<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    ابو عمرو

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 23-10-2011م, 02:14 AM   #1
    افتراضي الحـــــــــج 0تـعــريفــــه0 مـنــزلتــه0حـكـمـــه 0 شــروطـــه 0

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الـــحــــــــــج
    (تعريفـــه- منزلتــه- حكمــه- شروطــه

    []
    فإنّ الحج من أفضل الطاعات عند ربّ العالمين، وأجل الأعمال الصالحة لمحو ذنوب المذنبين. فما هو الحج؟ وما منزلته في الدين، وما شروطه وأركانه؟


    تعريف الحج:
    قال في لسان العرب: الحج: القصد، حج إلينا فلان أي قدم.
    والحج: قصد التوجه إلى البيت بالأعمال المشروعة فرضاً وسنة. وهو قصد الكعبة لأداء أفعال مخصوصة، أو هو زيارة مكان مخصوص في زمن مخصوص بفعل مخصوص والزيارة هي:الذهاب، والمكان المخصوص: الكعبة وعرفة. والزمن المخصوص: هو أشهر الحج، وهي: شوال وذو القعدة ، والعشر الأول من ذي الحجة. ولكل فعل زمن خاص، ، والفعل المخصوص: أن يأتي محرماً بنية الحج إلى أماكن معينة.


    متى شرع الحج؟
    فُرض الحج في أواخر سنة تسع من الهجرة، وآية فرضه قوله تعالى: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} [سورة آل عمران: 97]. نزلت عام الوفود أواخر سنة تسع وهو رأي أكثر العلماء.

    منزلة الحج في الدين وفضائله:
    الحج من أفضل الأعمال فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الأعمال أفضل؟ قال: «إيمان بالله ورسوله»، قيل: ثم ماذا؟ قال: «حج مبرور» [رواه البخاري ومسلم].
    وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت: يا رسول الله: نرى الجهاد أفضل العمل أفلا نجاهد؟ قال: «لكنّ أفضل من الجهاد حج مبرور» [رواه البخاري].
    ولقد بين النبي صلى الله عليه وسلم أنّ الحج المبرور ليس له جزاء إلاّ الجنّة، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلاّ الجنّة» [رواه البخاري ومسلم].

    إنّ الحاج إن حج ولم يرفث ولم يفسق تطهَّر من ذنوبه وآثامه فيرجع كيوم ولدته أمه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «مَن حجَّ فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه» [رواه البخاري ومسلم].

    فهنيئاً للحجاج مغفرة الذنوب، إنّهم وفد الله عز وجل، فعن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الغازي في سبيل الله والحاج والمعتمر وفد الله، دعاهم فأجابوه، وسألوه فأعطاهم» [أخرجه ابن ماجه]. وعن ابن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تابعوا بين الحج والعمرة فإنّهما ينفيان الفقر والذنوب كما ينفي الكير خبث الحديد والذهب والفضة، وليس للحجة المبرورة ثواب إلاّ الجنّة» [رواه الترمذي].

    حكـــم الحـــج:
    اتفق العلماء على فرضية الحج مرة في العمر بدليل الكتاب والسنة. أمّا الكتاب فقول الله تعالى: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ الله غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ} [سورة آل عمران:97]. وأمّا السنة فقول النبي صلى الله عليه وسلم: «بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلاّ الله وأنّ محمداً رسول الله وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان» [متفق عليه].

    والدليل على فرضية الحج مرة واحدة في العمر هو حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: «يا أيّها النّاس قد فرض الله عليكم الحج فحجوا، فقال رجل: أكلَّ عام يا رسول الله؟ فسكت، حتى قالها ثلاثاً، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لو قلت: نعم لوجبت ولما استطعتم» [رواه مسلم].

    وقد يجب الحج أكثر من مرة لعارضٍ كنذر كأن يقول: "لله علي حجة". وقد يحرم الحج كالحج بمال حرام، وقد يكره كالحج بلا إذن ممّن يجب استئذانه. كأحد أبويه محتاج إلى خدمته، وكالدائن الغريم لمدين لا مال له يقضي به، وكالكفيل لصالح الدائن. إلاّ بالإذن.

    وهنا مسألة يتكلم عنها الفقهاء كثيراً، وهي: هل وجوب الحج على الفور أم على التراخي؟ وقد اختلف الفقهاء في هذه المسألة فمنهم من قال بالوجوب على الفور، وهم أصحاب المذاهب الثلاثة الحنابلة والحنفية المالكية، واستدلوا بأدلة منها: قوله تعالى: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} [سورة آل عمران:97]. وحديث: «تعجلوا إلى الحج - يعني الفريضة - فإنّ أحدكم لا يدري ما يعرض له» [أخرجه أحمد وصححه الألباني في صحيح الجامع
    وحديث: «من لم يحبسه مرض أو حاجة ظاهرة أو مشقة ظاهرة أو سلطان جائر فلم يحج فليمت إن شاء يهودياً، وإن شاء نصرانياً» [رواه البيهقي وضعفه الألباني في ضعيف الترغيب والترهيب
    ورواية الترمذي: «من ملك زاداً وراحلة تبلغه إلى بيت الله، ولم يحج فلا عليه أن يموت يهودياً أو نصرانياً»؛ وذلك لأنّ الله قال في كتابه: وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} [سورة آل عمران:97].

    وروى سعيد بن منصور في سننه، والبيهقي عن عمر بن الخطاب أنّه قال: "لقد هممت أن أبعث رجالاً إلى هذه الأمصار فينظروا كل من كان جدة (أي سعة من المال). ولم يحج ليضربوا عليهم الجزية، ما هم بمسلمين ما هم بمسلمين".

    وقال الشافعية وأحمد والحنفية: بوجوب الحج على التراخي، قالوا: ويجوز أن يؤخره من سنة إلى سنة، لأنّ فريضة الحج نزلت على المشهور عندهم سنة ست، فأخر النبي صلى الله عليه وسلم إلى سنة عشر من غير عذر، و الرأي الأول قوي لدلالة الأحاديث السابقة وإن كان في بعضها ضعفٌ. ولسنا بصدد ذكر أدلة الفريقين والرد عليها. وإنّما ذكرنا هذه المسألة بشيء من الاختصار؛ لأنّ المقال لا يسع ذلك.

    حكم من أنكر فرضية الحج:
    من أنكر فرضية الحج فهو كافر مرتد عن الإسلام إلاّ أن يكون جاهلاً وهو ممّن يمكن جهله بهذا الحكم كحديث عهد بإسلام، وناشئ في بادية بعيده لا يعرف من أحكام الإسلام شيئاً، فهذا يُعذر بجهله ويُعرَّف، ويُبين له الحكم، فإن أصر على إنكاره حُكم بردته.

    وأمّا من تركه متهاوناً مع اعترافه بفرضيته فهذا لا يكفر، ولكنّه على خطر عظيم، وقد قال بعض أهل العلم بكفره.

    شـــروط الحـــج:
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: وأمّا شروط وجوب الحج والعمرة فخمسة مجموعة في قول الناظم:
    الحج والعمرة واجبان في العمر مرة بلا توان
    بشرط إسلام كذا حرية عقل بلوغ قدرة جلية

    فيشتـــرط لـوجـوبـه:
    أولاً: الإسلام فغير المسلم لا يجب عليه الحج، بل ولا يصح منه لو حج، بل ولا يجوز له دخوله مكة لقوله تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا} [سورة التوبة:28].
    فلا يحل لمن كان كافراً بأي سبب كان كفره دخول مكة، ولكن يحاسب الكافر على ترك الحج وغيره من فروع الإسلام على القول الراجح من أقوال أهل العلم لقوله تعالى: إِلَّا أَصْحَابَ الْيَمِينِ (39) فِي جَنَّاتٍ يَتَسَاءلُونَ (40) عَنِ الْمُجْرِمِينَ (41) مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ (42) قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ الْمُصَلِّينَ (43) وَلَمْ نَكُ نُطْعِمُ الْمِسْكِينَ (44) وَكُنَّا نَخُوضُ مَعَ الْخَائِضِينَ} [سورة المدثر: 39-45].

    ثانياً: العقل، فالمجنون لا يجب عليه الحج، فلو كان الإنسان مجنوناً من قبل أن يبلغ حتى مات فإنّه لا يجب عليه الحج ولو كان غنياً.

    ثالثاً: البلوغ: فمن كان دون البلوغ فإنّه لا يجب عليه، لكن لو حج فإنّ حجه صحيح، ولكن لا يُجزئه عن حجة الإسلام لقول النبي صلى الله عليه وسلم للمرأة التي رفعت إليه صبياً وقالت: ألهذا حج؟ قال: «نعم ولك أجر» [رواه مسلم]. لكنّه لا يُجزئه عن حجة الإسلام، لأنّه لم يُوجَّه إليه الأمر بها. حتى يجزئه عنها، ولا يتوجه الأمر إليه إلاّ بعد البلوغ.

    يقول الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: وبهذه المناسبة أحب أن أقول: إنّه في مثل المواسم التي يكثر فيها الزحام ويشق فيها الإحرام للصغار ومراعاة إتمام مناسكهم، الأولى ألاّ يحرموا بحج ولا عمرة؛ لأنّه يكون فيه مشقة عليهم وعلى أولياء أمورهم، وربّما شُغلوا عن إتمام مناسكهم، فيبقوا في حرج، وما دام الحج لم يجب عليهم، فإنّهم في سعة من أمرهم.

    رابعاً: الحرية: فالرقيق المملوك لا يجب عليه الحج، لأنّه مملوك مشغول بسيده، فهو معذور بترك الحج لا يستطيع السبيلَ إليه.

    خامساً: القدرة على الحج بالمال والبدن: فإن كان الإنسان قادراً بماله دون بدنه، فإنّه يُنيب من يحج عنه لحديث ابن عباس رضي الله عنهما قال: كان الفضل رديف رسول الله صلى الله عليه وسلم فجاءت امرأة من خثعم فجعل الفضل ينظر إليها وتنظر إليه، وجعل النبي صلى الله عليه وسلم يصرف وجه الفضل إلى الشق الآخر، فقالت: يا رسول الله إنّ فريضة الله على عباده في الحج أدركت أبي شيخاً كبيراً لا يثبت على الراحلة أفأحج عنه. قال: «نعم»، وذلك في حجة الوداع [رواه البخاري] ففي قولها: أدركته فريضة الله على عباده في الحج، وإقرار النبي صلى الله عليه وسلم إيّاها على ذلك دليل على أنّ من كان قادراً بماله دون بدنه، فإنّه يجب عليه أن يُقيم من يحج عنه. أمّا مَن كان قادراً ببدنه دون ماله، ولا يستطيع الوصول إلى مكة ببدنه، فإنّ الحج لا يجب عليه.

    وألحق بعض العلماء بهذا الشرط أمن الطريق، بحيث يكون الطريق آمناً لا خوف فيه فإن عُدم هذا الشرط لم يجب عليه الحج.

    وهنا شروط زائدة خاصة بالنساء:
    أحدهما: أن يكون معها زوجها أو محرم لها، فإن لم يُوجد أحدهما لا يجب عليها الحج.

    الثاني: ألاّ تكون معتدة عن طلاق أو وفاة؛ لأنّ الله تعالى نهى المعتدات عن الخروج بقوله: لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ} . ولأنّ الحج يمكن أداؤه في وقت آخر.

    يتبع

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 23-10-2011م, 02:20 AM   #2
    افتراضي



    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أعمــــــــال الحــــــــــــج



    أخي المسلم: عليك بسؤال أهل العلم
    عن كل ما أشكل عليك حكمه حتى يكون حجك صحيحا..



    دليل الحاج اليومـــي للحاج




    المفــرد والقــارن والمتمتـع‏
    ملخص لما ينبغي للحاج أن يفعله خلال أيام الحج كل حسب نسكه



    ما يفعله الحاج قبل يوم 8 ذو الحجة:

    - المفرد بالحج وحده:
    1- الإحرام من الميقات ويلبي قائلا (لبيك حجا).
    2- لا يحرم من الميقات ساكنو مكة ولا المقيمون فيها ويحرمون بالحج من منازلهم بمكة.
    3- طواف القدوم.
    4- السعي: إذا لم يسع المفرد بعد الطواف، أو ذهب إلى منى مباشرة عليه أني سعى بعد طواف الإفاضة ويبقى على إحرامه إلى يوم النحر.

    - القارن بين الحج والعمرة
    1) الإحرام من الميقات ويلبي قائلا: (لبيك عمرة وحجا).
    2) طواف القدوم .
    3) السعي: ويجوز تأخيره إلى ما بعد طواف الإفاضة (ويبقى المحرم في إحرامه، وعليه أن يتجنب محظورات الإحرام إلى يوم النحر).

    - المتمتع بالعمرة إلى الحج
    1) الإحرام من الميقات ويلبي قائلا (لبيك عمرة متمتعا بها إلى الحج).
    2) طواف القدوم (العمرة).
    3) السعي.
    4) حلق الشعر أو التقصير.
    5) التحلل من الإحرام والبقاء حلالا إلى يوم التروية (8 ذو الحجة).

    8 ذو الحجة
    - المفرد بالحج وحده:

    الذهاب إلى منى (الصلاة فيها خمس صلوات ويقصر فيها الصلاة الرباعية من غير جمع (الظهر والعصر والعشاء) المغرب والفجر.

    - القارن بين الحج والعمرة:
    الذهاب إلى منى (الصلاة فيها خمس صلوات قصرا من غير جمع للرباعية. الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر).

    - المتمتع بالعمرة إلى الحج
    الذهاب إلى منى - بعد الإحرام من محل الإقامة (الصلاة فيها خمس صلوات قصرا من غير جمع للرباعية. الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر).

    - 9 ذو الحجة يوم عرفة
    1) التوجه إلى عرفة بعد شروق الشمس (يصلي فيها الظهر والعصر في وقت الأولى بأذان واحد وإقامتين (جمعا وقصرا) جمع تقديم - ويسن للحاج الإكثار من ذكر الله وقراءة القرآن والدعاء يوم عرفة والسنة استقبال القبلة عند الدعاء لا استقبال الجبل، ويسن أن يرفع يديه عند الدعاء كما فعل النبي -صلى الله عليه وسلم-. ويكره صوم يوم عرفة للحاج -ووادي عرفة ليس من أرض عرفة فلا يصح الوقوف فيه- ولا يشرع صعود جبل عرفة.
    2) التوجه إلى مزدلفة بعد غروب الشمس يسكينة ووقار.
    3) يصلي المغرب والعشاء حين الوصول إلى مزدلفة جمعا وقصرا (جمع تأخير) بأذان واحد وإقامتين.
    4) يلتقط سبع حصيات لرمي جمرة العقبة (الكبرى) وإن أخذها من منى فجائز والحصاة بين الحمص والبندق، قدر حبة الفول.
    5) يبيت في مزدلفة ويصلي فيها صلاة الفجر مبكرا بها ويكثر من الدعاء والذكر بعد الصلاة ويستحب الوقوف عند المشعر الحرام وإكثار الدعاء حتى الإسفار، وهو بياض النهار وقبل طلوع الشمس والضعفة يجوز لهم الخروج بعد نصف الليل (بعد غروب القمر).

    10 ذو الحجة
    - المفرد بالحج وحده
    التوجه إلى منى (قبل شروق الشمس)
    1) رمي جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات مكبرا مع كل حصاة.
    2) حلق الشعر أو تقصيره والحلق أفضل والمرأة تقصر من شعرها قدر أنملة.
    3) التحلل من الإحرام ولبس الثياب (التحلل الأصغر).
    4) طواف الإفاضة (التحلل الأكبر) ركن، ويجوز تأخير طواف الإفاضة إلى اليوم الحادي عشر أو الثاني عشر أو مع طواف الوداع.
    5) السعي بعد طواف الإفاضة إن لم يسع مع طواف القدوم.

    - المقارن بين الحج والعمرة
    التوجه إلى منى (قبل شروق الشمس)
    1) رمي جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات مكبرا مع كل حصاة.
    2) نحر الهدي ويستثنى من ذلك سكان الحرم فلا هدي عليهم.
    3) حلق الشعر أو تقصيره، والمرأة تقصر من شعرها قدر أنملة.
    4) التحلل من الإحرام ولبس الثياب: التحلل الأصغر.
    5) طواف الإفاضة (ركن)، ويجوز تأخيره إلى اليوم الحادي عشر أو الثاني عشر أو مع طواف الوداع (التحلل الأكبر). والسعي إن لم يسع مع طواف القدوم.

    - المتمتع بالعمرة مع الحج
    التوجه إلى منى (قبل شروق الشمس)
    1) رمي جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات مكبرا مع كل حصاة.
    2) نحر الهدي ويستمر إلى غروب الشمس من اليوم الثالث عشر ويستثنى من ذلك سكان الحرم.
    3) حلق الشعر أو تقصيره والحلق أفضل.
    4) التحلل من الإحرام ولبس الثياب.
    5) طواف الإفاضة (ركن) ويجوز تأخيره كما سبق مع القارن والمفرد.
    6) السعي (ركن) (يجوز تأخيره لليوم التالي أو الذي يليه أو مع طواف الوداع).

    11 ذو الحجة
    1) المبيت في منى ليلة الحادي عشر (واجب).
    2) رمي الجمرات الثلاث بعد الزوال ابتداء بالصغرى فالوسطى ثم الكبرى (سبع حصيات لك جمرة) يكبر مع كل حصاة ويدعو بعد الصغرى والوسطى فقط.

    12 ذو الحجة
    1) المبيت في منى ليلة الثاني عشر واجب.
    2) رمي الجمرات الثلاثة بعد الزوال ابتداء بالصغرى فالوسطى ثم الكبرى (سبع حصيات لكل جمرة) يكبر مع كل حصاة ويدعو بعد الصغرى والوسطى ويجوز له التعجيل فينفر من منى إلى مكة قبل غروب الشمس ثم يطوف طواف الوداع.

    13 ذو الحجة
    1) رمي الجمرات الثلاثة بعد الزوال ابتداء بالصغرى فالوسطى ثم الكبرى (سبع حصيات لكل جمرة) يكبر مع كل حصاة ويدعو بعد الصغرى والوسطى.
    2) مغادرة منى إلى مكة وطواف الوداع وهو واجب وفي تركه دم إلا الحائض والنفساء ثم الرحيل عن مكة.

    مـــلاحظـــة:
    بعد التحلل الأصغر يحل للحاج كل شيء سوى وطء الزوجة. أما بعد طواف الإفاضة (التحلل الأكبر) فيحل له كل شيء حتى الوطء إذا كان قدم السعي في الإفراد والقرآن أما المتمتع فلابد له من السعي قبل التحلل الأكبر.

    تـــذكـــرة:
    أيام الحج أيام دعاء وذكر وقراءة ودعوة إلى الله فاستغل وقتك فيما ينفعك، واحذر من الخوض فيما لا ينفع قال -تعالى-: **فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ} [البقرة: 197].

    أركـــان الحـــج
    1) الإحرام (النية): وهو نية (الدخول في النسك).
    2) الوقوف بعرفة.
    3) الطواف (طواف الإفاضة).
    4) السعي بين الصفا والمروة.
    من ترك شيئا من هذه الأركان لم ينم حجة حتى يأتي به.

    واجبـــات الحـــج
    1- الإحرام من الميقات.
    2- الوقوف بعرفة إلى غروب الشمس.
    3- المبيت بمزدلفة ليلة النحر.
    4- المبيت بمنى ليالي التشريق.
    5- رمي الجمار.
    6- الحلق أو التقصير
    7- طواف الوداع.
    من ترك شيئا من هذه الواجبات فإنه يجبره بدم يذبح في الحرم ويوزع على فقراء الحرم ولا يأكل منه شيئا وحجة صحيح.

    سنــــن الحـــــج
    من ترك سنة فلا شيء عليه:
    1) الاغتسال عند الإحرام.
    2) الإحرام في إزار ورداء أبيض للرجال.
    3) التلبية ورفع الصوت بها.
    4) المبيت بمنى ليلة عرفة.
    5) تقبيل الحجر الأسود.
    6) الاضطباع (جعل الرداء تحت الإبط الأيمن في طواف القدوم أو العمرة).
    7) الرمل ( الإسراع في الأشواط الثلاثة الأولى من طواف القدوم أو العمرة).
    8) طواف القدوم للقارن والمفرد.

    محظـــورات الإحــرام
    1- أخذ شيء من الشعر.
    2- تقليم الأظافر.
    3- تغطية الرأس.
    4- الطيب.
    5- لبس المخيط.

    من فعل شيئا من هذه المحظورات متعمدا فعليه الفدية على التخيير
    - إطعام ستة مساكين -أو صيام ثلاثة أيام - ذبح شاة.
    وإن فعل شيئا منها ناسيا أو جاهلا فلا شيء عليه.
    6- عقد النكاح له أو لغيره (فإنه يحرم ولا يصح ولا فدية فيه).
    7- قتل الصيد.
    8- الجماع.
    9- المباشرة فيما دون الفرج.
    10- قطع شجر الحرم ونباته الرطب (حرام على المحرم وغيره).
    11- يحرم على المرأة وقت الإجرام أن تلبس القفازين أو أن تستر وجهها إلا إذا كانت بحضرة رجال أجانب فيجب عليها ستر وجهها كما لو لم تكن محرمة.

    الهـــدي
    مكان الذبح: منى ويجوز في مكة وبقية الحرم.
    وقت الذبح: يوم العيد وثلاث أيام بعده.
    نوعه: الإبل أو البقر أو الغنم (الضأن والماعز).

    السن المجزئة:
    من الضأن ما تم ستة أشهر، ومن الماعز ما تم له سنة، ومن البقر ما تم له سنتان، ومن الإبل ما تم له خمس سنين، وتجزئ الواحدة من الضأن أو الماعز عن الشخص الواحد، والواحدة من الإبل أو البقر عن سبعة أشخاص ومن لم يجد الهدي أو عجز عن قيمته يصوم ثلاثة أيام في الحج وسبعة أيام إذا رجع إلى أهله ويجوز صيامها متتالية أم تفرقة قبل العيد أو بعده.

    ما لا يجوز في الأضاحي:

    العوراء البين عورها، والعرجاء البين ضلعها، والمريضة البين مرضها، والهزيلة التي لا تنقي والسلامة من عضب القرن والأذن وهو ذهاب أكثرها.
    راجعها فضيلة الشيخ
    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

    يتبع


    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 23-10-2011م, 07:55 AM   #3
     
    الصورة الرمزية جودي
     

    جودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond reputeجودي has a reputation beyond repute

    جودي غير متواجد حالياً

    افتراضي

    جزاك الله كل خير اخت ام وحيد
    وجعلها في موازين حسناتك على الطرح القيم والمعلومات المفيدة
    الله يبارك فيكِ

    آخر مواضيعي

    لتبييض الأسنان طبيعياً.. إليك 12 نوع من الأطعمة
    ديك بريش مجعد أشبه بشعر الإنسان!
    طريقة عمل تشيز كيك الرمّان
    لماذا يطيل بعض الرجال أظافرهم ؟
    أسباب ضعف الشخصية + كيفية تقويتها

     
      رد مع اقتباس
    قديم 28-10-2011م, 08:33 PM   #4
     

    R.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud of

    R.MERO غير متواجد حالياً

    افتراضي

    جزاكم الله كل خير اختي

    تقبلي مروري

    آخر مواضيعي

    ريال مدريد يفوز على برشلونه مجددا وهذه المرة في الدوري [ تقرير ] .
    فندق خمس نجوم في حفرة
    من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم
    سان جيرمان يدكّ شباك تولوز برباعية نظيفة
    مناظر صقيع خلابة

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    قوات الحج mersalli صور منوعة 2 27-10-2012م 10:30 PM
    جزرة على شكل كف اليد mersalli قسم الغرائب والعجائب 7 28-01-2012م 07:48 PM
    صفة الحج بالصور R.MERO قسم الحج والعمرة 0 28-10-2011م 08:08 PM
    "هآرتس": نتنياهو "انتصر" بإطلاق المفاوضات وفق شروطه Jasmin أخبار فلسطين 3 23-08-2010م 07:47 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~