<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي
    تطبيق قرآني جنتي
    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 24-03-2010م, 02:07 AM   #1
    افتراضي لا يُرْجى منهم شفاء، بل عندهم الداء والبلاء

    []

    عباد الله، جاءَ الإسلامُ بالنَّهي عن الشِّرك قليله وكثيره، وتحرير العقول من التعلُّق بالخرافات والخزعبلات والأوهام.
    ومن أنواع الشِّرك التي نهانا عنها الإسلام: السِّحر والشَّعوذة؛ فقد نهى الإسلام عن السِّحر، ورتَّب على السَّاحر العقاب الشديد في الدُّنيا والآخرة؛ وذلك النَّهي عن السِّحر؛ حمايةً لإيمان العبد، وسلامة مُعتقده، وإنقاذه من الوقوع في شَرَك الجاهلين الغاوين كالسَّحرة والمشعوذين؛ لما فيه من إفساد دين العبد، وإفساد أخلاقه، ووقوعه في المعارك والبلاء.
    وشريعة الإسلام حثَّت على صيانة الأبدان، وطلب العلاج لأمراضها التي بها، فما أنزل الله داءً إلَّا وأنزل له دواء، ولا مرضًا إلَّا له شفاء ما دامت مدة العبد باقية {وَلَن يُؤَخِّرَ اللَّهُ نَفْسًا إِذَا جَاء أَجَلُهَا وَاللَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ} [المنافقون: 11]، وأرشدَ إلى الرُّقى الشَّرعية مع الأدوية النافعة، وحذَّر من الرقى الشيطانية ومن آراء المشعوذين والسَّحرة وأعوانهم.

    أيُّها المسلمون: وشريعة الله دلَّت على تحريم تعلُّم السِّحر، وتحريم تعليمه، واستعماله، بما دلَّت نصوص القرآن العزيز وسنة محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم-، وجمهور المسلمين يرون كفر الساحر؛ لأنَّ كلَّ وسائله التي يتوسَّل بها لتحقيق مطلوبه كلُّها شرك وكفر بالله، وذبح لغير الله، ودعاء لغير، الله نسأل الله السلامة والثبات.
    قال الله –تعالى-: {وَاتَّبَعُواْ مَا تَتْلُواْ الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولاَ إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلاَ يَنفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُواْ لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الآخِرَةِ مِنْ خَلاَقٍ} [البقرة: 102]، فنفى ربنا –جلَّ وعلا– السحر عن سليمان، وأنَّ اليهود في عهده هم الذين استبدلوا السحر عن دعوة الرسل، ونفى الكفر عن سليمان، فهو نبي الله ورسوله مبرأٌ عن ما يقوله عنه اليهود السحرة، وكفَّر الشياطين باتباعهم السحر {وَلَكِنَّ الشَّيْاطِينَ كَفَرُواْ} كفرهم بتعليمهم السحر {يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ} وأنَّ الملكين ينصحان من أتى يريد التعليم {إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلاَ تَكْفُرْ}، وأخبر أنَّ السَّاحر لا خلاق له في الآخرة، لا نصيب ولا دين له، والله يقول: {وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى} [طه: 69]، فنفى الفلاح عنه في كلِّ أحواله ممَّا يدل على ضلاله وغوايته، قال تعالى: {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيبًا مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ} [النساء: 51] والجبت: السحر.

    أيُّها المسلم: فتعلُّم السحر أو تعليمه أو استعماله والترويج له ضلال مبين، بل يرى بعض جمهور العلماء أنَّه من نواقض الإسلام –نسأل الله السلامة والعافية–.
    وكان موقف الشَّرع من السَّحرة اجتثاثهم والقضاء عليهم؛ فهم عناصر شرٍ، ودعاة فساد وضلال، ومروجي الباطل، يبتزون أموال الناس، ويفسدون عقائدهم، ويوقعونهم في الضلال من حيث لا يشعرون، فقد صحَّ عن جندب مرفوعًا -رضي الله عنه-: "حدُّ السحر ضربة بالسيف"، وكتب أمير المؤمنين عمر بن الخطاب إلى عُمَّالِه: أن اقتلوا كلَّ ساحر وساحرة، وأمُّ المؤمنين حفصة بنت عمر -رضي الله عنهما- أمرت بقتل جاريةٍ لها سحرتها، هكذا موقف المسلمين من السَّحرة والمشعوذين، وأنَّهم فئة مريضة مذمومة لا خير فيهم، ولا يُرْجَى منهم نفع.

    أيُّها المسلم: إنَّ ضرر السَّحر عام على السَّاحر وعلى الأفراد والجماعة، فضرره على ذات السَّاحر أن هذا السَّاحر بسحره أفسد دينه، ووقع في الشِّرك بالله والكفر به؛ لأنَّ هذا السَّحر لا يتحقَّق له إلَّا بالاستعانة بالجن والشَّياطين، وعبادتهم من دون الله، والذبح لهم من دون الله، ودعائهم من دون الله، وطاعتهم فيما يأمرونه به من رديء الأخلاق وسوء الأعمال -نسأل الله السلامة والعافية-، فهو ضررٌ على السَّاحر ذاته، فهو مفسدٌ لدينه، مدمِّرٌ لأخلاقه، فالساحر أخبث الناس نفسًا، وأسوأهم خُلُقًا، مظلم القلب، بعيدٌ عن الرحمن، قريبٌ للشيطان، الخير معدوم منه -نسأل الله العافية والسلامة-.
    وضررهم على الأفراد: خداعهم لهم ومكرهم بهم، يدعونهم إلى عبادة غير الله وإلى دعاء غير الله، وما يحيطون طلاسيهم بشيء من القرآن خداعًا للجاهل وقاصر النظر، فهم مفسدون بلا إشكال، وهم أعداء للمجتمعات، فكم بيتًا سعيدًا دمَّروه، وكم زوجين فرَّقوا بينهما، وكم من معافىً سلبوه عافيته، وكم من إنسانٍ حمَّلوه من الدُّيون ما لا يطيق.

    إن السِّحر له تأثيرٌ لكن بقدرة الله، فمنه ما يُمْرِض، ومنه ما يقتل، ومنه ما يدخل عقل الرجل أو المرأة، ومنه التفريق بين الزوجين، وغير ذلك من أضرارهم -نسأل الله العافية والسلامة-، ولكن المسلم واثقٌ بربه، معتمدٌ عليه، في قلبه يقينٌ جازم أنَّ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن، قال تعالى: {وَمَا هُم بِضَآرِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ} [البقرة: 102].

    أيُّها المسلم، أيُّها المؤمن، إن هؤلاء السَّحرة لا دواء عندهم ولا شفاء تحت أيديهم، إنَّما عندهم الداء والبلاء وفساد الأخلاق والقضاء على المعتقد السليم، فيأمرون أتباعهم ويأمرون من يأتيهم بالذبح لغير الله ودعاء غير الله وطلاسم كلها مجهولة لا يُعْلَم حقيقتها.

    أيُّها المسلم: إنَّ الإسلام حرّم على المسلم إتيان السَّحرة، وحال بينه وبينهم؛ حمايةً لدينه، حمايةً لمعتقده؛ حتى لا يصدِّق أولئك فيما يدَّعون من علم المغيَّبات، والله -جلَّ وعلا- يحمي المسلم من وسائل الشر {وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللّهِ يُكَفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلاَ تَقْعُدُواْ مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ} [النساء: 140].

    أيُّها المسلم: فإنَّ أولئك السَّحرة عندما يثق البعض بهم، وعندما يحسن الظن بهم إنَّما فهو مفسدٌ لدينه، فهم يدَّعون علم الغيب، أفيصدِّق المسلم ذلك؟! {قُل لَّا يَعْلَمُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ الْغَيْبَ إِلَّا اللَّهُ وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ} [النمل: 65].
    إنَّهم يوحون لمن أتاهم قدرتهم على اكتشاف الأمراض، ومعرفة من سَحَرَ ومن أصاب بالعين، وأنَّ لهم القدرة على ذلك؛ وقد كذبوا ولو صدقوا حينًا، فالكذب هو المسيطر على حالهم، وإنَّما هي استعانةٌ بالشياطين وتوسلٌ بهم؛ لتحقيق المطلوب السيئ، ولذا النَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- يقول: (من أتى كاهنًا فصدَّقه بما يقول؛ لم تُقْبل له صلاة أربعين يومًا)، إنَّه عقوبةٌ شديدةٌ، بمجرد سؤالك لن تُقْبَل لك صلاة أربعين يومًا، ويقول أيضًا كما في السنن (من أتى كاهنًا فصدَّقه بما يقول؛ فقد كفر بما أنزل على محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم-).

    أيُّها المسلم: للعلاج طرقه ووسائله، فكتاب الله علاجٌ لأمراض القلوب والأبدان، والتمسُّك به وتلاوته؛ حمايةً لنفسك وبيتك من شعوذة المشعوذين، والأدوية النافعة ما أنزل الله من داء إلَّا أنزل له دواء تداووا عباد الله، ولا تتداووا بالحرام.

    أيُّها المسلم: إنَّ إعطائهم المال جريمةٌ نكراء، فإنَّك تعطيهم تعينهم على باطلهم، فهم لا يحلُّ لهم أخذ ذلك المال، ولا يحلُّ لك أن تدفع لهم، فالنَّبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- نهى عن ثمن البغي، وعن حلوان الكاهن، أي: ما يأخذه الكاهن من الأموال مقابل ما يدَّعيه وما يقول عنه أنُّه يكتسب المغيبات.

    أيُّها المسلم: إنَّ أسباب انتشار السِّحر في بعض المجتمعات يرجع إلى ضَعف إيمان المسلم، وقلة ثقته بربه، أو جهله بحال أولئك وتعلُّق قلبه بهم وإحسان ظنه بهم، فهم لا خير فيهم، ولا يرجى منهم شفاء، بل عندهم الداء والبلاء.

    أيُّها المسلم، إنَّ البعض من المسلمين قد يساهم في ترويج السحر، إمَّا -والعياذ بالله- بالدعوة إلى أنَّ إتيان السحرة لحَلِّ السحر أمرٌ مشروع، يخالف بذلك كتاب الله وسنة نبيه وما عليه المحقِّقون من هذه الأئمة من علمائها الراسخين الذين حذَّروا المسلم من إتيان الساحر بأيِّ وسيلةٍ كانت، وإنَّ البعض من القنوات الفضائية ومنتديات الإنترنت كلُّها تروج بعضها للسِّحر، فهناك قنواتٌ خاصة يُتصَل بها لأجل الاطلاع على هذا العمل السيئ، فالاستفسار والاتصال بهم أمرٌ محرٌم شرعًا، وإعانتهم بكلِّ وسيلة، وتسهيل مهمة الاتصال بهم أو إعانتهم، أو إخراج أفلامهم، أو الوقوف معهم، كلُّ ذلك من الضلال والباطل.
    إن بعضهم خدعوا الجهلة، فزعموا أنَّهم يقرءون على المريض من بُعدِ آلاف الكيلوات، أنَّه يشاهد على شاشة التلفاز، أو بالهاتف والجوال يقرأ على المريض من بعد الآلاف.
    كل هذه خرافات وخداع للإنسان وابتزاز للمال، وإفسادٌ لعقيدة المسلم الذي يجب أن يتعلّق قلبه بربه وتكون ثقته بربه {وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ} [الأنعام: 17]، {مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِن رَّحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِن بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [فاطر: 2].
    أيُّها المسلم: إننا نسمع عن قصص أولئك، وما يروِّجونه من الباطل، وما يقولون ويدَّعون خداعًا للناس، ومن أتاهم يومًا؛ تكرَّر إتيانهم مرار، فهم –والعياذ بالله– يخدعون الناس، ويجعلونهم يتعلَّقون بهم، ويثقون بهم، وهم والله ليسوا محل ثقة، ولكنهم لصوص الأموال، ومفسدوا العقيدة والأخلاق.

    أيُّها المسلم: كن واثقا بالله وراجيًا من الله الشفاء، ونبيك يقول: (إنَّ الشيطان ينفر من البيت الذي تُقْرَأ فيه سورة البقرة)، ويقول: (اقرؤا البقرة؛ فإنَّها بركة، ولا تستطيعها البطلة)، يعني: السحرة، فهم لا يلجون على بيت معمور بالخير والقرآن والصلاح، ولا يلجون إلَّا عند أرباب الفجور والفساد، فلنكن على حذرٍ منهم ومن دعاياتهم ومن أفكارهم، لا نروِّج لهم، ولا نيسِّر أمرهم، بل يكون موقفنا موقف الحق عداء لأولئك وبغضًا لهم ولأحوالهم الشيطانية المبنية على الكذب والدجل والتقرب للشياطين ودعائهم من دون الله، يقولون أقوالًا سيئة وأكاذيب، وأراجيف فهم لا خير فيهم.
    فاتقوا الله أيُّها المسلمون، واحذروا أولئك الأعداء، وكونوا على ثقة بالله في كلِّ أحوالكم.

    بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفعني وإياكم بما فيه من الآيات والذكر الحكيم.

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 11-12-2010م, 01:54 PM   #2
    افتراضي

    بارك الله فيكي اختي ام وحيد

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
    التوقيع:

    عيون الليل

      رد مع اقتباس
    قديم 7-01-2013م, 11:59 PM   #3
     
    الصورة الرمزية جودي
     

    جودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond repute

    جودي غير متواجد حالياً

    افتراضي

    الله يبعد شرهم عنا وعنكم يارب
    جزاكِ الله كل خير اخت ام وحيد على الطرح القيم
    وجعلها في موازين حسناتك
    بارك الله فيكِ

    آخر مواضيعي

    لتبييض الأسنان طبيعياً.. إليك 12 نوع من الأطعمة
    ديك بريش مجعد أشبه بشعر الإنسان!
    طريقة عمل تشيز كيك الرمّان
    لماذا يطيل بعض الرجال أظافرهم ؟
    أسباب ضعف الشخصية + كيفية تقويتها

     
    التوقيع:

    ربي لا آعلم مآلذي تحمله لي آلايام
    ولكن ثقتي بآنك معي تكفيني .

      رد مع اقتباس
    قديم 24-01-2013م, 11:26 PM   #4
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيون الليل []
    بارك الله فيكي اختي ام وحيد
    وفيكم بارك الله أخي الفاضل ، شكراً للمرور

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 24-01-2013م, 11:29 PM   #5
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جودي []
    الله يبعد شرهم عنا وعنكم يارب
    جزاكِ الله كل خير اخت ام وحيد على الطرح القيم
    وجعلها في موازين حسناتك
    بارك الله فيكِ
    آمين يارب الله يبعد عنا شرهم ويحفظنا بحفظه
    بارك الله فيكِ عزيزتي جودي للمرور العطر


    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    إهداء من صفاء إلى عصابة النساء عمر قزيحة من تصوير الأعضاء 21 27-06-2013م 04:24 PM
    اليوم يصادف سنة على زواجي بزوجتي صفاء عمر قزيحة مناسبات الأعضاء في حياتهم وفي المنتدى 8 10-01-2013م 09:00 AM
    شفاء لما في الصدور bibo770 قسم الإسلامي العام 2 7-01-2013م 11:39 PM
    مرحبا بك صفاء الروح bibo770 قسم للتعارف والترحيب بالأعضاء الجدد 1 25-10-2011م 11:49 PM
    --> [ أعلم عندهآ أنهُ أهدآك وردة ] <-- ضوء القمر القسم العام 2 28-06-2010م 12:59 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~