-2011م, 04:26 PM   #3
    افتراضي

    جزيت الخير كله أخي الحبيب , وشكراً لكم على تثبيت الموضوع .
    نبدأ على بركة الله .
    الآية :
    (إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَىٰ مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ ۚ وَاللَّـهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ۚ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنَ الْقُرْآنِ ۚ عَلِمَ أَن سَيَكُونُ مِنكُم مَّرْضَىٰ ۙ وَآخَرُونَ يَضْرِبُونَ فِي الْأَرْضِ يَبْتَغُونَ مِن فَضْلِ اللَّـهِ ۙ وَآخَرُونَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّـهِ ۖ فَاقْرَءُوا مَا تَيَسَّرَ مِنْهُ ۚ وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَأَقْرِضُوا اللَّـهَ قَرْضًا حَسَنًا ۚ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللَّـهِ هُوَ خَيْرًا وَأَعْظَمَ أَجْرًا ۚ وَاسْتَغْفِرُوا اللَّـهَ ۖ إِنَّ اللَّـهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ) المزمل ﴿٢٠﴾

    أولاً :
    مناسبة الآية لما قبلها
    قد افتتح الله -سبحانه وتعالى- السورة بالأمر بقيام الليل , وبعد ذكر صوراً من عقاب أقوام خالفوا أمر الله , وبيّن شدة العذاب وهوله , وحذر الناس وذكرهم وخوفهم .
    فوجلت قلوب الصحابة - رضوان الله عليهم - وخافوا من التقصير في حقه -سبحانه وتعالى - حتى وصل الحال ببعضهم أن تغالى بعبادته , وشق ذلك عليهم ؛ فأتت الإشارة من رب العزة في هذه الآية إلى الاقتصاد بالعبادة , وأنزلت التخفيف على المؤمنين , والرحمة فيهم , وحثتهم على كل خير .
    ثانياً :
    ما ورد من سبب النزول
    روى ابن جرير الطبري -وغيره - بإسناده , عن سعيد ابن جبير - رحمه الله - قال : لما أنزل الله -سبحانه وتعالى - قوله ( يا أيها المزمل قم الليل ) مكث النبي - صلى الله عليه وسلم- على هذه الحال عشر سنين يقوم الليل , وكانت طائفة من أصحابه يقومون معه , فأنزل الله ( إن ربك يعلم أنك تقوم ) وخفف عنهم .
    وله - بإسناده - عن عائشة -رضي الله عنها - قالت : لما أنزل الله ( يا أيها المزمل ) مكث النبي - صلى الله عليه وسلم - ثمانية أشهر يقوم الليل , ومعه أصحابه , ولما شق عليهم ذلك ؛ أنزل الله قوله ( إن ربك يعلم أنك تقوم ) .
    وله , عن ابن عباس - رضي الله عنهما ( مكثوا سنة كاملة فأنزل الله ( إن ربك يعلم أنك تقوم ) .
    انظر جامع البيان ( 23/ 358 -359 )
    يتبع ...

    آخر مواضيعي

    تَوَفَّى فلانٌ ، تَوَفَّى اللهُ فلاناً ، تُوُفِّيَ فلانٌ!!!
    استضاف و ضيَّفَ
    أقسام الناس وما تُقابَل به طبقاتهم
    مَسْكُوكَاتُ لُغَتِنَا أَوْجَزَتْ اللَفْظَ وَأَشْبَعَتْ المَعْنَى
    بين الحسد والغبطة

     
      رد مع اقتباس
    قديم 27-02-2011م, 10:41 PM   #4
    افتراضي





    متابعة معك بإذن الله

    آخر مواضيعي

    أنشودة يوم ميلادك حبيبي - موسى مصطفى
    جراح القلب والميكانيكي
    عيد الحب
    الحمل والذئب
    همسة في أذن كل أنثى

     
    التوقيع:

    الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف
    وقليلة هي المصارف التي تتعامل
    بهذا النوع من العملات

      رد مع اقتباس
    قديم 27-02-2011م, 11:32 PM   #5
    افتراضي

    جزاك الله خيرا الجزاء أخي الفاضل أبو فواز وعوداً حميداً
    متابعين معك بإذن الله

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 28-02-2011م, 08:28 PM   #6
    افتراضي

    ثالثاً :
    شرح الألفاظ والغريب
    * أنك تقوم : تصلي في الليل .
    * أدنى : أقرب , وقيل أقل .
    * وطائفة من الذين معك : الطائفة في الاصل الجماعة التي من شأنها الطوف في البلاد للسفر , ثك كثر حتى سمي كل جماعة طائفة، والطائفة في الشريعة قد تكون إسما لواحد قال الله عزوجل " وإن طائفتان من المؤمنين إقتتلوا فأصلحوا بينهما " والمراد بالطائفة هنا جماعةٌ من أصحابك .
    * والله يقدر الليل والنهار : يحصي ساعات الليل والنهار, ويعلم مقايرهما على الحقيقة .
    * تحصوه : الأصل في الإحصاء العد بالحصى , والمراد به هنا الطاقة , أي لن تطيقوا , واختلف هل المراد إحصاء المقادير , أم قيام الليل .
    * فتاب عليكم : الأصل في التوبة الرجوع , وقد اطلقت على العفو , وهي تطلق على المولى -سبحانه وتعالى- , وتطلق على العبد , فإن أطلقت على العبد كانت بمعنى رجع , وإن أطلقت على المولى -جل وعلا- كانت بمعنى عفا وغفر , ولذا فقد اختلف في معنى (فتاب عليكم) هنا , قال البعض : عاد عليكم بالتخفيف عنكم , وقيل : عفا عما حصل منكم من تقصير , والأول أرجح لما سيأتي - بإذن الله - .
    * فاقرؤوا ما تيسر : المعنى صلوا ما تيسر , وقد أطلق القراءة لأنها أهم الأركان , وقيل المعنى المراد هو نفس القراءة , والأول أرجح لما سيأتي .
    * يضربون في الأرض : الأصل في الضرب أن يكون في جسمين , أي يضرب أحدهما بالآخر , وأطلق على السير؛ لأنه عبارة عن ضرب الرجل بالأرض , والمعنى هنا يسافرون .
    * يبتغون من فضل الله : الابتغاء هو الطلب والإرادة , والمراد به هنا البحث عن الرزق والتجارة , وعبر عن الرزق بأنه من فضله للدلالة على تمام الرحمة والتيسير منه -سبحانه -.
    *وأقيموا الصلاة : أدوها على أتم وجه , والمراد بها المفروضة .
    * وآتوا الزكاة : الزكاة في اللغة النماء والزيادة والطهارة , والمراد بها هنا المعنى الشرعي المعروف , والزكاة هنا هي المفروضة .
    * وأقرضوا الله :ا لقرض في اللغة إعطاء مال تحديداً, أو إعطاء مال ويتوقع إسترداده , والمراد به هنا الصدقة , وشبهه بالقرض لأن الله - سبحانه - سيرده عليه بأضعاف كثيرة .
    * قرضاً حسناً : طيبة به نفوسكم .
    * وما تقدموا لأنفسكم : المراد ما تفعلوا من خير , فإنه لأنفسكم , والمراد بالخير : النوافل من الصلاة والصدقة والحج وغير ذلك , والله أعلم .
    يتبع ...


    آخر مواضيعي

    تَوَفَّى فلانٌ ، تَوَفَّى اللهُ فلاناً ، تُوُفِّيَ فلانٌ!!!
    استضاف و ضيَّفَ
    أقسام الناس وما تُقابَل به طبقاتهم
    مَسْكُوكَاتُ لُغَتِنَا أَوْجَزَتْ اللَفْظَ وَأَشْبَعَتْ المَعْنَى
    بين الحسد والغبطة

     
      رد مع اقتباس
    قديم 28-02-2011م, 08:51 PM   #7
     
    الصورة الرمزية mersalli
     

    mersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond repute

    mersalli غير متواجد حالياً

    افتراضي

    بارك الله بك أخي الغالي

    لفرق بين عشرة سنين وثمانية أشهر كبير جدا

    فأي القولين أرجح برأيك


    آخر مواضيعي

    ألمانيا vs الأرجنتين : من يحكم الكون ؟؟
    القسام إن هددت نفذت
    العدوان على غزة والرد المقاوم
    البرونزية بين البرازيل وهولندا
    هولندا تهزم كوستاريكا بركلات الحظ

     
      رد مع اقتباس
    قديم 28-02-2011م, 08:58 PM   #8
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mersalli []
    بارك الله بك أخي الغالي

    لفرق بين عشرة سنين وثمانية أشهر كبير جدا

    فأي القولين أرجح برأيك

    أشكر لك متابعتك أخي الحبيب , سيأتي التفصيل في ذلك عندما نعرّج على الاختلافات الواردة - بإذنه تعالى - , فما سبق هو الوارد في سبب النزول فقط .

    آخر مواضيعي

    تَوَفَّى فلانٌ ، تَوَفَّى اللهُ فلاناً ، تُوُفِّيَ فلانٌ!!!
    استضاف و ضيَّفَ
    أقسام الناس وما تُقابَل به طبقاتهم
    مَسْكُوكَاتُ لُغَتِنَا أَوْجَزَتْ اللَفْظَ وَأَشْبَعَتْ المَعْنَى
    بين الحسد والغبطة

     
      رد مع اقتباس
    قديم 1-03-2011م, 06:59 PM   #9
    افتراضي

    بارك الله فيك اخي متابعين معك

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
    التوقيع:

    عيون الليل

      رد مع اقتباس
    قديم 1-03-2011م, 08:16 PM   #10
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيون الليل []
    بارك الله فيك اخي متابعين معك
    حياك ربي أخي الحبيب .
    لنتابع على بركة الله .
    رابعاً :
    الإعراب
    "«إِنَّ رَبَّكَ» إن واسمها «يَعْلَمُ» مضارع فاعله مستتر والجملة الفعلية خبر إن والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها «أَنَّكَ» أن واسمها «تَقُومُ» مضارع فاعله مستتر و«أَدْنى » ظرف زمان والجملة الفعلية خبر أنك والمصدر المؤول من أن وما بعدها سد مسد مفعولي يعلم و«مِنْ ثُلُثَيِ» متعلقان بأدنى و«اللَّيْلِ» مضاف إليه «وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ» معطوفان على أدنى «وَطائِفَةٌ» معطوف على فاعل تقوم المستتر و«مِنَ الَّذِينَ» متعلقان بمحذوف صفة طائفة و«مَعَكَ» ظرف مكان «وَاللَّهُ يُقَدِّرُ» الواو حرف استئناف ولفظ الجلالة مبتدأ ومضارع فاعله مستتر و«اللَّيْلِ» مفعول به «وَالنَّهارَ» معطوف عليه والجملة الفعلية خبر المبتدأ ، والجملة الاسمية مستأنفة لا محل لها. «عَلِمَ» ماض فاعله مستتر «إِنَّ» مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف «لَنْ تُحْصُوهُ» مضارع منصوب بلن والواو فاعله والهاء مفعوله والجملة خبر أن المخففة والمصدر المؤول من أن المخففة وما بعدها سد مسد مفعولي علم وجملة علم مستأنفة لا محل لها «فَتابَ» ماض فاعله مستتر و«عَلَيْكُمْ» متعلقان بالفعل والجملة معطوفة على ما قبلها. «فَاقْرَؤُا» الفاء حرف عطف وأمر وفاعله و«ما» مفعول به والجملة معطوفة على ما قبلها و«تَيَسَّرَ» ماض فاعله مستتر و«مِنَ الْقُرْآنِ» متعلقان بالفعل والجملة صلة ما «عَلِمَ» ماض فاعله مستتر و«إِنَّ» مخففة من الثقيلة واسمها ضمير الشأن محذوف «سَيَكُونُ» السين للاستقبال ومضارع ناقص و«مِنْكُمْ» خبر يكون المقدم و«مَرْضى » اسمه المؤخر والجملة خبر أن المخففة والمصدر المؤول من أن وما بعدها سد مسد مفعولي علم والجملة مستأنفة لا محل لها. «وَآخَرُونَ» معطوف على مرضى «يَضْرِبُونَ» مضارع مرفوع والواو فاعله والجملة حال و«فِي الْأَرْضِ» متعلقان بالفعل «يَبْتَغُونَ» مضارع وفاعله و«مِنْ فَضْلِ اللَّهِ» متعلقان بالفعل ولفظ الجلالة مضاف إليه والجملة حال. «وَآخَرُونَ يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ» معطوف على آخرون يضربون في الأرض «فَاقْرَؤُا ما تَيَسَّرَ مِنْهُ» سبق إعراب مثيله. «أَقِيمُوا الصَّلاةَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «وَآتُوا الزَّكاةَ» معطوف على ما قبله «وَأَقْرِضُوا اللَّهَ» معطوف أيضا «قَرْضاً» مفعول مطلق و«حَسَناً» صفة.
    والواو حرف استئناف «وَما» اسم شرط جازم مفعول به مقدم «تُقَدِّمُوا» ومضارع مجزوم لأنه فعل الشرط والواو فاعله و«لِأَنْفُسِكُمْ» متعلقان بالفعل و«مِنْ خَيْرٍ» حال «تَجِدُوهُ» مضارع مجزوم لأنه جواب الشرط والواو فاعله والهاء مفعول به أول والجملة جواب الشرط لا محل لها «عِنْدَ اللَّهِ» ظرف مكان مضاف إلى لفظ الجلالة و«هُوَ» ضمير فصل و«خَيْراً» مفعول به ثان «وَأَعْظَمَ» معطوف على خيرا و«أَجْراً» تمييز «وَاسْتَغْفِرُوا اللَّهَ» أمر وفاعله ومفعوله والجملة معطوفة على ما قبلها «إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ» إن واسمها وخبراها والجملة الاسمية تعليلية لا محل لها"( 1 ).
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ( 1 ) إعراب القرآن للدعاس 3/ 397 , وانظر : اعراب القرآن لابن سيده 8/ 158 , و إعراب القرآن للزجاج 1/ 134 , والتبيان في إعراب القرآن للعكبري 2 / 1248 , و إملاء ما من به الرحمن له أيضاً 2/ 272 , و إعراب القرآن للنحاس 5/ 62 , و الجدول 29/ 144 , وإعراب القرآن وبيانه 10 / 270 .

    آخر مواضيعي

    تَوَفَّى فلانٌ ، تَوَفَّى اللهُ فلاناً ، تُوُفِّيَ فلانٌ!!!
    استضاف و ضيَّفَ
    أقسام الناس وما تُقابَل به طبقاتهم
    مَسْكُوكَاتُ لُغَتِنَا أَوْجَزَتْ اللَفْظَ وَأَشْبَعَتْ المَعْنَى
    بين الحسد والغبطة

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم القران الكريم


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    وقفات مع خواطر إنسانية .... متجدد باذنه تعالى رتاج اليوميات بأقلام الأعضاء 105 29-06-2013م 03:42 PM
    تفسير قوله تعالى (وأنا لمسنا السماء)... نسائم الفجر قسم القران الكريم 4 18-08-2011م 12:52 AM
    شرح قوله تعالى: وإذا زين الشيطان أعمالهم أم وحيد آية وشرحها 0 9-08-2011م 02:59 AM
    تفسير قوله تعالى (وصل عليهم ان صلاتك سكن لهم) نسائم الفجر قسم القران الكريم 0 9-07-2011م 04:49 PM
    في رحاب قوله تعالى: { والله فضل بعضكم على بعض في الرزق } نسائم الفجر قسم القران الكريم 1 10-06-2011م 07:48 PM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~