<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    entsher
    سداد القروض
    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    عيد الحب ..

    قسم الإسلامي العام


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 15-02-2012م, 05:48 AM   #1
     
    الصورة الرمزية بريق
     

    بريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond repute

    بريق غير متواجد حالياً

    1 (8) عيد الحب ..

    الحمد لله رب العالمين ،
    والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

    أخى الفاضل أختى الفاضلة

    أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن فئة من أمته
    سيتبعون أعداء الله تعالى في بعض شعائرهم وعاداتهم،
    كما جاء في حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه
    عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر
    وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب تبعتموهم
    ، قلنا يا رسول الله : اليهود والنصارى ، قال : فمن؟! )
    ( أخرجه البخاري ومسلم)
    .
    قصة عيد الحب

    يعتبر عيد الحب من أعياد الرومان الوثنيين ،
    إذ كانت الوثنية سائدة عند الرومان قبل ما يزيد على سبعة عشر قرنا .
    وهو تعبير في المفهوم الوثني الروماني عن الحب الإلهي .
    ولهذا العيد الوثني أساطير استمرت عند الرومان ، وعند ورثتهم من النصارى ، ومن أشهر هذه الأساطير :
    أن الرومان كانوا يعتقدون أن ( رومليوس ) مؤسس مدينة ( روما )
    أرضعته ذات يوم ذئبة فأمدته بالقوة ورجاحة الفكر .
    فكان الرومان يحتفلون بهذه الحادثة في منتصف شهر فبراير
    من كل عام احتفالا كبيرا وكان من مراسيمه أن يذبح فيه كلب وعنزة ،
    ويدهن شابان مفتولا العضلات جسميهما بدم الكلب والعنزة ،
    ثم يغسلان الدم باللبن ، وبعد ذلك يسير موكب عظيم يكون الشابان
    في مقدمته يطوف الطرقات . ومع الشابين قطعتان من الجلد
    يلطخان بهما كل من صادفهما ، وكان النساء الروميات
    يتعرضن لتلك اللطمات مرحبات ، لاعتقادهن بأنها تمنع العقم وتشفيه .
    علاقة القديس ( فالنتين ) بهذا العيد :
    لما اعتنق الرومان النصرانية أبقوا على الاحتفال بعيد الحب
    السابق ذكره لكن نقلوه من مفهومه الوثني ( الحب الإلهي ) ،
    إلى مفهوم آخر يعبر عنه بشهداء الحب ،
    ممثلا في القديس فالنتين الداعية إلى الحب والسلام
    الذي استشهد في سبيل ذلك حسب زعمهم .
    وسمي أيضا ( عيد العشاق )
    واعتبر ( القديس فالنتين ) شفيع العشاق وراعيهم .
    مما قيل في سبب هذا العيد أيضا أنه لما دخل الرومان
    في النصرانية بعد ظهورها ، وحكم الرومان الإمبراطور الروماني
    ( كلوديوس الثاني ) في القرن الثالث الميلادي
    منع جنوده من الزواج لأن الزواج يشغلهم عن الحروب
    التي كان يخوضها ، فتصدى لهذا القرار
    ( القديس فالنتين ) وصار يجري عقود الزواج للجند سرا ،
    فعلم الإمبراطور بذلك فزج به في السجن ،
    وحكم عليه بالإعدام . وفي سجنه وقع في حب ابنة السجان ،
    وكان هذا سراً حيث يحرم على القساوسة
    والرهبان في شريعة النصارى الزواج وتكوين العلاقات العاطفية ،
    وإنما شفع له لدى النصارى ثباته على النصرانية
    حيث عرض عليه الإمبراطور أن يعفو عنه
    على أن يترك النصرانية ليعبد آلهة الرومان
    ويكون لديه من المقربين ويجعله صهراً له ،
    إلا أن ( فالنتين ) رفض هذا العرض وآثر النصرانية
    فنفذ فيه حكم القتل يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ليلة 15 فبراير ،
    عيد ( لوبر كيليا ) ، ومن يومها أطلق عليه لقب قديس .
    وجاء في كتاب قصة الحضارة : أن الكنيسة وضعت تقويماً كنيسياً
    جعلت كل يوم فيه عيداً لأحد القديسين
    وفي إنجلترا كان عيد القديس فالنتين يحدد في آخر فصل الشتاء
    فإذا حل ذلك اليوم على حد قولهم تزاوجت الطيور بحماسة
    في الغابات ووضع الشباب الأزهار على أعتاب النوافذ
    في بيوت البنات اللاتي يحبونهن .
    قصة الحضارة تأليف ول ديورانت ( 15 / 23 )


    من أهم شعائرهم في هذا العيد
    - إظهار البهجة والسرور فيه كحالهم في الأعياد المهمة الأخرى .

    - تبادل الورود الحمراء ، وذلك تعبيرا عن الحب الذي كان حباً إلهياً عند الوثنيين

    وعشقاً عند النصارى ، ولذلك سمي عندهم بعيد العشاق .

    - توزيع بطاقات التهنئة به ، وفي بعضها صورة ( كيوبيد )

    وهو طفل له جناحان يحمل قوسا ونشابا .

    وهو اله الحب عند الأمة الرومانية الوثنية تعالى الله عن إفكهم وشركهم علوا كبيرا .

    - تبادل كلمات الحب والعشق والغرام في بطاقات التهنئة المتبادلة بينهم

    - عن طريق الشعر أو النثر أو الجمل القصيرة ،

    وفي بعض بطاقات التهنئة صور ضاحكة وأقوال هزلية ،

    وكثيرا ما كان يكتب فيها عبارة ( كن فالنتينيا )

    وهذا يمثل المفهوم النصراني له بعد انتقاله من المفهوم الوثني .

    - تقام في كثير من الأقطار النصرانية حفلات نهارية وسهرات ليلية مختلطة راقصة ،

    ويرسل كثير منهم هدايا منها :

    الورود وصناديق الشوكولاته إلى أزواجهم وأصدقائهم ومن يحبونهم .


    وقد يقول قائل
    لماذا لا نحتفل نحن المسلمين بهذا العيد ؟!

    وللإجابة على ذلك أوجه عدة منها

    الوجه الأول : أن الأعياد في الإسلام محددة وثابتة
    لا تقبل الزيادة ولا النقصان ،
    وهي كذلك من صلب عباداتنا يعني ذلك أنها توقيفية ،
    شرعها لنا الله ورسوله صلى الله عليه وسلم .
    قال ابن تيمية - رحمه الله - :
    ( الأعياد من جملة الشرع والمناهج والمناسك التي
    قال الله سبحانه :
    ( لكل جعلنا منكم شرعة ومنهاجا )
    وقال: ( لكل أمة جعلنا منسكا هم ناسكوه )
    كالقبلة والصلاة والصيام فلا فرق بين مشاركتهم في العيد
    وبين مشاركتهم في سائر المناهج
    فإن الموافقة في جميع العيد موافقة في الكفر
    ، والموافقة في بعض فروعه موافقة في بعض شعب الكفر،


    وبما أن عيد الحب يرجع إلى العهد الرومي ،
    وليس الإسلامي فإن هذا يعني أنه من خصوصيات النصارى
    وليس للإسلام والمسلمين فيه حظ ولا نصيب ،


    فإذا كان لكل قوم عيد كما قال صلى الله عليه وسلم :
    ( إن لكل قوم عيداً ) رواه البخاري ومسلم ،
    فهذا القول منه صلى الله عليه وسلم يوجب اختصاص كل قوم بعيدهم ،
    فإذا كان للنصارى عيد ولليهود عيد كانوا مختصين به
    فلا يشاركهم فيه مسلم كما لا يشاركهم في شرعتهم و لا قبلتهم .

    الوجه الثاني :أن الاحتفال بعيد الحب فيه تشبه بالرومان
    الوثنيين ثم بالنصارى الكتابيين
    فيما قلدوا فيه الرومان وليس هو من دينهم .
    وإذا كان يمنع من التشبه بالنصارى فيما هو من دينهم حقيقة
    - إذا لم يكن من ديننا -
    فكيف بما أحدثوه في دينهم وقلدوا فيه عباد الأوثان!!
    وعموم التشبه بالكفار - وثنيين أو كتابيين - محرم ،
    سواء كان التشبه في عباداتهم - وهي الأخطر -
    أو في عاداتهم وسلوكياتهم ،


    دل على ذلك الكتاب والسنة والإجماع
    فمن القرآن قول الله تعالى
    ( ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات
    وأولئك لهم عذاب عظيم ) ( آل عمران / 105 ) .


    ومن السنة قول النبي صلى الله عليه وسلم
    ( من تشبه بقوم فهو منهم )
    ( أخرجه أحمد 2/50 وأبو داود 4021.



    وأما الإجماع فقد نقل ابن تيمية أنه منعقد على
    حرمة التشبه بالكفار في أعيادهم في وقت الصحابة رضي الله عنهم



    الوجه الثالث : أن المحبة المقصودة في هذا العيد
    منذ أن أحياه النصارى هي محبة العشق والغرام
    خارج إطار الزوجية ، ونتيجة ذلك : انتشار الزنى والفواحش ،
    ولذلك حاربه رجال الدين النصراني
    في وقت من الأوقات وأبطلوه ثم أعيد مرة أخرى .


    وأكثر الشباب يحتفلون به لما فيه من تحقيق لشهواتهم ،
    دون النظر إلى ما فيه من تقليد ومشابهة
    ، فانظر معي إلى هذا البلاء ، يتوصلون إلى الكبائر من زنا
    ونحوه عن طريق مشابهة النصارى فيما هو من عباداتهم
    والذي يخشى أن يكون كفراً .


    قصة عجيبة

    يقول أحد الدعاة : توجهنا إلى أحد محلات الورود
    في بلاد المسلمين ففوجئنا باستعداد تام
    كانت بدايته فرش مدخل المحل بفرش أحمر ولوحات حمراء ومناظر حمراء ،
    وقابلنا أحد العمال في المحل وسألناه عن مدى استعدادهم لهذه المناسبة ؟
    فردّ بأن هذا الاستعداد بدأ مبكراً والطلبات كانت مكثفة ، ..
    ثم أخبرنا العامل بأنه مستغرب من ذلك
    حيث فاجأنا بأنه أسلم حديثاً وترك النصرانية
    وأن ذلك يعرفه في دينهم قبل إسلامه
    فكيف يكون الزبائن من المسلمين وليس من النصارى ؟!!
    !!!!!!!!



    إذا ما هو موقف المسلم من عيد الحب؟؟
    وماذا ينبغي عليه فعله؟

    أولاً: عدم الاحتفال به ، أو مشاركة المحتفلين به في احتفالهم ،
    أو الحضور معهم لما سبق من الأدلة الدالة على تحريم الاحتفال بأعياد الكفار .
    قال الحافظ الذهبي رحمه الله تعالى :
    ( فإذا كان للنصارى عيد ولليهود عيد كانوا مختصين به
    فلا يشركهم فيه مسلم كما لا يشاركهم في شرعتهم ولا قبلتهم .
    أهـ ( تشبه الخسيس بأهل الخميس ، : مجلة الحكمة 4/193 ) .
    وتشير الإحصائيات إلى أن عيد الحب هو ثاني مناسبة بعد الكريسماس !
    فإذا تبين أن عيد الحب من أعياد النصارى
    وهو في المرتبة الثانية بعد عيد الكريسماس - عيد ميلاد المسيح -
    فلا يجوز للمسلمين مشاركتهم بالاحتفال في هذا التاريخ
    لأننا مأمورون بمخالفتهم في دينهم وعاداتهم وغير ذلك من خصوصياتهم
    كما جاء ذلك في القرآن والسنة والإجماع .

    ثانيا: عدم إعانة الكفار على احتفالهم ، لأنه شعيرة من شعائر الكفر ،
    فإعانتهم وإقرارهم عليه إعانة على ظهور الكفر وعلوه وإقرار به .
    والمسلم يمنعه دينه من إقرار الكفر والإعانة على ظهوره وعلوه .
    ولذلك قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى :
    ( لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم في شيء مما يختص بأعيادهم
    لا من طعام ولا لباس ولا اغتسال ولا إيقاد نيران
    ولا تبطيل عادة من معيشة أو عبادة . . .
    وبالجملة : ليس لهم أن يخصوا أعيادهم بشيء من شعائرهم ،
    بل يكون يوم عيدهم عند المسلمين كسائر الأيام )
    ( مجموعة الفتاوى 25/329 ) .

    ثالثا : عدم إعانة من احتفل به من المسلمين ،
    بل الواجب الإنكار عليهم ، لأن احتفال المسلمين بأعياد الكفار منكر يجب إنكاره .
    قال شيخ الإسلام رحمه الله تعالى :
    ( وكما لا نتشبه بهم في الأعياد ،
    فلا يعان المسلم بهم في ذلك ، بل ينهى عن ذلك
    ( الاقتضاء 2/519 - 520 ) .

    وبناءا علىما قرره شيخ الإسلام فإنه لا يجوز للتجار المسلمين
    أن يتاجروا بهدايا عيد الحب من لباس معين أو ورود حمراء أو غير ذلك ،
    كما لا يحل لمن أهديت له هدية هذا العيد أن يقبلها
    لأن في قبولها إقرار لهذا العيد .

    رابعا : عدم تبادل التهاني بعيد الحب ،
    لأنه ليس عيدًا للمسلمين . وإذا هنئ المسلم به فلا يرد التهنئة
    . قال ابن القيم رحم الله تعالى :
    ( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق
    مثل أن يهنئهم بأعيادهم وصومهم فيقول : عيد مبارك عليك ،
    أو تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات ،
    وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب ،
    بل ذلك أعظم عند الله وأشد مقتا من التهنئة بشرب الخمر ،
    وقتل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه . وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك
    وهو لا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبدا بمعصية
    أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه )
    ( أحكام أهل الذمة 1/441 - 442 ) .

    خامسا : وجوب توضيح حقيقة هذا العيد وأمثاله
    من أعياد الكفار لمن اغتر بها من المسلمين ،
    وبيان ضرورة تميز المسلم بدينه والمحافظة على عقيدته مما يخل بها ،
    نصحا للأمة وأداءً لواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر


    وأخيرا ..
    بعض الفتاوى عن عيد الحب
    من فتاوى العلماء المسلمين حول عيد الحب :
    فتوى فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين - رحمه الله - :
    السؤال :
    فقد انتشر في الآونة الأخيرة الاحتفال بعيد الحب
    - خاصة بين الطالبات - وهو عيد من أعياد النصارى ،
    ويكون الزي كاملا باللون الأحمر الملبس والحذاء
    ويتبادلن الزهور الحمراء ..
    نأمل من فضيلتكم بيان حكم الاحتفال بمثل هذا العيد ،
    وما توجيهكم للمسلمين في مثل هذه الأمور والله يحفظكم ويرعاكم ؟
    فأجاب حفظه الله :
    الاحتفال بعيد الحب لا يجوز لوجوه :
    الأول : إنه عيد بدعي لا أساس له في الشريعة .
    الثاني : أنه يدعو إلى اشتغال القلب بمثل هذه الأمور التافهة
    المخالفة لهدي السلف الصالح _ رضي الله عنهم _
    فلا يحل أن يحدث في هذا اليوم شيء من شعائر العيد
    سواء في المآكل أو المشارب أو الملابس أو التهادي أو غير ذلك
    وعلى المسلم أن يكون عزيزا بدينه وأن لا يكون إمعة يتبع كل ناعق .
    أسأل الله أن يعيذ المسلمين من كل الفتن
    ما ظهر منها وما بطن وأن يتولانا بتوليه وتوفيقه . والله أعلم .
    فتوى الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين في الاحتفال بهذا اليوم :
    سئل فضيلته :
    انتشر بين فتياننا وفتياتنا الاحتفال بما يسمى عيد الحب
    ( يوم فالنتين ) وهو اسم قسيس يعظمه النصارى
    يحتفلون به كل عام في 14 فبراير ،
    ويتبادلون فيه الهدايا والورود الحمراء ،
    ويرتدون الملابس الحمراء ،
    فما حكم الاحتفال به أو تبادل الهدايا في ذلك اليوم وإظهار ذلك العيد
    جزاكم الله خيراً .
    فأجاب حفظه الله :
    أولاً : لا يجوز الاحتفال بمثل هذه الأعياد المبتدعة ،
    لأنه بدعة محدثة ، لا أصل لها في الشرع
    فتدخل في حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
    ( من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد )
    أي مردود على من أحدثه .
    ثانياً : أن فيها مشابهة للكفار وتقليداً لهم
    في تعظيم ما يعظمونه واحترام أعيادهم ومناسباتهم
    وتشبهاً بهم فيما هو من ديانتهم
    وفي الحديث : ( من تشبه بقوم فهو منهم ) .
    ثالثاً : ما يترتب على ذلك من المفاسد المحاذير
    كاللهو واللعب والغناء والزمر والأشر والبطر والسفور والتبرج
    واختلاط الرجال بالنساء أو بروز النساء أمام غير المحارم ونحو ذلك من المحرمات ،
    أو ما هو وسيلة إلى الفواحش ومقدماتها ،
    ولا يبرر ذل ما يعلل به من التسلية والترفيه
    وما يزعمونه من التحفظ فإن ذلك غير صحيح ،
    فعلى من نصح نفسه أن يبتعد عن الآثام ووسائلها .
    وعلى هذا لا يجوز بيع هذه الهدايا والورود
    إذا عرف أن المشتري يحتفل بتلك الأعياد أو يهديها
    أو يعظم بها تلك الأيام حتى لا يكون البائع مشاركاً لمن يعمل بهذه البدعة
    والله أعلم . ا.هـ.
    فتوى اللجنة الدائمة
    كما سئلت اللجنة الدائمة سؤالاً حول هذا العيد هذا نصه :
    يحتفل بعض الناس في اليوم الرابع عشر من شهر فبراير 14/2 ،
    من كل سنة ميلادية بيوم الحب ( فالنتين داي ) ،
    ويتهادون الورود الحمراء ويلبسون اللون الأحمر
    ويهنئون بعضهم وتقوم بعض محلات الحلويات بصنع حلويات باللون الأحمر
    ويرسم عليها قلوب وتعمل بعض المحلات إعلانات على بضائعها
    التي تخص هذا اليوم فما هو رأيكم ؟
    فأجابت اللجنة : ... يحرم على المسلم الإعانة على هذا العيد
    أو غيره من الأعياد المحرمة بأي شيء
    من أكلٍ أو شرب أو بيع أو شراء أو صناعة
    أو هدية أو مراسلة أو إعلان أو غير ذلك ل
    أن ذلك كله من التعاون على الإثم والعدوان ومعصية الله والرسول
    والله جل وعلا يقول :
    ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب ) .
    ويجب على المسلم الاعتصام بالكتاب والسنة
    في جميع أحواله لاسيما في أوقات الفتن وكثرة الفساد ،
    وعليه أن يكون فطناً حذراً من الوقوع في ضلالات المغضوب عليهم والضالين
    والفاسقين الذين لا يرجون لله وقاراً ولا يرفعون بالإسلام رأساً ،
    وعلى المسلم أن يلجأ إلى الله تعالى بطلب هدايته والثبات عليها
    فإنه لا هادي إلا الله ولا مثبت إلا هو سبحانه وبالله التوفيق .
    وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .


    منقول للفائدة جزى الله الأخت صاحبة الموضوع الأصلي و إيانا كل خير .. آمين ..

    آخر مواضيعي

    أغلفة روايات معرض الكتاب مصر 2017م
    تعزية واجبة للاخ العزيز عمر قزيحة بوفاة والدته
    تحميل حب العمر كله ميني فلاش العدد الأول
    معلومات قد تسمعونها لأول مرة عن القمر
    متابعة خاصة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2016م

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 15-02-2012م, 08:13 AM   #2
     
    الصورة الرمزية rosa
     

    rosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond reputerosa has a reputation beyond repute

    rosa غير متواجد حالياً

    افتراضي

    ما يسمى عيد الحب

    لاول مرة اسمع القصة ابو النور بهذا الشكل المفصل

    حيث سمعت بان فرنسا من اخترعها بعد وفاة احدى قسيسها ويسمى فالنتين قبل اعوام من الاحتفال

    بما يسمى بعيد الحب ، حيث تشبه قصته قصة روميو وجوليت

    لكن حسب الرواية الواردة التي احضرتها انت تكون هي الارجح وربما كررها النصارى خاصة في قرنسا

    لاحياء المناسبة ذاتها ، بطريقة أخرى ... من اجل ان يضللو الشباب المسلم ليبعدوهم عن دينهم وينشروا بينهم الفاحشة


    شكرا لك حيث افدتنا بقصة لاول مرة نسمعها

    ونسأل الله ألا يضلنا بعد ان هدنا

    حتى النصارى انفسهم اصبحوا يحتفلون به من اجل الطلاق وليس الحب

    وباعتقادي ان كثير من شباب وبنات يتحيدون اللباس الاحمر في ذاك اليوم من كثر تعليقات الناس عليهم

    فاما يبادرون من قبل الموعد او بعده حتى يتجنبوا استهزاء الاخرين بهم

    فلو كان عيدا عاديا او مشروعا لرايتهم يتباهون به

    سبحان من احل الحلال وحرم الحرام

    شكرا للافادة ابو النور

    جزاك الله خبراً

    تقبل تحياتي

    آخر مواضيعي

    أفعى بانكوك أكبر افعى بالعالم
    احرصوا على تناوله.. "التين" فوائد علاجية منذ عهد القدماء
    امرأة مسنة تقتل 11 شخصا وتأكل جثثهم
    امرأة مسنة تقتل 11 شخصا وتأكل جثثهم
    الحيرة تصيب العلماء بسبب فتحة عملاقة في سطح الأرض في روسيا

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 16-02-2012م, 12:41 AM   #4
    افتراضي

    لا حول ولا قوة إلا بالله
    لما نرى النصارى واليهود يحتفلون بأعيادهم
    بالأخير نقول لهم دينهم ولنا ديننا
    يفعلون ما يشاؤون ونطلب لهم الهداية والمغفرة
    لكن حينما نرى مسلمين يحتفلون بأعياد النصارى واليهود
    ويحتفلون معهم
    فماذا سنقول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل لهم دين آخر أم ماذا؟
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    وليس هذا فقط بل أصبحوا يقلدونهم في كل شيء
    مثل ما يفعلون تماما بيوم العيد الخاص بهم
    ترى الشباب الملسم هو أيضا يستعد لهذا العيد
    وذلك من خلال الإحتفال في البيوت وفي المقاهي
    وحتى اللبس والهدايا وتزيين بعض المقاهي والمحلات
    والفنادق التي تدعي أنها مضطرة لذلك بحكم زبائنها الأجانب من النصارى واليهود
    معتقدين أنهم إذا لم يفعلوا ذلك سيقطعون باب الرزق عليهم
    الله يقطعهم ويقطع كل من مشى في طريقهم وساندهم


    شكرا أخي الطيب
    موضوع جميل ورائع سلمت يداك

    آخر مواضيعي

    برنامج"من حقيبة الأخت حنان"الحلقة الخامسة والثلاثون
    برنامج "الصحة والحياة"الحلقة الحادي والعشرون
    برنامج "الصحة والحياة مع الأخت حنان" الحلقة العشرون
    برنامج" من حقيبة د.حنان" الحلقة الرابعة والثلاثون
    برنامج" من حقيبة د.حنان" الحلقة الثالثة والثلاثون

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 19-02-2012م, 08:39 PM   #5
     
    الصورة الرمزية بريق
     

    بريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond repute

    بريق غير متواجد حالياً

    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هداية الله []
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    لما نرى النصارى واليهود يحتفلون بأعيادهم
    بالأخير نقول لهم دينهم ولنا ديننا
    يفعلون ما يشاؤون ونطلب لهم الهداية والمغفرة
    لكن حينما نرى مسلمين يحتفلون بأعياد النصارى واليهود
    ويحتفلون معهم
    فماذا سنقول؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل لهم دين آخر أم ماذا؟
    لا حول ولا قوة إلا بالله
    وليس هذا فقط بل أصبحوا يقلدونهم في كل شيء
    مثل ما يفعلون تماما بيوم العيد الخاص بهم
    ترى الشباب الملسم هو أيضا يستعد لهذا العيد
    وذلك من خلال الإحتفال في البيوت وفي المقاهي
    وحتى اللبس والهدايا وتزيين بعض المقاهي والمحلات
    والفنادق التي تدعي أنها مضطرة لذلك بحكم زبائنها الأجانب من النصارى واليهود
    معتقدين أنهم إذا لم يفعلوا ذلك سيقطعون باب الرزق عليهم
    الله يقطعهم ويقطع كل من مشى في طريقهم وساندهم


    شكرا أخي الطيب
    موضوع جميل ورائع سلمت يداك
    ورد رائع و مرور كريم أختي الطيبة ..

    جزاك الله كل خير ..

    تسلمي من كل شر .. تقبلي مني أرق و أجمل باقات الشكر والتقديري ...

    آخر مواضيعي

    أغلفة روايات معرض الكتاب مصر 2017م
    تعزية واجبة للاخ العزيز عمر قزيحة بوفاة والدته
    تحميل حب العمر كله ميني فلاش العدد الأول
    معلومات قد تسمعونها لأول مرة عن القمر
    متابعة خاصة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2016م

     
      رد مع اقتباس
    قديم 20-02-2012م, 09:42 AM   #6
     
    الصورة الرمزية mersalli
     

    mersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond repute

    mersalli غير متواجد حالياً

    افتراضي

    للأسف صار عيد الحب موضة دارجة جدا تسلطت على عقول فتياننا وفتياتنا

    والمشكل الكثير يعرفوا انها عادات وثنية ولكن يستمروا فيها

    من اجل محاكات المجتمع


    شكرا للموضوع الشامل اخي اسامة

    آخر مواضيعي

    ألمانيا vs الأرجنتين : من يحكم الكون ؟؟
    القسام إن هددت نفذت
    العدوان على غزة والرد المقاوم
    البرونزية بين البرازيل وهولندا
    هولندا تهزم كوستاريكا بركلات الحظ

     
    التوقيع:



      رد مع اقتباس
    قديم 20-02-2012م, 11:07 AM   #7
     
    الصورة الرمزية رتاج
     

    رتاج تم تعطيل التقييم

    رتاج غير متواجد حالياً

    افتراضي

    مشكلتنا ( و أخشى أن تكون أزلية )
    هي في العقول الفارغة التي تتحكم في زمام الأمور
    و تجد من يُروج لتفاهاتها...عقول فارغة أيضا....
    إعتاد الناس على كلمة إستهلاك دون تدقيق أو تمحيص
    و هذا خطأ أرجعه بالأساس إلى من نسميهم أرباب الأُسر..
    عندما يكون المنبت طيب ما من خوف أبدا...
    لكن للاسف قلما تجد شخصا يقف على باب بيته...
    يسلمو أســــامه

    آخر مواضيعي

    اللقيطة / حاتم عزام
    البرازيل توجه الدعوة "للرئيس" مرسي لافتتاح مونديال 2014
    انطلاق حملة مسيحيين ضد الانقلاب ووقفات احتجاج أمام الكنائس
    رؤية عظيمة جدا .. وبشرى خير ان شاء الله..
    ترسيخ أركان الفساد في مصر / أحمد منصور

     
    التوقيع:

    أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه ..


      رد مع اقتباس
    قديم 26-02-2012م, 12:15 AM   #8
    افتراضي


    بارك الله فيك أخي أبو النور على هذا الشرح والتوضيح الكافي والوافي
    نسأل الله أن يهدي جميع المسلمين والمسلمات وينور بصيرتهم لما فيه مرضات الله عز وجل

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 28-02-2012م, 07:40 PM   #9
     
    الصورة الرمزية بريق
     

    بريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond repute

    بريق غير متواجد حالياً

    افتراضي

    يوسف .. رتاج .. أم وحيد

    شكراً جزيلاً لمرروكم العطر ..

    آخر مواضيعي

    أغلفة روايات معرض الكتاب مصر 2017م
    تعزية واجبة للاخ العزيز عمر قزيحة بوفاة والدته
    تحميل حب العمر كله ميني فلاش العدد الأول
    معلومات قد تسمعونها لأول مرة عن القمر
    متابعة خاصة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2016م

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    الحب ثقة .... عبير ملاط مقهى واستراحة الأعضاء 4 29-08-2012م 08:20 AM
    ... : قبل الحب شيء وعند الحب كل شيء وبعد الحب لا شيء ... هدير الماء قسم الشعر والنثر المنقول 2 5-01-2012م 10:38 PM
    هذا هو الحب R.MERO القسم العام 4 4-11-2011م 10:23 PM
    الحب هو ... واحد فاضي صور طريفة 14 11-08-2011م 09:01 PM
    قصة الحب نسائم الفجر قسم الصوتيات والمرئيات الإسلامية 4 29-07-2011م 09:58 AM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~