<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام > قسم الشخصيات الإسلامية
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة

    قسم الشخصيات الإسلامية ويدرج فيه الشخصيات الإسلامية على مذهب أهل السنة والجماعة وعلى نهج السلف الصالح المعاصرين أو الذين سبقونا بفترة بسيطة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 13-03-2011م, 01:29 AM   #1
    افتراضي ترجمة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله


    []



    اســــــــمــــه ونـــــســـــبـــــــــــــــــــــــــه:



    هو أبو عبد الله، عبد []بن []بن عبد الله بن []بن حمد آل سعدي، من نواصر بني تميم.



    نــــــــــــشــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــأتــــــــه:



    وُلِدَ في عنيزة (12/1/1307)[] وتوفيت والدته وعمره أربع سنين، ثم توفي والده وعمره سبع سنوات، فنشأ يتيم الأبوين، وكفلته زوجة والده، وأحبته كثيراً، فلمَّا شبَّ صار في بيت أخيه الأكبر: حمد، الذي دَفَعَ به إلى حلقات العلم، وكفاه مؤونة العيش. أما والده فقد كان حافظاً للقرآن، محباً للعلم وأهله، مشهوراً بالبذل والإحسان، وكان يقرأ على الناس الكتب النافعة أدبار الصلوت، وينوب عن إمام المسجد وخطيبة، وأما أمه فهي من آل عثيمين، من الوهبة.
    نشأ []نشأة صالحة، فحفظ القرآن ولم يتجاوز الثانية عشرة من عمره، ثم انصرف إلى طلب العلم وتحصيله بِهِمَّة عالية على شيوخ بلده وغيرهم ممن وفدوا إليها، ومن أبرزهم:
    1- إبراهيم بن حمد بن جاسر (ت133.
    2- إبراهيم بن صالح بن عيسى (ت1343).
    3- صالح بن عثمان القاضي (ت1351).
    4- صعب بن عبد الله التويجري (ت1339).
    5- عبد الله بن عايض العويضي الحربي (ت1322).
    6- علي بن محمد السناني (ت1339).
    7- علي بن []أبو وادي (ت1361).
    8- محمد الأمين محمود الشنقيطي (ت1351).
    9- محمد بن عبد العزيز بن مانع (ت1385).
    10 محمد بن عبد الكريم الشبل (ت1343).
    وقد أُعجب به مشايخه؛ لذكائه ونبله واستقامته، وحرصه على الطلب، وسمو أخلاقه. وكان يحفظ كثيراً من المتون عن ظهر قلب، وإذا استشهد بها لم يُعْنِتْه الاستشهاد، يهذها هذاً؛ لأنه كان يتعادها دائماً، وقد تأثر []كثيراً بمدرسة الشيخين: شيخ الإسلام ابن تيمية، وتلميذه ابن القيم، فقرأ كتبهما، ولخصها، وشرحها، وحثَّ الطلاب على قراءتها، وبدا أثر تتلمذه على مؤلفاتهما واضحاً في كلامه واختباراته الفقهية، وطريقة استنباطه، وتحرره من رِبْقَة التقليد، وحرصه على اتِّباع الدليل.



    أعمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا لـه وتعليمـه:




    لمَّا ظهر نبوغ []وهو في ريعان الشباب صار أقرانه يرجعون إليه، ويستفيدون منه، ولمَّا بلغ الثالثة والعشرين من عمره جلس للتدريس مع عدم انقطاعه عن الطلب، ومن عام (1350هـ) صار مرجعَ الناس في بلده في التدريس والفتيا، وأصبح عليه المعول في أخذ العلوم، ومن تلاميذه:
    1- إبراهيم بن عبد العزيز الغُرير (ت1401).
    2- إبراهيم بن محمد العامود (ت1394).
    3- حمد بن إبراهيم القاضي (ت1395).
    4- حمد بن محمد البسام.
    5- حمد بن محمد المرزوقي.
    6- سليمان بن إبراهيم البسام (ت1377).
    7- سليمان بن محمد الشبل (ت1386).
    8- صالح بن عبد الله الزغيبي إمام المسجد النبوي (ت1372).
    9- عبد العزيز بن علي بن مساعد (ت1411).
    10- عبد العزيز بن محمد السلمان، صاحب المؤلفات المشهورة (ت1422).
    11- عبد الله بن عبد []البسام، عضو هيئة كبار العلماء، ومجمع الفقه الإسلامي.
    12- عبد الله بن عبد العزيز الخضيري (ت1393).
    13- عبد الله بن عبد العزيز العقيل، عضو مجلس القضاء الأعلى سابقاً.
    14- علي بن حمد الصالحي (ت1415).
    15- علي بن زامل آل سليم (ت141.
    16- محمد بن سليمان البسام.
    17- محمد بن صالح الخزيم (ت1394).
    18- محمد بن صالح العثيمين، أشهر تلاميذ الشيخ، وعضو هيئة كبار العلماء (ت1421).
    19- محمد بن عبد العزيز المطوع (ت1387).
    20 محمد بن عثمان القاضي.
    21- محمد بن منصور الزامل (ت1413).
    وغيرهم كثير، رحم الله الميت، ومتَّع ونفع بالحي. ومع هذه المهمة الأساس كان يقوم بأعمال جمَّة: كإمامة الجامع، والفتيا، وكتابة الوثائق، وتحرير الأوقاف والوصايا، وعقود الأنكحة، وكان مستشاراً أميناً لكل من استشاره واستنصحه، ولم يكن يأخذ على شيء مما كان يعمله شيئاً من حطام الدنيا، كما كان أحد المساهمين في تأسيس المكتبة الوطنية بعنيزة عام (1359)، وتأمين المراجع العلمية؛ لتكون في متناول الطلبة، كما قام بالإشراف على المعهد العلمي بعنيزة لما افتح عام (1373)، وقد عين له راتب شهري مقابل إشرافه، فتركه []احتساباً. كما عرض عليه القضاء عام (1360)، فامتنع تورعاً وحرصاً على عدم الالتزام بعمل رسمي يشغله عن العلم والتعليم، وكُرِّر عليه العرض مراراً فلم يقبل.
    أما عن تنظيمه لوقته، فقد كان يجلس أربع جلسات في اليوم، حيث كان يصلي الفجر بالناس، ثم يجلس لأداء الدرس حتى تطلع الشمس، ويذهب بعد ذلك إلى بيته حتى ارتفاع الضحى، ثم يعود إلى المسجد لدرس الطلبة فنوناً متنوعة على ترتيب اختاره الشيخ، ويستمر حتى صلاة الظهر، فيصلي بالناس، ثم يعود إلى بيته إلى صلاة العصر، وبعد صلاة العصر يلقي درساً في بعض ما يهم الناس معرفته من دينهم في بضع دقائق، وبعد صلاة المغرب يلقي على طلابه درساً حتى يصلي العشاء، وذلك كل يوم.
    وكان من هديه مع طلابه: أنه يستشيرهم في الكتاب الذي يريدون قراءته، ويعقد المناظرات بينهم لإحياء التنافس في الطلب، وترسيخ المسائل في الذهن، ويطرح عليهم المسائل ليستخرج منهم الجواب، وأحياناً يتعمد تغليط نفسه ليعرف المنتبه والفاهم من بين الحضور، وقد يصور المسألة الخلافية بين الطالبين، كل واحد يتبنى قولاً ويدافع عنه، ثم يرجح []القول الصحيح بالدليل أو التعليل، وكان كثيراً ما يطلب من التلاميذ إعادة ما فهمون من الدرس، ولم يكن يغفل في بداية الدرس منافشة الطلبة بما أخذوه في الدرس السابق، مما يدفعهم إلى الاستذكار والمراجعة.
    وكان []الله يخصص المكافآت لهم تشجيعاً على طلب العلم، وإعانةً لهم على العيش.



    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 13-03-2011م, 01:30 AM   #2
    افتراضي







    صفــــــــــــــــــــــــــــــــاته الخَلْقية والخُلُقية:




    كان الشيخ قصير القامة، ممتلئ الجسم، أبيضَ اللون، مشرباً بالحمرة، مدورَ الوجه، طَلْقَه، كثَّ اللحية، بيضاءَ، قد ابيضت مع رأسه وهو صغير، ووجه حسن، عليه نور في غاية الحسن، وصفاء اللون.
    أما أخلاقه فكان آية في مكارم الأخلاص، أوفي فيها على الغاية، ولد اليد الطولى ـ بفضل الله ـ في كل سجية؛ لا يكاد يشق عليه غبار في هذا الميدان، مع ما أوتيه من التواضع الجم للصغير والكبير، والقريب والبعيد، والزهد في الدنيا، والإعراض عنها مع إقبالها إليه، عُرضت عليه المناصب فأباها، وأقبلت عليه الدنيا فنفاها، وكان رحمه الله كثير الحج، عفيفاً، عزيز النفس مع قلة ذات يده، يسلم على الصغير والكبير، يجيب الدعوة، ويعود المرضى، ويشيّع الجنائز، تستوقفه العجوز والطفل الصغير فيقضي حوائجهم، ويجيب مسائلهم، وكان يكلم كل إنسان بما يُصْلحه ويصلح له، أوتي قدرة على حل المعضلات التي تحل بالناس بيسر وسهولة، وعلى فض المنازعات بذكاء وحنكة.
    قال تلميذه الشيخ عبد الله البسام: له أخلاق أرق من النسيم، وأعذب من السلسبيل، لا يعاتب على الهفوة، ولا يؤاخذ بالجفوة، يتودد ويتحبب إلى البعيد والقريب، يقابل بالبشاشة، ويحيي بالطلاقة، ويعاشر بالحسنى، ويجالس بالمنادمة، ويجاذب أطراف الحديث بالأنس والود، ويطعف على الفقير والصغير، ويبذل طاقته ووسعه، ويساعد بماله وجاهه وعلمه ورأيه ومشورته ونصحه، بلسان صادق، وقلب خالص، وسر مكتوم.
    كما كان جريئاً في الحق، ناصحاً للخلق، لا تأخذه في الله لومة لائم، نحسبه كذلك والله حسيبه، ولا نزكي على الله أحداً.
    وقد مدحه واصفوه بقوة الحافظة، وسرعة الاستحضار، ودقة الاستنباط، وسهولة المأخذ، وصفاء القريحة، وحضور البديهة، وحسن الصوت، مما جعل لأحاديثه ومحاوراته وقعاً في قلوب الخلق، حملهم على محبته والثقة به، ومَنْ قرأ كتبه عرف أن وراءها فَحْلاً من فحول العلم.
    وكان من شدة حرصه على نفع الخلق، ونشر العلم، ودعوة الناس يكثر الاجتمع بالناس، لا ينقطع عن زيارتهم في بيوتهم، ومشاركتهم في مناسباتهم، مع دعابة لا تُسقِط من حرمته، ولا تخلّ بوقاره، مع ما كان عليه من شدة الحب والرحمة للفقراء، خصوصاً من طلاب العلم؛ حرصاً منه على تفريغهم له، وقطع ما يشغلهم عنه، من الكسب والكد.
    وكان يسمع إلى نصح الناس واقتراحاتهم، ويأخذها مأخذ الجد، ويتقبلها بصدر رحب، جاءه أحد الصالحين فأشاؤر عليه بأن يضع مكبرَ صوتٍ في المسجد؛ ليسمع الناس النداء والخطبة بلا عناء، وبيَّن له فوائد هذا الصنيع، فشرح الله صدر الشيخ، وشكر الناصح، ووعده أن يتم ما اقترحه خلال الأسبوع، فكان الشيخ أولَ من أدخل هذا الجهاز إلى مساجد بلده.


    يقرُّ له بالفضل من كان منصفاً إذا قال قولاً كان بالقول أمثلا


    وقد حُدِّثْتُ أن أحد تلاميذه رآه بعد موته، فسأله عما صنع الله به؛ فبشَّر بخير. قال التلميذ: بِمَ نلت ذلك؟ فقال: بحسن الخُلُق. فهنيئاً له، فليس في ميزان المؤمن شيء أثقل يوم القيامة من حُسن الخلق، كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم.


    مـــــــــــــــــــؤلــــفـــــــــــــــــــــــ ـــــاتــــــــه:



    عني الشيخ بالتأليف، وتقريب العلوم للعامة والخاصة، وقد ألينت له الكتابة، وذلل له التصنيف، فلم يكن متكلفاً في هديه كله، ولا في تآليفه، ومَنْ طالع كتبه تَعَجَّب من سهولة عبارته، وقرب مأخذه، وفخامة المعاني التي يحوم حولها، ويريد تقريرها، ولم يشغل نفسه في شيء من فضول العلم وزغله، مما لا يحتاج إليه في فهم الإسلام، والسير إلى الملك العلام، وقد نَيّفَت مؤلفاته على الأربعين كتاباً، ما بين كبير في مجلدات، وصغيرٍ في ورقات. ومن أهمها:
    1- تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان، أشهر كتب الشيخ، وقد كتبه قبل بلوغه الأربعين، ويقع في ( مجلدات، وطُبع مؤخراً في مجلد واحد، بتحقيق الدكتور: عبد الرحمن اللويحق.
    2- القواعد الحسان لتفسير القرآن.
    3- تيسير اللطيف المنان في خلاصة تفسير القرآن. وهذه الثلاثة في التفسير.
    4- بهجة قلوب الأبرار، وقرة عيون الأخيار في شرح جوامع الأخبار، وهو في الحديث.
    5- القول السديد في مقاصد التوحيد.
    6- سؤال وجواب في أهم المهمات.
    7- التوضيح والبيان لشجرة الإيمان.
    8- الدرة البهية شرح القصيدة التائية في حل المشكلة القدرية.
    9- الحق الواضح المبين في شرح توحيد الأنبياء والمرسلين من الكافية الشافية.
    وهذه الخمسة كلها في العقيدة.
    10- منهج السالكين وتوضيح الفقه في الدين، وهو كتابنا هذا.
    11- المختارات الجلية في المسائل الفقهية.
    12- الإرشاد إلى معرفة الأحكام.
    13- المناظرات الفقهية.
    14- نور البصائر والألباب في أحكام العبادات والمعاملات والحقوق والآداب. بتحقيق: د/ خالد السبت.
    وهذه كلها في الفقه.
    15- القواعد والأصول الجامعة، والفروق والتقاسيم البديعة النافعة.
    16- رسالة لطيفة جامعة في أصول الفقه المهمة.
    17- تحفة أهل الطلب في تجريد قواعد ابن رجب. تحقيق: د/ خالد المشيقح.
    وهذه في أصول الفقه وقواعده.
    18- الرياض الناضرة والحدائق الزاهرة في العقائد والفنون المتنوعة الفاخرة.
    19- الخطب المنبرية.
    20- الوسائل المفيدة للحياة السعيدة.
    وهذه كلها في محاسن الإسلام وقضايا المسلمين.
    21- الفتاوى السعدية (وقد جمعت بعد وفاته).
    22- طريق الوصول إلى العلم المأمول بمعرفة القواعد والضوابط والأصول. ضمنه (1015 فائدة وقاعدة وضابطاً من كلام شيخ الإسلام وتلميذه ابن القيم).
    23- التعليق وكشف النقاب على نظم قواعد الإعراب. بتحقيق: تلميذ الشيخ/ محمد بن سليمان البسام، وقد ضَمَّنَه ترجمة مفيدة لشيخه.
    وكان للشيخ عناية بالنَّظْم والشعر، وبعض ما سبق من كتبه منظوماتٌ، وقد نيفت منظومته في الفقه على (400) بيت، وقد نظمها في مقتبل عمره، وله منظومة في القواعد الفقهية في (47) بيتاً، نظمها وهو لم يتجاوز الرابعة والعشرين من العمر، وله أشعار جميلة، ومراثٍ مؤثرة، وأبيات طريفة.
    وقد طبعت كتب الشيخ مجموعة في (16) مجلداً، تولى جمعها وطبعها: مركز ابن صالح في الجمعية الصالحية بعنيزة.

    </I>

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 13-03-2011م, 01:32 AM   #3
    افتراضي


    وفـــــــــــــــا تـــــــــــــه:رحمه الله


    أُصيب الشيخ في آخر حياته بمرض ضغط الدم، فكان لابد لعلاجه من السفر خارج البلاد، وقد أرسلت الدولة السعودية طائرة خاصة نقلته إلى بيروت، فعولج بها، وبقي قرابة الشهرين حتى شفاه الله، وذلك عام (1372)، ثم عاد إلى عنيزة، وأعاد جميع أعماله التي كان يزاولها، رغم نهي الأطباء له عن الإجهاد، مما كان له أثر على معاودة الضغط.
    وفي ليلة الأربعاء 22/6/1376 بعد أن صلى العشاء في الجامع الكبير في عنيزة، وبعد أن أملى الدرس المعتاد على جماعة المسجد أحسَّ بثقلٍ وضعفِ حركة، غأشار إلى أحد تلاميذه بأن يمسك بيده ويذهب به إلى بيته، ففعل لكنه أغمي عليه فور وصوله البيت، ثم أفاق وطمأن الحاضرين على صحته، ثم عاد إليه الإغماء فلم يتكلم بعدها حتى مات، وفي الصباح دعوا له الطبيب، فقرر أن نزيفاً في المخ قد حصل له، فأبرقوا لولي العهد، فأصدر أمراً بإسعافه بالطائرة، لكن حال دون نزولها السحاب الكثيف والمطر الغزير، وعادت مرة أخرى صبيحة الخميس لعلها تتمكن من الهبوط، لكنها تلقت نبأ وفاته وهي في الجو فعادت أدراجَها.
    وكانت وفاته قبيل فجر الخميس 23/6/1376، عن (69) عاماً قضاها في العلم والتعليم والدعوة والتأليف والتوجيه والإرشاد.
    وقد صلي عليه بعد ظهر ذلك اليوم صلاة لم تشهد عنيزة لها مثيلاً من قبل، رحمه الله رحمة واسعة، وأسكنه الفردوس الأعلى من جناته.
    وقد رقي بمراثٍ كثيرة، وتركت وفاته فراغاً هائلاً في نفوس أهل بلده وفي نفوس المسلمين، وعرف الناس بموته كم هي الأعمال التي كان يقوم بها، والأعباء التي كان يتحملها، وصدقات السر التي كان يتعاهد بها فقراء بلده، فلله درّه ما أعظم أثره على الناس، وما أحسن خبره فيهم.



    ما مات من نشر الفضيلة والتقى وأقام صرحاً أسُّه لا يكسر[]



    الهوامـــش:(1) جميع التواريخ المذكورة إنما هي بالتاريخ الهجري القمري، وهو الأصل عند المسلمين، ولذا لم نضع رمز (هـ) عقيب العام.
    (2) هذه الترجمة ملخصة من ترجمة الدكتور عبد الله الطيار التي دبّجَ بها كتابه: (فقه الشيخ السعدي) ومن مقدمة الشيخ محمد بن سليمان البسام لكتاب التعليق وكشف النقاب، مع زيادات أخرى، وللاستزادة ينظر في ترجمته: علماء نجد 2/422، وروضة الناظرين 1/220، وكتاب: سيرة العلامة السعدي، ومقالاً للعدوي في مجلة الجامعة الإسلامية، السنة الحادية عشرة، العدد الرابع ص205، ومشاهير علماء نجد ص396، ودراسات منفصلة عن السعدي، مقالات للدكتور عبد الله بن محمد الرميان في جريدة الجزئرة، أعداد شهر شوال 1421، ومقدمات مؤلفات الشيخ، ففيها تراجم مختلفة من طلابه ومحبيه.



    المصدر: كتاب: "منهج السالكين..." (ص11-23)،


    ط. دار الوطن - الطبعة الثانية

    منتديات الإمام الآجري


    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الشخصيات الإسلامية


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    حتى لاننسى الإمام العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله bibo770 قسم الشعر والنثر المنقول 3 26-08-2011م 04:15 PM
    ترجمة الشيخ محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله نسائم الفجر قسم الشخصيات الإسلامية 1 23-04-2011م 06:19 PM
    سيرة الشيخ الألباني -رحمه الله نسائم الفجر قسم الشخصيات الإسلامية 2 18-03-2011م 04:59 PM
    الامام المحدث محمد ناصر الدين الالبانى رحمه الله bibo770 قسم الشخصيات الإسلامية 1 2-11-2010م 06:30 PM
    الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين bibo770 قسم الشخصيات الإسلامية 1 2-11-2010م 06:27 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~