التميز خلال 24 ساعة
 الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
سمير رامي
افضل برنامج عيادات اسنان
قريبا
قريبا

المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الأدبي > إبداعات فرسان القلعة > إبداعات أبو النور
جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


لقد علمتني الحياة .. متجدد

إبداعات أبو النور


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 29-12-2012م, 05:19 AM   #61
افتراضي

أخي الحبيب أبو النور، أسأل الله تعالى أن يجعل لك من بين يديك نورًا ومن خلفك نورًا، تأتي يوم القيامة يسعى نورك بين يديك وبيمينك بإذنه تعالى وفضله ورحمته،
ترددت كثيرًا قبل أن أكتب، فكلما رددت وجدت صيغة الإجابة والمشاركة ضعيفة لا ترتقي إلى مستوى هذه الكلمات وهذه الدروس، فمسحتها وبدأت من جديد،
دروس ربما لو قرأتها قبل سنوات مضت، لوجدت نفسي أردّ في حماسة وأؤكد لك أن الدنيا بألف خير، وأنها تمتلئ بالأخيار الطيبين بينما ينزوي الأشرار فيها جانبًا، أو إن ظهروا فهم دائمًا مهزومون خاسرون،
ولكن الحياة مدرسة كما قلت أيها الحبيب، وتعطي دروسًا قاسية أحيانًا، تسبب لنا صدمة ما لم نكن نتخيل حدوثها من قبل، فنسأل أنفسنا في دهشة وذهول، أين كنا من هذا، وأي غفلة عن الواقع نحن فيها؟؟
لقد استوقفتني كلمتك حول من لن نسامحهم أبدًا حتى في حضرة البعث عند من لا يضام مظلوم ويخزى فيه راجيًا عفوه وكرمه.. هناك لن نسامحهم أولئك الذين نصبوا أنفسهم وكلاء عن الله في الأرض وهم إما سفلة وإما خسيس،
مثل هؤلاء لا يُسامحون ما لم تبدر منهم توبة صادقة مخلصة إلى الله تعالى في الدنيا قبل الآخرة، ومثلهم التافه المتعالي ومثلهم صديق العورات، وكلهم يوظف الدين في هواه، فينهش لحمك باسم الدين والحق، يدور بآيات الله، وكلام مصطفاه صلى الله عليه وسلم، كيفما دارت مصلحته، دون أن يخاف من أن يكون ممن قال الله فيهم {أرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلًا، أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلًا}،
صديق العورات هذا، والتافه المتعالي على الآخرين على تفاهته وسخافة أصله ومنشئه، كلاهما من الخطأ مسامحته، لأنهما كالأفاعي السامة وألعن منها،
صديق العورات صادقك كي يكسبك في صفه، أكان على حق أو كان على باطل، فإن كنت معه في موقف حق أذاع في الدنيا كم أنت صديق صادق، وإن حصل العكس، أو اختلفتما في رأي، تتبع اللعين عوراتك وأخطائك وعثراتك ليقدمها إلى العالمين جميعًا، ولا يكتفي بهذا بل يزيد فيها ويفتري ويكذب، ليشوّه من اسمك أمام الناس، والعجيب أنه يشعر بأنه قد حقق نفسه وذاته في أمر كهذا، متناسيًا أنه ليس بذلك الإنسان الكامل، وله عوراته حتمًا، وأن الله تعالى لا يغفل عما يعمل الظالمون،
مثل هذا وسواه من النماذج البائسة هذه، ومن يدعي أنه مصاب بالزهايمر فقط لينجو من مجابهتك له بكذبه وافترائه، أو ليطمس الحق في موقف وجب فيه أن يقول الحق، أناس تستحق الشفقة والرثاء، ذلك أنها انحدرت بنفسها إلى مستوى الحيوانات، بل كانت من ذلك أدنى وأحط درجة ومقامًا من الحيوانات،
مثل هذا يجعلك على بينة أن الدنيا ليس فيها صديق، وليس فيها أخ في الله تعالى صادقك صافيًا من قلبه، وعلى الأقل سيجعلك حذرًا من العالمين جميعًا، تقول لنفسك إن أعزّ صديق، قد طعنك بلا رحمة، لأنه كما وصفته يعرف من أين تؤكل الكتف، وأنت أحسنت إليه فقابل إحسانك بالشر وليس بمجرد الإساءة، فالإساءة تأتي إلى شخص، والشر يعم فيما بين الناس، ومثل هذا لا يُسامح، ما لم يأتِ بتوبة صادقة خالصة مخلصة إلى الله تعالى، مستسمحًا منك عما قام به، فعندها {وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم}، وإلا فيوم الحساب فيما بيننا، وليأخذ هو إلى هناك ما قدم لنفسه في الدنيا، لسنا مسؤولين عن فعاله فيها إلا أنها طالتنا بالأذى، فليحكم الله بيننا، ادخرنا حقنا لذلك اليوم العظيم، غير مسامحين للطرف الآخر،
ولكن يبقى هناك أصدقاء في الله تعالى، أصدقاء وإخوة حقيقيون، يختلفون ربما، بل ويتخاصمون أيضًا، فما هم في النهاية إلا بشر ضعاف، وإن كان خير رجلين في الأمة من بعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الصديق والفاروق قد اختصما يومًا، حتى ذهب الصديق إلى الفاروق مسترضيًا فلم يرضَ، وينطلق أبو بكر، فيتبعه عمر يريد هو هذه المرة أن يسترضيه، فأين نحن منهما؟ ولكن نرجع كما فعلا إلى قاعدة واحدة وهي قاعدة الحق، الذي ما كنا لنتآخى لولا أن امتثلنا للحق أصلًا، وهذا لا يلغي من مفهوم الصداقة والأخوة في ذات الله تعالى،
الأخوة في الله تعالى والصداقة فيه موجودة باقية بإذن الله تعالى، والخير موجود، ولكن ليس كما تصور لنا أنفسنا، أو ما نتمناه أو نريد له أن يكون، فما هذه الصداقة إلا جزءًا بسيطًا في خضم الحياة بما فيها من ذئاب وكلاب، تميزت عن فصيلتها بأنها تمشي على ساقين لا على أربع،
أخي العزيز.. أسأل الله تعالى أن يباركك، وأن يوفقك إلى كل ما يحب ويرضى، وأدامك الله تعالى لنا أخًا وصديقًا، ما زلنا بأخوته نشمخ بأنوفنا، وبصداقته نعتزّ، نقول للآخرين من له صديق مثل هذا فهنيئًا له،
وجزاك الله تعالى عنا خير الجزاء وباركك ووفقك وسدد خطاك.. رفع الله مقامك في الدارين.




آخر مواضيعي

إلى من يسأل عن إصدارات المؤسسة العربية الحديثة 2017
محامية في باب الحارة الثامن
مأساة تتعرض لها عائلة عصام في باب الحارة الجديد
خادمة جديدة في باب الحارة الثامن والنمس يحبها
أبو عصام يصطدم مع المهندس في باب الحارة الثامن والتاسع

 
التوقيع:

ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

  رد مع اقتباس
قديم 31-12-2012م, 06:40 PM   #62
 
الصورة الرمزية بريق
 

بريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond repute

بريق غير متواجد حالياً

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر قزيحة []
أخي الحبيب أبو النور، أسأل الله تعالى أن يجعل لك من بين يديك نورًا ومن خلفك نورًا، تأتي يوم القيامة يسعى نورك بين يديك وبيمينك بإذنه تعالى وفضله ورحمته،
ترددت كثيرًا قبل أن أكتب، فكلما رددت وجدت صيغة الإجابة والمشاركة ضعيفة لا ترتقي إلى مستوى هذه الكلمات وهذه الدروس، فمسحتها وبدأت من جديد،
دروس ربما لو قرأتها قبل سنوات مضت، لوجدت نفسي أردّ في حماسة وأؤكد لك أن الدنيا بألف خير، وأنها تمتلئ بالأخيار الطيبين بينما ينزوي الأشرار فيها جانبًا، أو إن ظهروا فهم دائمًا مهزومون خاسرون،
ولكن الحياة مدرسة كما قلت أيها الحبيب، وتعطي دروسًا قاسية أحيانًا، تسبب لنا صدمة ما لم نكن نتخيل حدوثها من قبل، فنسأل أنفسنا في دهشة وذهول، أين كنا من هذا، وأي غفلة عن الواقع نحن فيها؟؟
لقد استوقفتني كلمتك حول من لن نسامحهم أبدًا حتى في حضرة البعث عند من لا يضام مظلوم ويخزى فيه راجيًا عفوه وكرمه.. هناك لن نسامحهم أولئك الذين نصبوا أنفسهم وكلاء عن الله في الأرض وهم إما سفلة وإما خسيس،
مثل هؤلاء لا يُسامحون ما لم تبدر منهم توبة صادقة مخلصة إلى الله تعالى في الدنيا قبل الآخرة، ومثلهم التافه المتعالي ومثلهم صديق العورات، وكلهم يوظف الدين في هواه، فينهش لحمك باسم الدين والحق، يدور بآيات الله، وكلام مصطفاه صلى الله عليه وسلم، كيفما دارت مصلحته، دون أن يخاف من أن يكون ممن قال الله فيهم {أرأيت من اتخذ إلهه هواه أفأنت تكون عليه وكيلًا، أم تحسب أن أكثرهم يسمعون أو يعقلون إن هم إلا كالأنعام بل هم أضل سبيلًا}،
صديق العورات هذا، والتافه المتعالي على الآخرين على تفاهته وسخافة أصله ومنشئه، كلاهما من الخطأ مسامحته، لأنهما كالأفاعي السامة وألعن منها،
صديق العورات صادقك كي يكسبك في صفه، أكان على حق أو كان على باطل، فإن كنت معه في موقف حق أذاع في الدنيا كم أنت صديق صادق، وإن حصل العكس، أو اختلفتما في رأي، تتبع اللعين عوراتك وأخطائك وعثراتك ليقدمها إلى العالمين جميعًا، ولا يكتفي بهذا بل يزيد فيها ويفتري ويكذب، ليشوّه من اسمك أمام الناس، والعجيب أنه يشعر بأنه قد حقق نفسه وذاته في أمر كهذا، متناسيًا أنه ليس بذلك الإنسان الكامل، وله عوراته حتمًا، وأن الله تعالى لا يغفل عما يعمل الظالمون،
مثل هذا وسواه من النماذج البائسة هذه، ومن يدعي أنه مصاب بالزهايمر فقط لينجو من مجابهتك له بكذبه وافترائه، أو ليطمس الحق في موقف وجب فيه أن يقول الحق، أناس تستحق الشفقة والرثاء، ذلك أنها انحدرت بنفسها إلى مستوى الحيوانات، بل كانت من ذلك أدنى وأحط درجة ومقامًا من الحيوانات،
مثل هذا يجعلك على بينة أن الدنيا ليس فيها صديق، وليس فيها أخ في الله تعالى صادقك صافيًا من قلبه، وعلى الأقل سيجعلك حذرًا من العالمين جميعًا، تقول لنفسك إن أعزّ صديق، قد طعنك بلا رحمة، لأنه كما وصفته يعرف من أين تؤكل الكتف، وأنت أحسنت إليه فقابل إحسانك بالشر وليس بمجرد الإساءة، فالإساءة تأتي إلى شخص، والشر يعم فيما بين الناس، ومثل هذا لا يُسامح، ما لم يأتِ بتوبة صادقة خالصة مخلصة إلى الله تعالى، مستسمحًا منك عما قام به، فعندها {وليعفوا وليصفحوا ألا تحبون أن يغفر الله لكم}، وإلا فيوم الحساب فيما بيننا، وليأخذ هو إلى هناك ما قدم لنفسه في الدنيا، لسنا مسؤولين عن فعاله فيها إلا أنها طالتنا بالأذى، فليحكم الله بيننا، ادخرنا حقنا لذلك اليوم العظيم، غير مسامحين للطرف الآخر،
ولكن يبقى هناك أصدقاء في الله تعالى، أصدقاء وإخوة حقيقيون، يختلفون ربما، بل ويتخاصمون أيضًا، فما هم في النهاية إلا بشر ضعاف، وإن كان خير رجلين في الأمة من بعد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، الصديق والفاروق قد اختصما يومًا، حتى ذهب الصديق إلى الفاروق مسترضيًا فلم يرضَ، وينطلق أبو بكر، فيتبعه عمر يريد هو هذه المرة أن يسترضيه، فأين نحن منهما؟ ولكن نرجع كما فعلا إلى قاعدة واحدة وهي قاعدة الحق، الذي ما كنا لنتآخى لولا أن امتثلنا للحق أصلًا، وهذا لا يلغي من مفهوم الصداقة والأخوة في ذات الله تعالى،
الأخوة في الله تعالى والصداقة فيه موجودة باقية بإذن الله تعالى، والخير موجود، ولكن ليس كما تصور لنا أنفسنا، أو ما نتمناه أو نريد له أن يكون، فما هذه الصداقة إلا جزءًا بسيطًا في خضم الحياة بما فيها من ذئاب وكلاب، تميزت عن فصيلتها بأنها تمشي على ساقين لا على أربع،
أخي العزيز.. أسأل الله تعالى أن يباركك، وأن يوفقك إلى كل ما يحب ويرضى، وأدامك الله تعالى لنا أخًا وصديقًا، ما زلنا بأخوته نشمخ بأنوفنا، وبصداقته نعتزّ، نقول للآخرين من له صديق مثل هذا فهنيئًا له،
وجزاك الله تعالى عنا خير الجزاء وباركك ووفقك وسدد خطاك.. رفع الله مقامك في الدارين.

كل الشكر و التقدير لمشاركتك القيمة و الطيبة أخي عمر ..

إن الحياة طويلة طويلة ولكنها تمر في لمح البصر في مشهدها الاخير لكل حي على حده..

والحياة تعلمنا و تعلمنا و ندفع لكل درس ثمن باهظ و أليم..

أشكرك مرة أخرى الغالي و بارك الله بك و جزاك كل خير ..

آخر مواضيعي

أغلفة روايات معرض الكتاب مصر 2017م
تعزية واجبة للاخ العزيز عمر قزيحة بوفاة والدته
تحميل حب العمر كله ميني فلاش العدد الأول
معلومات قد تسمعونها لأول مرة عن القمر
متابعة خاصة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2016م

 
التوقيع:

  رد مع اقتباس
قديم 11-03-2013م, 01:59 PM   #63
افتراضي

اليس هناك من جديد ؟؟
افتقدنا ما علمتك اياه الحياة اخي

آخر مواضيعي

أنشودة يوم ميلادك حبيبي - موسى مصطفى
جراح القلب والميكانيكي
عيد الحب
الحمل والذئب
همسة في أذن كل أنثى

 
التوقيع:

الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف
وقليلة هي المصارف التي تتعامل
بهذا النوع من العملات

  رد مع اقتباس
قديم 11-03-2013م, 10:30 PM   #64
 
الصورة الرمزية بريق
 

بريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond reputeبريق has a reputation beyond repute

بريق غير متواجد حالياً

افتراضي

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبير ملاط []
اليس هناك من جديد ؟؟
افتقدنا ما علمتك اياه الحياة اخي
هناك الكثير والله أختي عبير و من العجيب أنني لم أجد الوقت لأكتبه و لكن قريباً سأخربش أسطري المتواضعة عن ما علمتني الحياة و ما زالت تعلمني ..

شكرا لمرورك العطر دائما..

آخر مواضيعي

أغلفة روايات معرض الكتاب مصر 2017م
تعزية واجبة للاخ العزيز عمر قزيحة بوفاة والدته
تحميل حب العمر كله ميني فلاش العدد الأول
معلومات قد تسمعونها لأول مرة عن القمر
متابعة خاصة لمعرض القاهرة الدولي للكتاب 2016م

 
  رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم إبداعات أبو النور


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
علمتني الحياة عيون الليل مقهى واستراحة الأعضاء 2 18-09-2013م 07:38 AM
هكذا علمتني الحياة ..متجدد ))~ ملك روحي القسم العام 18 17-06-2011م 10:54 AM
علمتني الحياة bibo770 القسم العام 1 19-09-2010م 01:33 AM
علمتني الحياة عبير ملاط القسم العام 11 26-08-2010م 01:41 PM
هكذا علمتني الحياة moni القسم العام 9 24-07-2010م 07:32 PM





RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~