<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    قريبا

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 30-03-2010م, 04:21 PM   #1
    افتراضي قبس من أنوار سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم



    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه نستعين



    أحبتى فى الله ورسوله صل الله عليه وآله وسلم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    أري أن أبــــــــــــــــداء بسرد بعضاً من أنوار سيد الخلق وحبيب الحق صل الله عليه وآله وسلم وكيف لا وهو روحي له الفداء معلم البشرية الأوحد


    الذى أرسله رب العزة سبحانه وتعالى رحمة للعالمين (( وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ )) سورة الأنبياء الآية 107


    فواجب على الأمة أن تعرف من هو نبيها صل الله عليه وآله وسلم ، فالأمة المحمدية لاتعرف من أقسم الله سبحانه وتعالى بحياته صل الله عليه وآله وسلم ولم يكن ذلك إلا له صل الله عليه وآله وسلم ، قال رب العزة سبحانه وتعالى فى محكم التنزيل


    {{ لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ }} سورة الحجر الآية 72


    عبد واحد هو سيدنا ومولانا رسول الله صل الله عليه وآله وسلم ماناداه رب العزة سبحانه وتعالى فى محكم التنزيل بإسمه مجرداً إلا { ياأيها الرسول } { ياأيها النبي }




    وقال لأنبيائه ورسله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين {{ يا آدم }} ، {{ يانوح }} ، {{ ياإبراهيم }} ، {{ياموسي }} ، {{ ياعيسي }} وماذلك إلا إكراما من رب الأرباب منشئ السحاب وهازم الأحزاب خالق الخلق أجمعين ومحيي العظام وهي رميم لسيدنا ومولانا محمد صل الله عليه وآله وسلم




    قال رب العزة سبحانه وتعالى فى محكم التنزيل{{ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا }} سورة الأحزاب الآية 21



    عن سيدنا عبدالله بن مسعود رضى الله عنه قال : قال رسول الله صل الله عليه وآله وسلم :" مالي وللدنيا ، إنما مثلي ومثل الدنيا كمثل رجل قال في ظل شجرة ثم قام وتركها"
    أخرجه أحمد [ 3701، 4196] والترمذي 2377 ، وابن ماجه 4109 وقال الترمذي حسن صحيح






    وفى الصحيح عن المغيرة بن شعبة رضى الله عنه قال ، قام رسول الله صل الله عليه وآله وسلم حتى إنتفخت قدماه فقيل له : أتٌكَلَّفٌ هَذَا ، وقد غفر لك الله ماتقدم من ذنبك وماتأخر ؟


    قال { أفلا أكون عبداً شكورا؟ }


    أخرجه البخارى فى صحيحه 2:36 ، ومسلم فى صحيحه صفات المنافقين 79،80 ، والترمذى فى سننه ( 412 ) وأحمد فى مسنده 251:4




    وجاء فى صحيح الإمام البخارى أيضا عن أمنا الطاهرة الصديقة بنت الصديق أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها وارضاها


    قالت قام رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم حتى تورمت قدماه ، وفى رواية حتى تفطرت قدماه ، فقلت له لِمَّ تصنع هذا يارسول الله وقد غفر الله لك ماتقدم من ذنبك وماتأخر قال أفلا أكون عبداً شكوراً)


    صحيح الإمام البخارى 4/1830 حديث رقم 4556



    وروى أنه لما تورمت قدماه صلى الله عليه وآله وسلم من القيام نزل عليه جبريل عليه السلام بقوله تعالى :{ طه (1)مَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى ( 2 ) إِلَّا تَذْكِرَةً لِّمَن يَخْشَى ( 3 ) تَنزِيلًا مِّمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَى }..... الآية




    حري بالأمة أن تتيه حباً فى سيد الخلق وحبيب الحق صل الله عليه وآله وسلم ، وتعجز الكلمات عن التعبير وكيف لا ، فمن نحن لندعى هوى الحبيب صل الله عليه وآله وسلم بعد أن هواه رب العزة سبحانه وتعالى


    قالت أم المؤمنين أمنا الطاهرة الصديقة السيدة عائشة رضى الله تعالى عنها وأرضاها {مـــــــــــــــــاأرى ربك إلايسارع فى هــــــــــواك }
    رواه البخارى (1/14 ) ومسلم (1/66)

    وأقسم رب العزة سبحانه وتعالى بحياته ولم يكن ذلك إلا له صل الله عليه وآله وسلم{لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ }سورة الحجر72
    ولم يقسم رب العزة سبحانه وتعالى بحياة نبي غيره صل الله عليه وآله وسلم روحي له فداء
    في قوله لعمرك،



    ومعنى لعمر: قسم بحياته العطرة عليه وآله أفضل الصلاة والسلام

    بمعني


    وبقائك يامحمد صل الله عليه وآله وسلم


    أو وعيشك يامحمدصل الله عليه وآله وسلم


    وهذا نهاية التعظيم وغاية البر والتشريف




    وقال سيدنا عبدالله ابن عباس رضى الله عنهما :


    {ماخلق الله تعالى وماذراء ومابراء نفساً أكرم عليه من محمد صل الله عليه وآله وسلم ، وما سمعت الله تعالى أقسم بحياة أحد غيره }



    رواه إبن جرير 14/44 من طريقين عنه أحدهما سنده صحيح ، وإبن أبى حاتم فى تفسيره (7/2269) رقم 12420 ، وأبو يعلى فى مسنده (5/139) رقم 2754 وابو نعيم فى الدلائل برقم 32 ، والبيهقى (5/448) وغيرهم


    وورد أيضا عن سيدنا عبدالله بن مسعود رضى الله عنه قال: إن الله إتخذ إبراهيم خليلا ، وإن صاحبكم خليل الله ، وإن محمداً ( صل الله عليه وآله وسلم ) أكــــرم الخلق على الله ثم قراء { وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا } [ الإسراء: 79]
    رواه إبن أبى شيبه فى المصنف(11/455) والبيهقى فى الدلائل (5/484- 485) ،وفيه المسعودى يقال : إختلط بآخره

    وعن بشر شغاف قال كنا جلوس مع عبدالله بن سلام يوم الجمعه
    فقال : إن أعظم أيام الدنيا يوم الجمعه ، فيه خلق آدم ، وفيه تقوم الساعة ،
    وإن أكرم خليقة على الله أبو القاسم ( صل الله عليه وآله وسلم )
    قلت رحمك الله فأين الملائكة ؟
    قال : فنظر إلى وضحك
    فقال : يا ابن أخى وهل تدرى ماالملائكة ؟
    إنما الملائكة خلق كخلق الأرض وخلق السماء وخلق السحاب وخلق الجبال ، وخلق الرياح وسائر الخلائق ،
    وإن أكرم الخلائق على الله أبو القاسم( صل الله عليه وآله وسلم )


    رواه الحافظ أسد بن موسى فى الزهد (38) والبيهقى فى الدلائل ( 5/485-486) بإسناد رجاله كلهم ثقات


    وإتفق أهل التفسير فى هذا أنه قسم من الله جل جلاله


    بحياة حبيبنا وسيدنا ومولانا محمد صل الله عليه وآله وسلم



    وكذا نقل القاضى أبو بكر فى أحكام القرآن فقال: قال المفسرون بأجمعهم أقسم الله تعالى ههنا بحياة سيدنا محمد صل الله عليه وآله وسلم وتبعه القرطبى على ذلك


    هذا هو سيد الخلق وحبيب الحق صل الله عليه وآله وسلم



    []

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 30-03-2010م, 05:32 PM   #2
    افتراضي

    عود أحمد يا أم وحيد ...

    و عودة جميلة للمواضيع النورانية المباركة

    شكرا على الموضوع وجعله الله في ميزان حسناتك ان شاء الله

    آخر مواضيعي

    خلاصة الخلاصة ... من انتاجي
    العقيدة الطحاوية ... تخريج الألباني
    الذكاء العاطفي ...
    قرينة ملك المغرب ( أمير المؤمنين ) اهدت ليفني عقدا لا قدر بثمن
    سبولسترا : جيمس سيشارك كصانع ألعاب احيانا

     
      رد مع اقتباس
    قديم 1-04-2010م, 08:08 PM   #4
    1 (50) تابع- قبس من أنوار سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم


    بسم الله الرحمن الرحيم

    وبه نستعين




    ومن ضمن خصائصه روحي له الفداء مناداة رب العزة سبحانه وتعالى لأنبيائه صلوات ربي وتسليماته عليهم بأسمائهم






    { يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ } [البقرة:35]


    { قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِنَّا } [هود:48]



    { قَالَ يَا مُوسَى إِنِّي اصْطَفَيْتُكَ عَلَى النَّاسِ } [الأعراف:144]



    {يا إبراهيم * قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيا } [الصافات:104-105]



    { يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ }[المائدة:110]



    أما سيد الخلق وحبيب الحق صل الله عليه وآله وسلم فلم يناديه رب العزة سبحانه وتعالى ولامرة ب ( يامحمد))



    ولكن خاطبه وناداه بالنبوة والرساله زياده فى تشريفه صل الله عليه وآله وسلم



    فقال عزمن قائل فى محكم التنزيل



    { يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لا يَحْزُنْكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ } [المائدة:41]



    { يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللَّهُ وَمَنْ اتَّبَعَكَ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ } [الأنفال:64]



    وخطاب رب العزة سبحانه وتعالى لنبيه صلى الله عليه وآله وسلم كان بمقام النبوة والرسالة ، أما عند ذكر إسم المصطفي العدنان صل الله عليه وآله وسلم فى محكم التنزيل ،



    قرنه رب العزة سبحانه وتعالى بالنبوة والرسالة أيضاً



    {مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ } [الفتح:29]



    {وَآمَنُوا بِمَا نُزِّلَ عَلَى مُحَمَّدٍ }[محمد:2]



    {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ} [آل عمران:144]



    ومن المعلوم أن رب العزة سبحانه وتعالى نهي المؤمنين أن يخاطبوه صل الله عليه وآله وسلم بإسمه نهيا مطلقا ولم يكن هذا لنبى قبله صل الله عليه وآله وسلم



    { لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً } [النور:63]







    وأخرج ابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد في الآية قال:‏ أمرهم الله ان يدعوه‏:‏ يا رسول الله‏.‏ في لين وتواضع ولا يقولوا‏:‏ يا محمد‏.‏ في تجهم‏.‏




    وأخرج عبد الرزاق وعبد بن حميد وابن المنذر وابن أبي حاتم عن قتادة في الآية قال:‏ أمر الله أن يهاب نبيه، وأن يبجل، وأن يعظم، وأن يفخم، وأن يسود







    وأخرج عبد بن حميد عن عكرمة في الآية قال‏:‏ لا تقولوا يا محمد‏.‏ ولكن قولوا يا رسول الله‏.‏




    وأخرج عبد بن حميد عن سعيد بن جبير والحسن‏.‏ مثله‏.‏ أى لاتقولوا يامحمد ولكن قولوا يارسول الله




    وأخرج أبو نعيم في الدلائل عن ابن عباس في قوله{‏ لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً }‏ يعني كدعاء أحدكم إذا دعا أخاه باسمه، ولكن وقروه، وعظموه، وقولوا له‏:‏ يا رسول الله‏.‏ ويا نبي الله‏.‏

    وأخرج عبد الغني بن سعيد في تفسيره وأبو نعيم في تفسيره عن ابن عباس رضى الله عنهما في قوله {‏ لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً ‏}‏

    يريد ولا تصيحوا به من بعيد‏:‏ يا أبا القاسم‏.‏

    ولكن كما قال الله في الحجرات ‏{ إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ }‏ ‏[‏الحجرات: الآية 3‏]‏‏.‏

    وقال مقاتل في قوله { لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً }

    يقول: لا تسموه إذا دعوتموه يا محمد ولا تقولوا يا ابن عبد الله, ولكن شرفوه فقولوا: يا نبي الله يا رسول الله.



    وأخرج ابن أبي شيبة وعبد بن حميد وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن مجاهد في الآية قال‏:‏ أمرهم الله ان يدعوه‏:‏ يا رسول الله‏.‏ في لين وتواضع ولا يقولوا‏:‏ يا محمد‏ ( صل الله عليه وآله وسلم ).‏ في تجهم‏.‏



    وقال مالك عن زيد بن أسلم في قوله { لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً }

    قال: أمرهم الله أن يشرفوه, هذا قول, وهو الظاهر من السياق, كقوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقُولُواْ رَاعِنَا وَقُولُواْ انظُرْنَا وَاسْمَعُوا ْوَلِلكَافِرِينَ عَذَابٌ أَلِيمٌ } [ البقرة : 104]

    وقوله { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ( 3 ) إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ ( 4 ) إِنَّ الَّذِينَ يُنَادُونَكَ مِن وَرَاء الْحُجُرَاتِ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ ( 5 ) وَلَوْ أَنَّهُمْ صَبَرُوا حَتَّى تَخْرُجَ إِلَيْهِمْ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ }[ سورة الحجرات : 2-5]



    فهذا كله من باب الأدب في مخاطبة النبي صل الله عليه وآله وسلم والكلام معه وعنده كما أمروا بتقديم الصدقة قبل مناجاته.

    والقول الثاني في ذلك أن المعنى في { لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً } أي لا تعتقدوا أن دعاءه على غيره كدعاء غيره, فإن دعاءه مستجاب فاحذروا أن يدعو عليكم فتهلكوا, حكاه ابن أبي حاتم عن ابن عباس والحسن البصري وعطية العوفي.



    بينما بنو إسرائيل:{ قَالُوا يَا مُوسَى اجْعَل لَنَا إِلَهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ} [الأعراف:138]

    {إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ } [المائدة:112]

    {قَالُواْ يَا نُوحُ قَدْ جَادَلْتَنَا فَأَكْثَرْتَ جِدَالَنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ } [ هود :32]

    يتبع إن شاء الله تعالى

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 2-04-2010م, 12:52 AM   #5
    افتراضي تابع 2- فبس من نور محمد صلى الله عليه وسلم


    بسم الله الرحمن الرحيم


    وبه نستعين





    تتمة لما سبق حول قول الحق سبحانه وتعالي

    { لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً }




    ذكر الإمام أبو بكر أحمد بن علي الرازي الجصاص رحمه الله فى كتابه أحكام القرآن مايلى:



    {وهذه الآيات وإن كانت نازلة في تعظيم النبي (صل الله عليه وآله وسلم)

    وإيجاب الفرق بينه وبين الأمة فيه،



    فإنّه تأديب لنا فيمن يلزمنا تعظيمه من والد وعالم وناسك وقائم بأمر الدين وذي سن وصلاح ونحو ذلك، إذ تعظيمه بهذا الضرب من التعظيم في ترك الجهر برفع الصوت عليه.. والتمييز بينه وبين غيره ممّن ليس في مثل حاله، وفي النهي عن ندائه من وراء الباب والمخاطبة له بلفظ الأمر..}

    [أنظر أحكام الجصاص 5/277 ط. دار إحياء التراث العربي]











    وقد قامت دلالة الكتاب والسنة والإجماع على وجوب القول بالقياس في فروع الشرع فليس فيه إذا تقدم بين يديه قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي فيه أمر بتعظيم النبي صل الله عليه وآله وسلم – وتوقيره





    وهو نظير قوله تعالى( لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه.


    وروي أنها نزلت في قوم كانوا إذ سئل النبي صل الله عليه وآله وسلم - عن شيء قالوا فيه قبل النبي صل الله عليه وآله وسلم



    وأيضا لما كان في رفع الصوت على الإنسان في كلامه ضرب من ترك المهابة والجرأة نهى الله عنه إذ كنا مأمورين لتعظيمه وتوقيره وتهييبه



    وقوله تعالى ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض

    زيادة على رفع الصوت

    وذلك أنه نهى عن أن تكون مخاطبتنا له كمخاطبة بعضنا لبعض بل على ضرب من التعظيم تخالف به مخاطبات الناس فيما بينهم وهو كقوله لا تجعلوا دعاء الرسول(صل الله عليه وآله وسلم) بينكم كدعاء بعضكم بعضا







    وقوله إن الذين ينادونك من وراء الحجرات أكثرهم لا يعقلون وروي أنها نزلت في قوم من بني تميم أتوا النبي (صل الله عليه وآله وسلم)

    - فنادوه من خارج الحجرة وقالوا اخرج إلينا يا محمد(صل الله عليه وآله وسلم)

    فذمهم الله تعالى بذلك وهذه الآيات وإن كانت نازلة في تعظيم النبي(صل الله عليه وآله وسلم)



    وإيجاب الفرق بينه وبين الأمة فيه

    فإنه تأديب لنا فيمن يلزمنا تعظيمه من والد وعالم وناسك وقائم بأمر الدين وذي سن وصلاح ونحو ذلك إذ تعظيمه بهذا الضرب من التعظيم في ترك الجهر دفع الصوت عليه وترك عليه والتمييز بينه وبين غيره ممن ليس في مثل حاله وفي النهي عن ندائه من وراء الباب والمخاطبة له بلفظ الأمر لأن الله قد ذم هؤلاء القوم بندائهم إياه من وراء الحجرة وبمخاطبته بلفظ الأمر في قولهم اخرج إلينا



    حدثنا عبدالله بن محمد قال حدثنا الحسن الجرجاني قال أخبرنا عبدالرزاق عن معمر عن الزهري أن

    ثابت بن قيس قال يا رسول الله (صل الله عليه وأله وسلم)لقد خشيت أن أكون قد هلكت لما نزلت هذه الآية لا ترفعوا أصواتكم فوق صوت النبي نهانا الله ان نرفع أصواتنا فوق صوتك وأنا امرؤ جهير الصوت ونهى الله المرء أن يحب أن يحمد بما لم يفعل وأجدني أحب الحمد ونهانا الله عن الخيلاء وأجدني أحب الجمال فقال رسول الله(صل الله عليه وأله وسلم)- يا ثابت أما ترضى أن تعيش حميدا وتقتل شهيدا وتدخل الجنة فعاش حميدا وقتل شهيدا يوم مسيلمة الكذاب


    ذكر الحافظ السخاوي في "القول البديع في الصلاة على الحبيب الشفيع": "الأدب عند ذكره صلى الله عليه وآله وسلم مطلوب شرعا بذكر السيد.

    ففي حديث الصحيحين عن أبي سعيد الخدري قال :"لما نزلت بنو قريظة على حكم سعد بن معاد، بعث رسول الله (صل الله عليه وأله وسلم) إليه، فجاء على حمار، فلما دنا قال رسول الله (صل الله عليه وأله وسلم):" قوموا إلى سيدكم".

    أي سيدنا سعد بن معاذ رضى الله عنه وسيادته بالعلم والدين،



    ونقل مثله عن الجلال المحلى في فتاواه والأسنوي في المهمات وابن حجر الهيثمي في الدر المنضود

    ومحمد الفاسي في شرح الدلائل وإبراهيم اللقاني في شرح جوهرة التوحيد ومحمد بن جعفر الكتاني في أجوبته

    والمجد الفيروزي أبادي في الصلاة والبشر في الصلاة على خير البشر،

    والحطاب في شرح مختصر خليل ونقله عنه الشيخ زروق وأبي سالم العياشي والحافظ البرزالي....وغيرهم.


    قيل أيضا: { لا تجعلوا نداءه وتسميته كنداء بعضكم بعضا باسمه ورفع الصوت به والنداء من وراء الحجرات ولكن بلقبه المعظَّم مثل يا نبي الله ويا رسول الله مع التوقير والتواضع وخفض الصوت }

    [تفسير البيضاوي1/203]



    أو {لا تجعلوا تسميته ونداءه بينكم كما يُسَمِّى بعضكم بعضا ويناديه باسمه الذى سماه به أبواه فلا تقولوا يا محمد ولكن يا نبى الله يا رسول الله مع التوفير والتعظيم والصوت المخفوض }( تفسير النسفي 3/159

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    هذه تربية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (أحمد عبد الله) عمر قزيحة قسم هذا رسول الله 6 28-10-2012م 09:18 PM
    اسم النبي صلى الله عليه وسلم الى سيدنا آدم MENNA ALLAH قسم هذا رسول الله 5 31-07-2012م 02:13 AM
    محمد صلى الله عليه وسلم bibo770 قسم هذا رسول الله 5 30-12-2011م 01:46 AM
    كتاب افضل 100 شخصيه فى العالم واعظمهم سيدنا محمد صلى الله عليه nizar_salha كتب تاريخية وسير أعلام 2 1-09-2011م 02:35 PM
    من اخلاق الرسول صلى الله عليه وآله وسلم عيون الليل قسم هذا رسول الله 11 27-12-2010م 01:09 AM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~