<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي
    لعبة Flappy Fidget Spinner الشهيرة
    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    عندما يُحكَم شرع الله

    قسم الإسلامي العام


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 3-11-2011م, 01:23 PM   #1
     

    bibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond repute

    bibo770 غير متواجد حالياً

    افتراضي عندما يُحكَم شرع الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    عندما يُحكَّم شرع الله

    الدنيا في نظر المسلم

    الحمد لله الذي شرح الصدور للإسلام، وملأ قلوب أهله بالإيمان، وأنزل عليهم سكينته ووعدهم بدار الرضوان، والصلاة والسلام على معلم الناس الخير والإحسان، محمد نبينا الذي كشف الله به الغمة والطغيان، وأزاح الله به عن الناس ظلام الجهل والعصيان.

    عندا تُحكم شريعة الله، يعني أن البشرية اختارت الذي هو أصلح لها، قال الله تعالى: ﴿ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير﴾(سورة الملك الآية 14) الله هو الخالق وهو الأعلم بما يصلح لعباده فهو لطيفٌ بهم، واللطيف اسم من أسماء الله تعالى من أحد معانيه كما قال الإمام الغزالي رحمه الله:"هو من يعلم حقائق المصالح وغوامضها ثم يسلك في إيصالها إلى مستحقها سبيل الرفق دون العنف

    "
    وهو الخبير الذى لا يخفى عليه شىء فى الأرض ولا فى السماء، ولا تتحرك حركة إلا يعلم مستقرها ومستودعها
    فإذا كان اللطيف الخبير هو الذي شرع لنا وحكم بيننا فلا نخاف ظلما ولا هضما، بل تستسلم أفئدتنا وجوارحنا لله وتطمئن لحكمه، حتى لو غابت عنا حكمة التشريع أحيانا بسبب قصور عقولنا فإن لله الحجة البالغة، والحمد لله رب العالمين
    ومع جانب آخر من جوانب الانقلاب الذي أحدثه الإسلام في نفوس أتباعه، معرفة حقيقة الحياة الدنيا ومكانتها عند الله، وكيف يجب على المسلم لله أن يفهمها ويتعامل معها
    وصف الله سبحانه وتعالى حقيقة الحياة الدنيا أبلغ وصف فقال:﴿إِنَّمَا مَثَلُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاء فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ النَّاسُ وَالأَنْعَامُ حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَازَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَا أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَآ أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ﴾ (سورة يونس الآية 24)
    ضرب الله تبارك وتعالى مثلا لزهرة الحياة الدنيا وزينتها وسرعة انقضائها وزوالها، بالنبات الذي أخرجه الله من الأرض بما أنزل من السماء من الماء، مما يأكل الناس من زرع وثمار على اختلاف أنواعها وأصنافها، وما تأكل الأنعام من أبٍّ وقَضْبٍ وغير ذلك، ﴿حَتَّىَ إِذَا أَخَذَتِ الأَرْضُ زُخْرُفَهَا﴾أي: زينتها الفانية، ﴿وَازَّيَّنَتْ﴾أي: حسنت بما خرج من رباها من زهور نضرة مختلفة الأشكال والألوان، ﴿وَظَنَّ أَهْلُهَا﴾الذين زرعوها وغرسوها ﴿أَنَّهُمْ قَادِرُونَ عَلَيْهَآ﴾أي: على جذاذها وحصادها، فبينا هم كذلك إذ جاءتها صاعقة، أو ريح باردة فأيبست أوراقها، وأتلفت ثمارها؛ ولهذا قال تعالى: ﴿أَتَاهَا أَمْرُنَا لَيْلاً أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَاهَا حَصِيدًا﴾أي: يبسا بعد تلك الخضرة والنضارة، ﴿كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِالأَمْسِ﴾أي: كأنها ما كانت حسناء قبل ذلك(تفسير ابن كثير)
    وهذه دعوة للتفكر فإن نعيم الدنيا وزخرفها زائل ولن يبقى منه شيء كأنه لم يكن موجود أساسا، لهذا شمخ المسلمون برؤوسهم وتعالَوا عن المظاهر الفارغة فاستحقوا احترام من حولهم، فما كانوا ليُطأطئوا وجوههم لغير الله تعالى.

    أرسل سعد قبل القادسية رِبعي بن عامر رسولاً إلى رستم، قائد الجيوش الفارسية وأميرهم، فدخل عليه وقد زينوا مجلسه بالنمارق المذهبة، وزرابي الحرير، وأظهر اليواقيت واللالئ الثمينة والزينة العظيمة، وعليه تاجه وغير ذلك من الأمتعة الثمينة، وقد جلس على سرير من ذهب. ودخل ربعي بثياب صفيقة وسيف وترس وفرس قصيرة، ولم يزل يركبها حتى داس بها على طرف البساط، ثم نزل وربطها ببعض تلك الوسائد، واقبل وعليه سلاحه ودرعه وبيضته على رأسه

    فقالوا له: ضع سلاحك
    فقال: إني لم آتكم وإنما جئتكم حين دعوتموني، فإن تركتموني هكذا وإلا رجعت
    فقال رستم: إئذنوا له. فأقبل يتوكأ على رمحه فوق النمارق، فخرق عامتها، فقال له: ما جاء بكم؟
    فقال: الله ابتعثنا لنخرج من شاء من عبادة العباد إلى عبادة الله، ومن ضيق الدنيا إلى سعتها، ومن جَور الأديان إلى عدل الإسلام. فأرسلنا بدينه إلى خلقه لندعوهم إليه، فمن قبل ذلك قبلنا منه ورجعنا عنه، ومن أبى قاتلناه أبداً حتى نفضي إلى موعود الله
    قالوا: وما موعود الله؟
    قال: الجنة لمن مات على قتال من أبى، والظفر لمن يبقى
    فقال رستم: قد سمعت مقالتكم، فهل لكم أن تؤخروا هذا الأمر حتى ننظر فيه وتنظروا؟
    قال: نعم كما أحب إليكم، يوماً أو يومين؟
    قال: لا بل حتى نكاتب أهل رأينا، رؤساء قومنا
    فقال: ما سن لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نؤخر الأعداء عند اللقاء أكثر من ثلاث بعد الأجل، فانظر في أمرك وأمرهم، واختر واحدة من ثلاث بعد الأجل.
    فقال: أسيدهم أنت؟
    قال: لا، ولكن المسلمون كالجسد الواحد، يجير أدناهم على أعلاهم.
    فاجتمع رستم برؤساء قومه فقال: هل رأيتم قط أعز، وأرجح من كلام هذا الرجل؟
    فقالوا: معاذ الله أن تميل إلى شيء من هذا وتدع دينك إلى هذا الكلب، أما ترى إلى ثيابه؟
    فقال: ويلكم لا تنظروا إلى الثياب، وانظروا إلى الرأي والكلام والسيرة، وإن العرب يستخفون بالثياب والمأكل ويصونون الأحساب (البداية والنهاية لابن كثير)

    وبالمقابل عندما تخلى الحكام المسلمون عن دينهم وأبعدوه عن دولتهم، نهبوا خيراتها وثرواتها دون رقيب ولا حسيب، فعظمت في نفوسهم الدنيا فتنافسوها كما تنافسها الذين من قبلهم فأهلكتهم كما أهلكتهم.

    فمتى تُحكّم شريعة الله فينا حتى نمحو هذا الظلم والفساد عن الأرض، وتنعم البشرية بالأمن والأمان، عاجلا ستعود لنا الدائرة من جديد وسيشهد العالم بأسره جمال وروعة الإسلام، ورحمة التشريع الرباني، فهنيئا للبشرية حين يعود الإسلام

    آخر مواضيعي

    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 46, November, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 45, November, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 43, October, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 43, October, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 42, October, 2013

     
    التوقيع:

    هي "طاء" طابت وطاب من فيها...
    ثم "راء " و رب العرش يحميها...
    ثم "ألف" ولها الألوف تفديها...
    ثم "باء" وباب الحق يرويها...
    ثم "لام" لا ولا لظلم من فيها...
    ثم "سين" سيأتي العدل يشفيها...
    نعم..هي طرابلس تسمو, سبحان باريها...
    ولها نغم الحروف مدحا وكل الفخر يأتيها...


      رد مع اقتباس
    قديم 3-11-2011م, 03:10 PM   #2
     
    الصورة الرمزية رتاج
     

    رتاج تم تعطيل التقييم

    رتاج غير متواجد حالياً

    افتراضي

    جميل جدا أخي
    يا ليت الناس يعلمون..ما من شريعة متوازنة و مضبوطة كما الاسلام
    أسأل الله أن ينعم علينا بحياة عز في بلادنا تحت راية لا إله إلا الله قولا و عملا..
    جزاك الله خيرا أخي بلال

    آخر مواضيعي

    اللقيطة / حاتم عزام
    البرازيل توجه الدعوة "للرئيس" مرسي لافتتاح مونديال 2014
    انطلاق حملة مسيحيين ضد الانقلاب ووقفات احتجاج أمام الكنائس
    رؤية عظيمة جدا .. وبشرى خير ان شاء الله..
    ترسيخ أركان الفساد في مصر / أحمد منصور

     
    التوقيع:

    أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ..


      رد مع اقتباس
    قديم 3-11-2011م, 03:38 PM   #3
     

    bibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond repute

    bibo770 غير متواجد حالياً

    افتراضي

    لن أقول مرورك عطّر الموضوع أو أنار لي الصفحة

    فهذا دين الله، منارة للجميع وهي من ينبثق عنها العطور

    ولكن، أقول أن مرورك شرفني أنا، وزادني نوراً وفخراً

    شاكرا لك مرورك الطيب، تقبلي فائق احترامي

    آخر مواضيعي

    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 46, November, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 45, November, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 43, October, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 43, October, 2013
    رشّحوا لنا موضوع الأسبوع 42, October, 2013

     
      رد مع اقتباس
    قديم 3-11-2011م, 04:17 PM   #4
     

    R.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud of

    R.MERO غير متواجد حالياً

    افتراضي

    جزاك الله كل خير اخي بلال

    وجعله الله في ميزان حسناتك

    دمت في حفظ الله ورعايته

    آخر مواضيعي

    ريال مدريد يفوز على برشلونه مجددا وهذه المرة في الدوري [ تقرير ] .
    فندق خمس نجوم في حفرة
    من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم
    سان جيرمان يدكّ شباك تولوز برباعية نظيفة
    مناظر صقيع خلابة

     
      رد مع اقتباس
    قديم 3-11-2011م, 04:22 PM   #5
     

    jupiter تم تعطيل التقييم

    jupiter غير متواجد حالياً

    افتراضي

    موضوع لا وصف له
    و كيف نصف بكلمات أيا كانت حكم الله تعالى فى خلقه
    خالص الشكر أخى الكريم ..
    و أستأذنك فى مراسلتك

    آخر مواضيعي

    عتاب من القبر..
    لماذا قد يبطئ النصر ؟ سيد قطب
    هند أحماس ستصبح أول مسلمة تسجن بسبب النقاب
    عدالة هتلر للمهتمين
    قرية كاميرونية كاملة تشهر إسلامها تأثراً ب أخلاق المسلمين

     
      رد مع اقتباس
    قديم 3-11-2011م, 04:32 PM   #6
     
    الصورة الرمزية رتاج
     

    رتاج تم تعطيل التقييم

    رتاج غير متواجد حالياً

    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة bibo770 []
    لن أقول مرورك عطّر الموضوع أو أنار لي الصفحة

    فهذا دين الله، منارة للجميع وهي من ينبثق عنها العطور

    ولكن، أقول أن مرورك شرفني أنا، وزادني نوراً وفخراً

    شاكرا لك مرورك الطيب، تقبلي فائق احترامي
    ربنا يكرمك يا كبير
    كله من أصلك الطيب و كرم أخلاقك ..
    كل عام و انت و كل أهلك بخير

    آخر مواضيعي

    اللقيطة / حاتم عزام
    البرازيل توجه الدعوة "للرئيس" مرسي لافتتاح مونديال 2014
    انطلاق حملة مسيحيين ضد الانقلاب ووقفات احتجاج أمام الكنائس
    رؤية عظيمة جدا .. وبشرى خير ان شاء الله..
    ترسيخ أركان الفساد في مصر / أحمد منصور

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    عندما كنا أقوياء... رتاج الصورة تتكلم 10 4-04-2013م 10:06 AM
    عندما تحن إلى نفسك rosa مقهى واستراحة الأعضاء 8 19-11-2011م 05:45 PM
    عندما اقف على ابواب حرب دموع القمر قسم الإبداعات بالفصحى 13 24-08-2011م 04:36 PM
    عندما كنت طفلة bibo770 القسم العام 8 20-08-2011م 10:20 PM
    عندما تحب فلسطينية ضوء القمر منتدى فلسطين العام 13 27-10-2010م 07:32 PM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~