المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


الإسلام دين المحبة

قسم الإسلامي العام


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-01-2010م, 06:15 PM   #1
1 (11) الإسلام دين المحبة

بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين وأصحابه المنتجبين .

قال تعالى : { وَاسْتَغْفِرُواْ رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُواْ إِلَيْهِ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ }هود/90 .
تقدم معنى محبة الله لعباده ومحبة العباد له بشكل مفصل .
والخلاصة : أن مودة الله لعباده هي حبه لذته ومراعاته لعباده .


معنى الود

قال الراغب : الود: محبة الشيء وتمني كونه ، ويستعمل في كل واحد من المعنيين على أن التمني يتضمن معنى الود لان التمني هو تشهي حصول ما توده ، وقوله : { وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً }[1] وقوله : { سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا}[2] فإشارة إلى ما أوقع بينهم من الألفة المذكورة في قوله : {وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً مَّا أَلَّفَتْ }[3] الآية .
وفى المودة التي تقتضي المحبة المجردة في قوله : { قُل لَّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلَّا الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى }[4] وقوله {وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ}{ إِنَّ رَبِّي رَحِيمٌ وَدُودٌ} فالودود يتضمن ما دخل في قوله : { فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ }[5] روي أن الله تعالى قال لموسى : أنا لا أغفل عن الصغير لصغره ولا عن الكبير لكبره ، وأنا الودود الشكور فيصح أن يكون معنى : { سَيَجْعَلُ لَهُمُ الرَّحْمَنُ وُدًّا} معنى قوله : { فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ }[6]
والحاصل : من التعريف المتقدم أن الود من الله لعباده هو الحب ولكن ليس مطلق الحب بل حباً خاصاً له أثر ظاهر وذلك بإخراجهم من الظلمات إلى النور وهدايتهم إلى الحق وإلى الصراط المستقيم .
قال السيد الطباطبائي :
الودود :
من أسماء الله تعالى ، وهو فعول من الود بمعنى الحب إلا أن المستفاد من موارد استعماله انه نوع خاص من المحبة وهو الحب الذي له آثار وتبعات ظاهرة كالألفة والمراودة والإحسان ، قال تعالى { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً }الروم / 21 .
والله سبحانه يحب عباده ويظهر آثار حبه بإفاضة نعمه عليهم {وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا }[7] فهو تعالى ودود لهم .[8]


حب الله لعباده جميعاً

من لطف الله على عباده جميعاً أنه يحبهم وحتى العاصين والمذنبين منهم لم يتركهم وشأنهم بل هو يحبهم ويودهم ويعتني بهم ومن وده ومحبته لهم أمرهم بما فيه صلاحهم ونهاهم عما فيه مضرتهم وفي الآية المباركة لفتة نظر أن جاءت كلمة الودود بعد رحيم ، المعبر عن أن هذا الود والمحبة ناشئ من الرحمة بهم حتى وإن كانوا مذنبين وعاصين له .
فكلمة الودود التي هي أحد أسمائه تعالى :
( صيغة مبالغة مشتقة من الود ومعناه المحبة ، وذكر هذه الكلمة بعد كلمة " رحيم " إشارة إلى أن الله يلتفت بحكم رحمته إلى المذنبين التائبين ، بل هو إضافة إلى ذلك يحبهم كثيرا لأن رحمته ومحبته هما الدافع لقبول الاستغفار وتوبة العباد )[9]

أما الجهة الثالثة : محبة الناس بعضهم بعضاً :
فهي محل حديثنا الآن :
فنقول : تقدم أن المحبة من الأمور الوجدانية التي لا تحتاج إلى تعريف حقيق ولوضوحها وحضورها في الساحة الاجتماعية فقد ذكروا لها أكثر من 60 اسماً وذلك لأهميتها وتغللها في المجتمع وتأثيرها فيه وتعلقه بها ومحبته لها وتداولها فيما بين أفراده .


نظرة الإسلام للمحبة

قال تعالى : { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } الروم /21.
الإسلام جاء لكي يؤسس مجتمعاً قوياً متراص الصفوف يشد بعضه بعضاً يسوده الوئام والانسجام والعدالة والحكمة والتآخي فيما بين أفراده ويتحمل أعباء مسؤولياته في الحياة الدنيا ووظيفته أمام الله ومستقبله في الآخرة وغيرها من واجبات إن مثل هذا المجتمع يحتاج إلى أسس ومقومات ولا بد حينئذ من رابط يربطه بالله وبدينه ورسالته يربطه بين أفراده في داخله .
إن من أهم الروابط التربوية التي يحتاجها المجتمع بعد الإيمان بالله والدين هي نشر (المحبة) في وسطه كما عبرت عنها جملة من الروايات فالمحبة هي الدعامة القوية التي يقوم عليها مثل هذا المجتمع فالإسلام ينظر للمحبة في المجتمع بمثابة الروح في الجسد الذي لا يمكن له أن يستغني عنها بداية من البيت العائلي للزوجين ونهاية بأكبر البيوت بين الدول العربية والإسلامية بل والإنسانية ، ولذلك تدخل المحبة في المجتمع وتسري في شرايينه مثل جريان الدم في العروق فتدخل في النواحي الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والسياسية وغيرها.
ولا يجوز أن تقتصر المحبة على الجانب الجنسي المشروع وغير المشروع بين الرجل والأنثى فإن ذلك فيه من كمال الإنسانية كإنسان ولا بد أن يحدث مثل هذا ولكن يجب أن يصحح المسار على الضوابط الشرعية [10]


ما هو أحلى شيء في الحياة ؟

إن أذواق الناس تختلف وقد يتذوق المريض الحلو فيجده مرا لانحراف صحته ومزاجه كذلك في الحياة تختلف أذواق الناس فمن هو معوج السليقة سيجد أحلى شيء في الحياة مرا في مذاقه وقد يتذوق ما هو مر ونتن .
فنبي الله داود لما سأل ابنه سليمان عن أحلى شيء في الحياة أجاب أنها المحبة .
فقد ورد ضمن حديث ( لما أراد أن يعلم حكمة سليمان قال: يا بني أي شي‏ء أبرد ؟.
قال : عفو الله عن الناس و عفو بعضهم عن بعض.
فقال يا بني : أي شي‏ء أحلى ؟ .
قال : المحبة و هو روح الله في عباده فافتر داود ضاحكا ) [11] فكما أن العفو بين الناس أبرد شيء على القلوب في الحياة كذلك المحبة بين الناس هي أحلى شيء فيها .

آخر مواضيعي

 
  رد مع اقتباس
قديم 26-01-2010م, 10:59 PM   #2
 

bibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond repute

bibo770 غير متواجد حالياً

افتراضي

"يحبهم ..... ويحبونه"

جزاك الله كل خير أخي الفاضل

وسلم الله يداك

آخر مواضيعي

 
  رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
|| مفاتيح المحبة|| elissar al-awad قسم الإسلامي العام 8 5-07-2012م 04:38 PM
قتل الأحبة bibo770 قسم الشعر والنثر المنقول 3 27-08-2011م 12:17 PM
أعجب للزوجة المحبة bibo770 قسم ادم وحواء 1 18-07-2011م 12:31 AM
صباح المحبة عيون الليل قسم الشعر والنثر المنقول 3 28-10-2010م 11:56 AM
طعم الايمان تجدوه...في المحبة لله أم وحيد قسم الإسلامي العام 2 16-09-2010م 07:48 AM





RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~