<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي
    4 نصائح حتي لا يزيد وزنك في رمضان
    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الأدبي > قسم القصص والروايات > القصص والروايات المنقولة > قصص وروايات منقولة قصيرة
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    قصص قصيرة جداً4

    قصص وروايات منقولة قصيرة


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 6-08-2011م, 10:40 PM   #1
     

    R.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud of

    R.MERO غير متواجد حالياً

    1 (3) قصص قصيرة جداً4

    حَنين

    أظهر السَبْعينيُّ أنّه يُتابع نشرة أخبار المساء . ولمّا تأكّد أنّ زوجته العجوز اسـتغرقت في النوم أمسك جهاز التحكّم ، وراح يبحث عن " توم وجيري " !



    حَسْرَة

    ما إن استوى الرجلُ الخَمْسـينيُّ فوق كُرسيّ الحِلاقَة حتى أغمض عينيه بإصرار ..

    كان مشطُ الحلاّق الصغيرُ يلهو بِطلاقَةٍ على ما تبقّى من شعر رأسه !



    تَوْبة

    كلّ خمسٍ وعشرين دقيقة تقريباً كانوا يدفعونَ بمريضٍ خارجَ غُرفةِ العمليّاتِ وهـو يُردّدُ عِبارةً بعينِها ؛ قبلَ أن يأخذه ذووه إلى غُرفتِهِ في المستشفى . ورغمَ عِلْمي بأن عمليّةَ قسـطرةِ القلبِ باتتْ مُيسّرةً ومضمونةَ النجاحِ ؛ إلاّ أنّني كنتُ قلِقاً جدّاً على أخي الخمسينيّ . ثمّ رأيتُهم يُخرجونه نصفَ مخدّرٍ وقد أنهَوا عمليّته ، فهُرِعْتُ إليه لأســـتلمه منهم ولمّا دنوتُ من وجههِ لأقبّله سمعتُهُ يتمتم بالعبارةِ ذاتِها : " توبة .. لن أعودَ للتدخينِ بعدَ اليوم " !



    تَفَرُّد

    ما إنْ قُرعَ جرسُ استراحة الظّهيرة حتّى تركَ العاملون تحتَ الشمسِ القائظة ما بأيديهم وتسابقوا إلى غُرفتهم الجماعيّة ، وافترشـوا الأرضَ ، ثم بدأوا يتناولونَ غَداءهم البسيط بنهمٍ شديدٍ ويُطفئون حريقَ قُلوبِهم بالماء البارد ..

    إلاّ هو ، فقد انزوى في رُكن الغرفة ، وجلس مُسـتنداً إلى الحائط ، ثم بدأ يحلم بحياةٍ أخرى !



    إدمان

    أدمنَها منذ كانَ طالباً في الجامعة فأسَرَتْ حِسّـهُ وعقلَه وساعاتِهِ ودقائقَهُ ! وضربَ في الأرضِ شَرْقاً وغرباً وهي معه ، وهو أسيرُها !! وعجزت زوجتُه بِخُلُقِها ورِقّتِها وبأولادِهما أن تُخفّفَ عنه مِنْ سـطوتِها !

    واليومَ ، وقدْ غزا الملحُ فلفلَ رأسِهِ ، مازالَ كُلّما شـمَّ طِيباً كَطِيبِها ، أو سـمعَ اسماً يُشابه اسمَها أو كانَ منه مُدانِياً ؛ يثورُ وَجيبُ قلبِهِ ، وتفِرّ من عينيهِ الدّموعُ !



    المَرْحوم

    ماتَ أبو سعيد في الخامسة والخمسين ، وترك ثروتَهُ الضّخمةَ التي ورثها عن أبيه تاجرِ الأخشاب . لم يتحقّق ما كانَ يُردّده - حتّى الخَفْقَةِ الأخيرةِ من قلبه- أمامَ لائِميهِ على بُخله الشـديد : " أبي عاشَ أكثر من اثنتين وثمانين سنة ، ما أدراكم ، قدْ أعيشُ مثلَهُ وأكثر ! من أين سأصرف حينَها ؟ من جُيوبكم أنتم ؟! " وما لبثتْ نِعَمُ الله أن سَطَعَتْ عَقِبَ وفاته على زوجته وَوَلَدَيْهِ الشّابّينِ ، وعلى بيتهم : فاشترى سعيد وأخوه محلاً تِجاريّاً في وسط المدينة وأحْيَتْ أم سعيد البيتَ العتيق وأثاثَهُ ، واختفتْ من البيت لأول مرة منذ ثلاثين سنة رائحةُ العُفونة !

    لم يستغرب أحدٌ ممّنْ زارهم بعدَ ذلك أنّه لمْ يرَ ولو صورةً صغيرةً واحدةً مُعلّقةً على الجدار للمرحوم !



    رِهـانٌ

    تراهنتِ المُمّرِّضتانِ المُناوبتانِ على مِهْنَةِ المريضِ الجديدِ الذي هُرِعَ بهِ فوراً إلى غُرفةِ الإسعاف !أمرَ الطبيبُ بإجراءاتٍ سريعةٍ لهُ : صورةَ أشعّةٍ ظليلة للمعدة والاثني عشريّة ، تحليلَ دمٍ وتحليلَ بوْلٍ . ولمّا قامَ بِقِياسِ ضـغطِ قلبِـهِ أخافه الرقم مئتان على مئة ! وبعدَ قليلٍ وردته النتائج : في الكولون السّيني ثمّة قرحةٌ مُزمنة نازفة ومستوى السّكّر أربعمئة !

    وكادت الممرضةُ الأولى تطيرُ من الفرح ، لقد كسبتِ الرّهانَ .. إنّه مُعلّم !!



    رَدٌّ

    نَشَرَ في الموقعِ الأدبيّ واسعِ الانتشارِ قصـيدتَهُ الغَزَليّةَ العَصْماءَ ؛ التي حلّقَ بها واصفاً محاسنَ حبيبته التي مَلكتْ عليه قلبَهُ . وفي اليوم التالي شعر بنشوةٍ غامرةٍ وهو يقرأ التعليقاتِ التي تمدحُ شاعريّتَهُ ، وتُثني على القصيدةِ وصُورِها الرائعةِ ولكنّه توقّفَ طويلاً طويلاً ؛ وهو يُفكّرُ في هذا الردّ الذي جـاءه من غزّة بفلسـطين : " ألا تخجلُ ؟! "

    آخر مواضيعي

    ريال مدريد يفوز على برشلونه مجددا وهذه المرة في الدوري [ تقرير ] .
    فندق خمس نجوم في حفرة
    من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم
    سان جيرمان يدكّ شباك تولوز برباعية نظيفة
    مناظر صقيع خلابة

     
    التوقيع:

    Madridista Real Madrid Fans

      رد مع اقتباس
    قديم 6-08-2011م, 11:54 PM   #2
    افتراضي

    قصص رائعة أخى الفاضل .نفس احساس وضربات يوسف جوهر المحكمة على أوتار النفس البشرية.
    أهنئك من قلبى على تفردك وبراعتك الشديدة فى التقاط ما يدور حولك بكاميرا شديدة الحساسية يقودها احساس فنان ومبضع جراح.
    كل عام وأنت بخير أخى العزيز.

    آخر مواضيعي

    المضيف .....العاجز!
    خمسة أنواع من المواطنين الشرفاء - مخالف -
    أسماء مرشحي تحالف الثورة مستمرة لانتخابات مجلس الشعب المصري - المرحلة الثالثة
    الوجه الاّخر لحماس
    حماس تمارس عملها بحماس.

     
      رد مع اقتباس
    قديم 18-08-2011م, 01:23 AM   #3
    افتراضي

    ما شاء الله

    قصص رائعه و موضوع رائع

    آخر مواضيعي

    ~....~...((( اكتب ما شئت على جدار الزمن )))...~....~
    يا نساء العالم اتحدواا
    رَسائلٌ عَلى رصيفِ الحَياة ! *
    هنيئا لمن يحمل هذا القلب
    همسات همسات همسات

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قصص وروايات منقولة قصيرة


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    قصة أو رواية حب أم احترام .. قصة قصيرة همسة أمل إبداعات همسة أمل 4 15-07-2012م 10:19 PM
    قصة أو رواية شئ خاص ..قصة قصيرة همسة أمل إبداعات همسة أمل 12 15-07-2012م 10:05 PM
    حكمة ~~ قصة قصيرة ~~ rosa قصص وروايات منقولة قصيرة 0 9-02-2012م 11:02 PM
    القوة .. قصة قصيرة .. بريق قصص وروايات 2 4-09-2011م 01:23 AM
    قصص قصيرة Ramo قسم الإسلامي العام 8 18-04-2010م 06:54 AM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~