<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    قريبا

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم القران الكريم
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 5-09-2011م, 05:19 PM   #1
    1 (33) لماذا غيَّر القرآن الكريم من تاريخ الصَّحابة ولم يُغَيِّرْ من حياتنا

    لماذا غيَّر القرآن الكريم من تاريخ الصَّحابة ولم يُغَيِّرْ من حياتنا

    لمَاذَا غَيّر القُرآنُ الكَرِيْمْ حَياةَ الصّحَابَةِ ولَمْ يُغيّر حَياتَنَا ؟!


    لمَا شَكَى أبُو جمْرة لابْن عبّاسٍ سُرعَة قِراءَته
    وأنّهُ قَد يقْرأ القُرآنَ فِي ليْلةٍ مَرّة أوْ مرّتيْن , تعَجّبَ لصنِيعِه وَقالَ :

    (
    لأنْ أقرَأ سُورَةٌ وَاحِدةٌ أحَبُّ إِلَيَّ مِن أن أفُعلَ ذَلِكَ الذِي تَفعَل ،
    فَإن كُنت فَاعِلا ولابُد ، فَاقْرأ قِراءَةً تُسْمعُ أُذُنَيْك، وَيعيها قلبُك).


    فَقدّم القَلب والسمْع علَى أن يَقطَع هَذه المَسيْرة العَدديّة فِي تِلاوَة القُرْآن !

    وَلمَا قَدم أهْل اليَمنِ زمَان أبِي بَكرٍ الصدّيق - رَضي اللهُ عَنه - وَسمِعوا القُرآن
    الكريم جَعلُوا يَبكوْن ، فَقالَ أبُو بَكرٍ : " هكَذا كنّا ثُم قسَتْ القُلوْب " !!
    مَع أنّه ـ رَضِي اللهُ تعَالى عنهُ ـ كَان رَجلًا أسِيفًا رقِيقَ القَلبِ إذَا صَلَّى

    بِالنَّاس وَقرَأ كَلام اللهِ - تعَالَى لَا يَتمَالكْ نفْسه مِن البُكاء .


    بَخلَتْ عُيونُك بِالبُكا فَلتسْتعِر . . . عيْنـًـــا لغَيرِك دَمعُها مِدرَارُ
    مَن ذَا يُعيْرك عَينهُ تبْكي بِها . . . أرأيتَ عينًا للدمُوع تُعـــــارُ


    وَلمّا سمِع أبُو الدحْداح قَولَ اللهِ - تَعالَى :

    { مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً } [البقرة: 245]،
    قالَ: أوَيَقبلُ اللهُ منّا القَرضَ، فَتصدّق ببُستانٍ لهُ فِيْه سُتمائة نَخلَة ، ثمّ ذَهبَ لِزوْجَته يُخبِرهَا
    فَقالَتْ: بَشرّك اللهُ بِخيْرٍ ، وَلمْ تلطُم خدًّا أوْ تشقّ جيْبًا ، أوْ تقُول لهُ ضيّعتنَا
    بَل عَمدتْ إلَى صِغارهَا ، تُخرِج مَا فِي جُيوبِهم وَأيدِيهم من تَمرٍ ،
    لأنّ البُستان قَد صارَ للهِ تعَالَى


    ...



    لَو تأمّلنا أسْلوبَ الصحَابةِ - رِضوَان اللهِ عليْهم - فِي تلقّي الوَحي
    وَطرِيقَة الرّسُول - صَلى اللهُ عليْه وسلّم - مَع مَن يَدعُوهُم
    مَاذا كَان يَقُول لَهم ؟!
    وَكيْف كَان يُحببهم فِي الإسْلام ؟!


    لوَجدنَاهُم فِي أغلَب المَواقِف يَكتفُون بِتلاوَة آيَات اللهِ جلّ وَعلى
    وَتُحدِثُ فِي النفُوس الأثَرَ العَظِيم ..
    كَانتْ قِراءَته صلّى اللهُ عليْه وَسلم للقُرآن تجَذبُ الكَافِر
    وَالمُنافِق وَالمُشرِك وَتُرشِده إلَى سَبِيل الرشَاد !
    الصحَابة رِضوانُ اللهِ علَيْهم قَرؤوا القُرآن بِحرصٍ وَوَعوهُ وَطَبّقًوه
    واليَوم يَحرصُ بَعض شَبابِنا علَى مُتَابعةِ أخبَار الفُسّاق مِن أهْل الغِنَاء واللهْو
    وَمن هُنَا صَار الصحَابةُ قَادَةً
    وَأصبَح هَؤلاءِ عَالَة...
    بَنَى الصحَابةُ حضَارة ، وَشبابنَا لا عمَل لَهُم سِوَى تدْمِير الطاقَات فِي
    فنَاء اللهْو وَقت الفَراغِ ،ومَا أكثَر فَراغِهم !!
    وَتسَامَى أوْلئك ، وَما زِلنَا ننحَدِر بِعادَاتِنا وَمُعتَقداتِنا.
    اسْتُشهِدوا لتُوهب لهُم الحَياةِ الخَالِدة فِي جنّات عَدن
    وَالبَعضُ منّا يَموتُ ألفَ مرّةٍ مِن أجْل فوَات أمْر دنْيويّ
    وبَعد هَذا نَتساءَل :
    لمَاذا غيّر القُرآن مِن حيَاة الصحَابة ، وَلمْ يُغيّر مِن حَياتِنا ؟!



    إنّهَا بِكُلّ سهُولَة :: الأهْدَاف ::



    لمّا جَعلَ الصحَابةُ - رِضْوان اللهِ عليْهِم - غايَة أهدَافِهم
    جَعلُوا يَستمِيتُون فِي فَهمِ كَلامِ ربّهم الّذي أحبّوه بِصدقٍ
    وتَفانوْا فِي سَبيلِ التقرّبِ إلَى خَالقِهم وَرازِقهِم .

    وَلمّا جعلنَا الدّنْيَا أكبَر هَمّنا وَمبْلغَ عِلمنَا
    صَرفَ اللهُ عنّا فَهم كتَابهِ وَالتأثر بِه ، فَكانَ الضرَرُ مُتجليًّا فِينَا
    علَى مُستوَى الفَردِ بِصَرف القَلبِ وَجهلِه سُبل الصلاحِ
    وَعلَى مُستوَى الأمَمِ فأصْبحتْ أمّتنَا تَتهادَى بَيْن أيْدِي الجُهّال
    وَأصحَاب القَرارِ الذِين يَتنمّقُون بِوجُوب فَرضِ الحَضارَات الغَربِيّة
    لأنّها السائِدة علَى الصعِيد العَام بِزعْمِهم !!
    وَاللهُ لا يُغيّر مَا بِقومٍ حتَى يُغيّروا مَا بِأنفُسِهم






    عَنْ عبد الله بن مسعود - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - قَالَ :
    " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ نَظَرَ فِي قُلُوبِ الْعِبَادِ فَوَجَدَ قَلْبَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْرَ قُلُوبِ الْعِبَادِ ،
    فَاصْطَفَاهُ لِنَفْسِهِ ، وَابْتَعَثَهُ بِرِسَالَتِهِ ، ثُمَّ نَظَرَ فِي قُلُوبِ الْعِبَادِ بَعْدَ قَلْبِهِ فَوَجَدَ قُلُوبَ أَصْحَابِهِ خَيْرَ قُلُوبِ الْعِبَادِ بَعْدَ قَلْبِهِ ،
    فَجَعَلَهُمْ وُزَرَاءَ نَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، يُقَاتِلُونَ عَلَى دِينِهِ ، فَمَا رَآهُ الْمُسْلِمُونَ حَسَنًا فَهُوَ عِنْدَ اللَّه حَسَنٌ ،
    وَمَا رَآهُ الْمُسْلِمُونَ سَيِّئًا فَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ سَيِّئٌ " . أخرجه أحمد (1/379/3600) .
    وقال الألباني : [ وهذا إسنادٌ حسن ] .

    اجْتثاثُ المُشكلةِ مِن جُذورِها يَنطلِق مِن إصْلاحِ مَكمَن الدّاء
    وَمسْؤول الآدَاء .. وَملِك الأعْضَاء ... إنه القَلْب ..
    فَانصِرافُ القَلبِ عَن أبْوابِ الخَيرِ مِن أشَدّ الخُطوبِ الَتِي لابُد أن يَتدارَكهَا المَرؤ خَاصة إذَا
    مَا ابتعَد عَن القُرآن وَلمْ يَعُد يَتأثر بِه أوْ يَستَكِين !
    القَلبُ ثغْرةٌ تتدفّق مِنهَا كُلّ العَقبَاتِ
    لأنّ فِي الجَسدِ مُضغَة إذَا صَلُحتْ صلُح سَائرُ الجَسدِ وَإذَا فَسدتْ فَسدَ سَائرُ الجَسدِ
    لذَلكَ وجَب عَليْك تَطهِيره وَتنقِيتُه مِن الشوَائبِ وتَهيئتهُ لِتقبّل هَذا الحَقّ ..
    قَالَ عُثمَان رَضي اللهُ عنهُ - : لَوْ سَلِمتْ قُلوبكُم مَا شبِعتْ مِن كَلامِ ربّكُم ..!!

    وَممّا لا شَكّ فِيهِ أنّ إعْداد الأرْض الخَصبةِ الصالِحة للزرَاعة أمْرٌ مُهمٌّ جدًّا ..
    لَكنّ التُربة تبْقى تُربَة مَا لَم نبْذر فِيها البذُور الصالِحة وَنسقِيها المَاء بِعنايَة !! ..
    والنيّة الصالحَة هِي بِذرَة الخَيْر التِي إن اهتَمّ بِها صَاحبُها وَسقاهَا مِن كلامِ رَبّها
    أوْرثَتهُ ربِيعًا قَلبِيًّا وَنَسِيمًا روحِيًا يَبعَثُ علَى الانشِرَاح ..
    فَالنيّة سِرّ العُبودِيّة وَروحِهَا ، وعَاملٌ بِلا نيّة كَمُسافِر بلا زَاد .. وَقدْ يبْلغ العَبدُ بِنيّتهِ مَا لا يَبلغهُ بعَملهِ .
    فَإعْداد القَلبِ أوَلًا وَزرْع النيّة الصالِحةِ فيْه ثانيًا هِي الخطْوة الأهمّ والإنجَاز الأعْظم
    لِقلبٍ مُتعلقٍ بِالله خَاشعٍ خَاضعٍ لهُ سبْحانه ..
    وكيْف لقَلبٍ مُنشرحٍ بِذكْر ربّه مَسرُورٍ بمُناجَاتِه مُحسِن بِعبَادتِه
    ألا يَفيض بِروحَانيَته عَلى أفْعالِه وَأخْلاقَه وَتصرفَاتِه ؟!

    لوْ خُبّرتَ عَن فُلان المتعلّق بِالنادي الفُلاني فِي أي رِيَاضَة كَانتْ
    بِإمكَانِك تَصوّر ذَوقِيّته فِي المَلبس وَاختيَارِه للألوَان مِن حَولِه وِفقَ مَا يُحبه
    إذْ ترَاه يلبَس مَلابسهُم وَيعلّق صوَرهُم وَلا تَكاد ترى بُقعَة يَطؤهَا إلا وَتجد فيِها شيئًا
    يدلّ علَى تعلُقه بِهم إمّا صورًا أوْ مجَلّة أوْ شعَارَات

    فَالظّاهر وَالبَاطِن أمْران مُتلازِمان لا يَنفك أحَدُهمَا عَن الآخِر رَغْمًا عَن إرَادة المَرءِ
    وَالقلبِ المُتعلّق بِاللهِ صدْقًا ، تَرى وَجْهه يَفيض بِشْرًا
    لأنّ الابتِسامَة صَدقَة ، وتَراهُ يُحدّق فِي سَاعتِه يَتحرّى أوْقاتَ الصَلواتِ
    لأنّ أجْرهَا عَظِيم ، بَل لكَ أن تتَصوّر مِحرَابه وَمصْحفه وَسواكِه وَتبكِيرهِ إلى الصلاةِ حرصًا
    عَلى تحِيّة المَسْجد ..



    كُلّ هذِه لَوازِم تأتِي تِباعًا لِتعلَقك بِربّك وَخضوعِك له
    بَل هُو مِن أعْظم أسبَاب العِلاج وَهو أمْرٌ عَظِيم وَأثرهُ فِي تَقويَة الإيمَان ظَاهِر كَبيْر ،
    وَقدْ ضرَب الصّديْقُ - رَضي اللهُ تعالَى عنهُ - فِي ذلكَ مثلًا عظيمًا

    عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ :- قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:-
    "مَنْ أَصْبَحَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ صَائِمًا ؟ قَالَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَا
    قَالَ فَمَنْ تَبِعَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ جَنَازَةً ؟ قَالَ أَبُو بَكْرٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - : أَنَا
    قَالَ فَمَنْ أَطْعَمَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مِسْكِينًا ؟ قَالَ أَبُو بَكْرٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - : أَنَا
    قَالَ فَمَنْ عَادَ مِنْكُمْ الْيَوْمَ مَرِيضًا ؟ قَالَ أَبُو بَكْرٍ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - : أَنَا
    فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- مَا اجْتَمَعْنَ فِي امْرِئٍ إِلَّا دَخَلَ الْجَنَّةَ "
    (رواه مسلم / المسند الصحيح / كِتَاب فَضَائِلِ الصَّحَابَةِ / باب من أصبح منكم اليوم صائما/ حديث رقم 4401 )


    هوَ الأمْر الذِي إن حققّتهُ أفاضَ اللهُ عليْكَ مِن نورِ كتَابهِ مَا لسْتَ بِصدَد إدْاركِه
    وَلا حَتى العُلمَاء .. فَاللهُ يفْتح علَى قلبِ عبْده فَهم كِتَابِه بقَدر صِدْقه مَعه .

    اعْمَد إلَى هَذِه التذَاكِر الثلاث :
    أولاً
    قَلبٌ مُتعلقٌ بِالله



    ثانياً
    نِيّةٌ صَالِحةُ صَادِقةٌ لا تَبْغِ إلا اللهَ




    ثالثاً




    جوارِحٌ مُنقَادةٌ إلى الخَيْر وَهي مُلازِمة للخطْوتيْنِ السابِقتين
    مَع مَا ذكرْناهُ سابقًا من صِدق العَزيمَة وَصدقِ العَمل


    لِتجني مِنَ الثِّمَارِ أَطيبَها وَمِنَ الموَاعِظِ أشْهَاهَا وَأنْضَجَهَا





    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
    التوقيع:

    عيون الليل

      رد مع اقتباس
    قديم 5-09-2011م, 06:01 PM   #2
     

    Jasmin تم تعطيل التقييم

    Jasmin غير متواجد حالياً

    افتراضي

    بارك الله بكم..
    نسأل الله ان يرقق قلوبنا وينفعنا بالقرآن..

    فكم منا ختم القرآن ولم يعمل به او تحرى المعاني..!!

    آخر مواضيعي

    هنا أعددنا لكم
    متابعة الأحداث بعد اختطاف 3 صهاينة
    برنامج Ratool للتحكم بمخارج الUSB
    مهرجان الفيحاء الرياضي 2014 - معرض رشيد كرامي
    ما هو الtoefl؟ بعض الموارد والمواقع

     
    التوقيع:




      رد مع اقتباس
    قديم 5-09-2011م, 08:48 PM   #3
     
    الصورة الرمزية rosa
     

    rosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond repute

    rosa غير متواجد حالياً

    افتراضي

    لابد للمؤمن باي زمان ومكان ان يخشع قلبه لذكر الله

    ويمكن لانهم في زمن اللغة العربية الفصحى ونحن الايام نحتاج لمفسرين

    لكتاب الله عزوجل

    فحينما نسمع ما يفسر من القرآن نتاثر ونبكي ونسال الله ان ترق قلوبنا لذكره
    وحسن عبادته وعذوبة قراءة القرآن الكريم

    نشكر لك موضوع قيم وتستحق التقدير
    جعله الله في ميزان حسناتك

    تقبل مروري وتحياتي



    آخر مواضيعي

    أفعى بانكوك أكبر افعى بالعالم
    احرصوا على تناوله.. "التين" فوائد علاجية منذ عهد القدماء
    امرأة مسنة تقتل 11 شخصا وتأكل جثثهم
    امرأة مسنة تقتل 11 شخصا وتأكل جثثهم
    الحيرة تصيب العلماء بسبب فتحة عملاقة في سطح الأرض في روسيا

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 5-09-2011م, 09:05 PM   #4
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة jasmin []
    بارك الله بكم..
    نسأل الله ان يرقق قلوبنا وينفعنا بالقرآن..

    فكم منا ختم القرآن ولم يعمل به او تحرى المعاني..!!
    شاكر ومقدر مرورك الكريم اختي ياسمين

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
      رد مع اقتباس
    قديم 5-09-2011م, 09:06 PM   #5
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة rosa []
    لابد للمؤمن باي زمان ومكان ان يخشع قلبه لذكر الله


    ويمكن لانهم في زمن اللغة العربية الفصحى ونحن الايام نحتاج لمفسرين

    لكتاب الله عزوجل

    فحينما نسمع ما يفسر من القرآن نتاثر ونبكي ونسال الله ان ترق قلوبنا لذكره
    وحسن عبادته وعذوبة قراءة القرآن الكريم

    نشكر لك موضوع قيم وتستحق التقدير
    جعله الله في ميزان حسناتك

    تقبل مروري وتحياتي

    شاكر ومقدر مرورك الكريم اختي ناديا

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
      رد مع اقتباس
    قديم 5-09-2011م, 09:57 PM   #6
     
    الصورة الرمزية جودي
     

    جودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond repute

    جودي غير متواجد حالياً

    افتراضي

    جزاك الله كل خير وجعلها في موازين حسناتك
    على الطرح القيم الله يبارك فيك

    آخر مواضيعي

    لتبييض الأسنان طبيعياً.. إليك 12 نوع من الأطعمة
    ديك بريش مجعد أشبه بشعر الإنسان!
    طريقة عمل تشيز كيك الرمّان
    لماذا يطيل بعض الرجال أظافرهم ؟
    أسباب ضعف الشخصية + كيفية تقويتها

     
    التوقيع:

    ربي لا آعلم مآلذي تحمله لي آلايام
    ولكن ثقتي بآنك معي تكفيني .

      رد مع اقتباس
    قديم 5-09-2011م, 10:37 PM   #7
    افتراضي

    أولا..أهنئ نفسى والرفاق بعودتك المحمودة الى ربوع القلعة.

    ثانيا..اسمح لى بالاختلاف مع المضمون مع السعادة بالمفردات والابداع.
    -قضى ابن عمر -رضى الله عنهما-8 سنوات ليتدبر سورة البقرة وحدها ويحفظها لذا فالمسلم -أظن والله أعلم-ملزم بالقراءة لا الدراسة والحفظ من باب أن قليل تؤدى حقه خير من كثير لا تؤدى حقه.
    -يقول رسولنا الكريم (أمتى كالمطر لا تدرى أأوله خير أم اّخره)لذا فمكانة الصحابة معروفة ومحفوظة ولكن ذلك لا يبخس قدر المسلمين المعاصرين لنا فهم كالقابض على جمر وسط الفتن والمؤامرات والدسائس والمغريات والاستبداد والفقر المدقع.
    شكرا يا حاج محمد.وجزاك الله خيرا عنا.ولا حرمنا من جديدك المميز.

    آخر مواضيعي

    المضيف .....العاجز!
    خمسة أنواع من المواطنين الشرفاء - مخالف -
    أسماء مرشحي تحالف الثورة مستمرة لانتخابات مجلس الشعب المصري - المرحلة الثالثة
    الوجه الاّخر لحماس
    حماس تمارس عملها بحماس.

     
      رد مع اقتباس
    قديم 7-09-2011م, 07:47 PM   #8
    افتراضي

    بارك الله فيك اخي
    موضوع رائع جعله الله في ميزان حسناتك
    تحياتي

    آخر مواضيعي

    التفاح حرام!!
    الصحابية التي شربت من ماء السماء
    الصحابية التي شربت من ماء السماء
    ما هي أضرار الموبايل على جسم الانسان؟؟
    ذكاء المرأه و كيدها

     
      رد مع اقتباس
    قديم 8-09-2011م, 11:35 PM   #9
    افتراضي

    موضوع قيم جدا اخي محمد لعل اتباع الاهوائ لدينا وتصديق الهوى هو من اكبر الاسباب في ضياع هويتنا الحقيقية ك مسلمين
    واختلافنا عن جيل الصفوة ويقينهم التام واستسلامهم لكل ما يقوله الله ورسوله نقطة تحدث الجدل لدينا
    اللهم اعز الاسلام والمسلمين
    رفع الله قدرك اخي محمد وبارك فيك

    آخر مواضيعي

    أيها الجيل ..
    السورة التي اذا قراتها وانت مهموم اتاك الفرج كفلق الصبح
    من روائع التلاوات
    اسري إليك
    دعوة لكل المسلمين من قلب مكلوم لنصرة إخوتهم في سوريا.

     
    التوقيع:

    جون كيري عن سوريا: الوضع معقد وخطير ولدينا مخاوف حقيقية ... الغرب ﻻ يريد أن يتعلم، الشعب السوري اتخذ موقفه، يريد الخلافة أو الموت في سبيلها

    إعذريني يآ سوريه ..!

    http://www.youtube.com/watch?v=lIgNm3U80_M

      رد مع اقتباس
    قديم 10-09-2011م, 04:57 PM   #10
    افتراضي

    شاكر لكم جميعا مروركم العطر

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم القران الكريم


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    حكم من القرآن الكريم وردية الخد قسم القران الكريم 3 20-06-2015م 12:08 PM
    قوم تبع قصص من القرآن الكريم rosa قسم القران الكريم 3 23-11-2010م 12:24 PM
    لماذا حياتنا كلها انتظار؟؟!! قولولي ليش ؟ ضوء القمر القسم العام 4 14-06-2010م 10:46 PM
    أدعية من القرآن الكريم 3 abou hadi قسم الأدعية والأذكار والرقى الشرعية 10 20-04-2010م 11:56 PM
    الام في القرآن الكريم أم وحيد قسم الإسلامي العام 2 23-03-2010م 07:24 PM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~