المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   قلعة طرابلس > منتدى إقرأ أونلاين > قرأ أون لاين لأشهر الشعراء العرب > قسم الشاعر الشيخ عبدالرحمن العشماوي
التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


صدى الفاجعة

قسم الشاعر الشيخ عبدالرحمن العشماوي


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-02-2012م, 06:28 AM   #1
 

bibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond reputebibo770 has a reputation beyond repute

bibo770 غير متواجد حالياً

افتراضي صدى الفاجعة


صدى الفاجعة

أدرها على ماتشتهيه المسامع
قصائد،فيها للوفاء منابع
أدرها وسير موكب الشعر نحوها
رسولا يعزي من دهته الفواجع
...
رسولا امينا طيب القلب صادقا
يروِح عمن ارقته المواجع
يعزي ويهدي للحزين تحية
عسى الصبر من بعد الأنين يطاوع
عزاء إلى من أشعل الرعب ليله
وثارت بمالا يشتهيه الزوابع
إلى كل قلب لوعته جراحه
إلى كل عين أغرقتها المدامع
إلى كل طفل ألجم الرعب نطقه
رأى أمه تحت الركام تنازع
إلى كل أم هاجم الموت طفلها
وعانى خروج الروح وهي تطالع
إلى كل ذي قلب رأى من يحبه
يقاوم نيران الأسى ويصارع
إلى كل ذي دار رأى سقف داره
تهاوى، ومن في الدار غاف وهاجع
عزاء إلى من بات في الليل آمنا
وهزته في جنح الظلام المصارع
فكم هونت وقع المصاب عبارة
كذاك عزاء الناس للناس نافع
أدرها قوافي الشعر،رب قصيدة
يقوم لها فجر من الخير ساطع
أدرها، وقل للغافلين تنبهوا
فقد ترتدي ثوب الجفاف المرابع
وقل للذي يمشي على ماء وجهه
ومن عقله بين الأباطيل ضائع
أترجو حياة تستقر بأمنها
وأنفك مجدوع ،وسيفك جادع؟
إذا زرعت أرض بألغام غادر
فمن أين يجني ما يحب المزارع؟
ألست ترى حرب البغاة ،تشنها
وجوه عليها من هواها براقع؟
يحركها قوم كأن قلوبهم
جلاميد صخر،حولهن بلاقع
ألست ترى حرب البغاة ، بنارها
تلظت بيوت هدمت ومصانع؟
وذاقت أساها في البلاد مساجد
تهاوت على عبادها وصوامع؟
وماجت بما شنته،دور رعاية
وضاقت بأشلاء الضحايا الشوارع؟
أدرها وقل للمستبد برأيه
ومن تتلظى في يديه الأصابع:
كأني بهذا العصر يشقى بنفسه
وقد صار في درب الضلال يسارع
إذا نقلت حرب إلى دار آمن
فقائدها الشيطان ،والظلم دافع
وللحرب ميدان يخوض غمارها
شجاع يلاقي المعتدي ويقارع
يصد بها بغيا ويردع ظالما
وعن دينه والعرض فيها يدافع
فما لبيوت الناس والحرب ،إنما
يشن عليها الحرب باغ وقاطع؟؟
وما البغي والتدمير إلا جريمة
تحرمها في العالمين الشرائع
أقول لمن صاغوا قوانين عصرنا:
أليس لها منكم نصير وشافع؟؟
إذا صار من يرعى القوانين ظالما
فمن أين تجنى للعباد المنافع؟؟؟

آخر مواضيعي

 
التوقيع:

هي "طاء" طابت وطاب من فيها...
ثم "راء " و رب العرش يحميها...
ثم "ألف" ولها الألوف تفديها...
ثم "باء" وباب الحق يرويها...
ثم "لام" لا ولا لظلم من فيها...
ثم "سين" سيأتي العدل يشفيها...
نعم..هي طرابلس تسمو, سبحان باريها...
ولها نغم الحروف مدحا وكل الفخر يأتيها...


  رد مع اقتباس
قديم 10-02-2012م, 10:30 AM   #2
افتراضي

قصيدة مؤثرة جداً بكلماتها ومعانيها
لقد وضع الشاعر يده على مواطن الأألم النازف بنا
وما زالت الجراح تدمي القلوب لحالنا
يسلمو إيديك أخي بل
ال ؛؛

آخر مواضيعي

 
التوقيع:

"دخول متقطع في شهر رمضان "

  رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم قسم الشاعر الشيخ عبدالرحمن العشماوي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة






RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~