المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   قلعة طرابلس > منتدى التاريخ والحضارات > القسم التاريخي العام > الأساطير و ما وراء الطبيعة > قدرات خارقة
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


الأكوان المتوازية

قدرات خارقة


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 2-02-2012م, 08:36 AM   #1
افتراضي الأكوان المتوازية

نظرية الاكوان المتوازيـــة


كيف بدأت النظرية؟

فى عام 1954, مرشح للدكتوراة من جامعة برنسيتون اسمه هيو إيفيرت جاء بفكرة جذرية: أنه يوجد أكوان متوازية, بالضبط شبه كوننا. كل هذه الأكوان على علاقة بنا, فى الواقع هم متفرعين منا وكوننا متفرع أيضاً من آخرين.

خلال هذه الأكوان المتوازية, حروبنا لها نهايات مختلفة عن ما نعرف. الأنواع المنقرضة فى كوننا تطورت وتكيفت فى الآخرين. فى أكوان أخرى ربما نحن البشر أصبحنا فى عداد المنقرضين.

هذا التفكير يذهل العقل ولحد الآن ما يزال يمكن فهمه.

الأفكار العامة عن الأكوان أو الأبعاد المتوازية التى تشبهنا ظهرت فى أعمال الخيال العلمى. لكن لماذا يقوم فيزيائى شاب ذو مستقبل بالمخاطرة بمستقبله المهنى عن طريق تقديم نظرية عن الأكوان المتوازية؟

بنظريته عن الأكوان المتوازية, إيفريت كان يحاول الإجابة عن سؤال صعب متعلق بفيزياء الكم: لماذا الأجسام الكمية تتصرف بشكل غير منضبط؟

إن المستوى الكمى هو أصغر ما اكتشف العلم حتى الآن. دراسة فيزياء الكم بدأت فى عام 1900, حينما قدم العالم ماكس بلانك هذا المفهوم لأول مرة على المجتمع العلمى.
دراسات بلانك للإشعاع دفعت نحو بعض الإكتشافات التى تتعارض مع قوانين الفيزياء التقليدية. هذه الإكتشافات اقترحت وجود قوانين مختلفة فى هذا الكون, تعمل على المستويات العميقة غير تلك القوانين التى نعرفها.

فى المدى القصير, الفيزيائيين الذين قاموا بدراسة مستوى الكم لاحظوا أشياء غريبة عن هذا العالم. أولا ً, الجزيئات الموجودة فى هذا المستوى تأخذ أشكالاً مختلفة بشكل اعتباطى. على سبيل المثال, العلماء لاحظوا أن الفوتونات (رزم صغيرة من الضوء) تتصرف كجسيمات وكأمواج! حتى الفوتون المفرد يقوم بهذا التناوب فى الحالة. تخيل أنك ظاهر وتتصرف كإنسان صلب حينما ينظر إليك صديق, لكن حينما يلتفت إليك ثانية ً تكون تحولت إلى غاز!

رف بمبدأ عدم التحديد لهايزنبرج Heisenberg Uncertainty Principle. الفيزيائى ورنر هايزنبرج اقترح أنه بمجرد ملاحظة المادة الكمية, فنحن نؤثر فى سلوكها. وبالتالى, فنحن لا يمكن أن نتأكد تماماً من طبيعة الشئ الكمى ولا صفاته المميزة, مثل السرعة والموقع.


وجود توائم للأرض فكرة ألهبت خيال الأدباء وكتاب الخيال العلمي،

وغالباً ما توجد الأرض التوأم في كون آخر بعيد - وغالباً ما تكون مسرحاً لأحداث بديلة ونتائج مختلفة .. فعلى كوكبنا مثلا انتصر الحلفاء على نابليون في معركة واترلو وتم نفيه إلى جزيرة هيلانة. أما في رواية «سطوة نابليون» فيتحدث الفرنسي لويس جيوفوري عن أرض أخرى بديلة ينتصر فيها نابليون ويوحد أوروبا ويهيمن على بقية العالم ..

وفي عام 1986 كتب جريجوري بينفورد رواية بعنوان «انتصار هتلر» تدور أحداثها على كوكب يشبه الأرض يصد فيها هتلر هجوم الحلفاء في النور ماندي وينتصر على أمريكا ويدخل واشنطن على ظهر مرسيدس مكشوفة !!
هذه الأفكار الغريبة ولدتها فرضية - أكثر غرابة - تدعي أن الكون عبارة عن «عدة أكوان مستقلة» ولكنها متشابهة من حيث محتواها الداخلي .. ويمكن تشبيه هذه الأكوان - على ضخامتها - بالذرات الصغيرة التي تشكل بنية المواد من حولنا ..

فرغم أعدادها الهائلة إلا أن كل ذرة منها تشكل كونا خاصا بها يضم مدارات كثيرة متداخلة «تدور فيه الإلكترونيات السالبة حول النواة الموجبة» !!

ومن المعروف أن المادة السوداء «الموجودة بين الكواكب والنجوم» تشكل معظم مادة الكون.

ولكن لأنها «سوداء» لم يستطع العلماء رؤيتها والتأكد منها - وهي بالتالي موجودة وغير موجودة في نفس الوقت. ومؤخراً اقترح عالمان من جامعة شيكاغو فرضية غريبة لتفسير هذا التناقض. ففي العدد الأخير من مجلة الفيزياء النووية Nuclear Physics اقترح العالمان تيد وسيرفانت وجود الكتلة السوداء في «بعد كوني آخر» وبالتالي لا يمكن أن نراها أو نقيسها .. وحسب رأيهما ان ما نعتبره «كتلة سوداء» ليس إلا محتويات أكوان أخرى غير مرئية تتداخل مع كوننا وتؤثر فيه!!

ورغم أنه لايمكن تفسير فرضية بفرضية أخرى، ولكن إذا افترضنا أن في مجرتنا بليون نجم، وأن واحداً من كل الف نجم يدور حوله كوكب «يشبه الأرض» فهذا يعني أن في مجرتنا «مليون» كوكب شبيه .. وإذا افترضنا أن واحداً من كل ألف من هذه الكواكب يضم حياة راقية فهذا يعني على الأقل وجود 1000 توأم للأرض !



آخر مواضيعي

 
  رد مع اقتباس
قديم 2-02-2012م, 02:33 PM   #2
 
الصورة الرمزية رتاج
 

رتاج تم تعطيل التقييم

رتاج غير متواجد حالياً

افتراضي

الفرضيات رهيبة
لكن يصعب تصديق كل شيء
حتى لو تعاملنا بالمنطق الفيزيائي..
فما قد نتفق عليه بالنسبة لجسم معين قد لا نستوعبه على بني البشر مثلا..
هناك فجوة كونية وعلمية لا يعلمها الا الخالق سبحانه..
تسلمي دينا..

آخر مواضيعي

 
التوقيع:

أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ..


  رد مع اقتباس
قديم 3-02-2012م, 02:16 PM   #3
 
الصورة الرمزية mersalli
 

mersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond repute

mersalli غير متواجد حالياً

افتراضي

الفكرة وإن كانت علمية بس غير ثابتة
بس للحقيقة حلوة تمام
هيك يمكن كل واحد بيختار الأرض اللي بتعجبه وبيستوطن فيها


شكرا لك دكتورة دينا

آخر مواضيعي

 
التوقيع:



  رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم قدرات خارقة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خالق الأكوان Bilal قسم الأناشيد الصوتية 1 10-04-2010م 10:17 AM





RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~