<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    marina3
    اشهر التطبيقات في الاندرويد
    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى العائلي > القسم العائلي العام > بريد الجمعة
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    الانتقام الوهمي

    بريد الجمعة


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 16-06-2012م, 04:50 PM   #1
    افتراضي الانتقام الوهمي

    أنا سيدة في العقد الثالث من عمري‏,‏ متزوجة منذ عدة سنوات من شاب طيب متدين من أسرة طيبة
    ‏ ولست أكتب لك اليوم لأشكو من مشكلة أعاني منها الآن وإنما لأحدثك عن مشكلة كنت أعاني منها في الماضي‏,‏ وأرجو أن تفيد رسالتي هذه غيري ممن يقرأوها حتي لا يقعوا فيما وقعت فيه من أخطاء جسيمة‏.


    ‏ فلقد نشأت في أسرة صغيرة متوسطة الدخل مكونة من الأب والأم وبنات أنا أكبرهن‏,‏ واني أعترف بأن أمي قد كافحت كثيرا إلي جوار أبي لكي تحصل علي أفضل تعليم وأحسن مستوي معيشة ممكن‏.
    ‏ أما المشكلة التي كنت أعاني منها فكانت في الأسلوب التي اتبعته أمنا في تربيتنا نحن البنات‏.‏ فقد اتسم دائما بالصرامة والحدة والأوامر القاطعة‏,
    ‏ وأظن أن ذلك كان لأنها لم يكن لديها متسع من الوقت لتدليلنا أو لسماع رأينا في أي موضوع‏,‏ حتي ولو كان يخصنا اذ كانت تعتبر أي محاولة منا للمناقشة مجرد ثرثرة لا جدوي منها‏,‏ لأننا في النهاية سننفذ أمرها فلا داعي إذن لوجع الدماغ

    وقد كنت أحس دائما بالكبت والرغبة في التمرد علي هذا الوضع مع شعوري الشديد بضعف شخصيتي وهواني فكنت ألجأ في سن مبكرة جدا لكتابة خواطري المليئة بالغل والكراهية لهذه السيدة التي تظن أنها سلبتني إرادتي ولا تقيم أي وزن لمشاعري واحتياجي للعطف والحنان‏.

    ‏ فما أن بدأت أخطو سنوات المراهقة الأولي حتي ازدادات رغبتي في أن أثبت لنفسي أنني قادرة علي الخروج من أسر سيطرتها المحكمة هذه وعلي إشباع احتياجاتي العاطفية‏.‏

    وما أن التقيت بأول شاب حتي بدأت أخرج معه واستمتع بكلامه لي وأشعر معه أنني إنسان له كيان وأني أحظي بحب واهتمام شخص ما‏,‏ ولم يكن هذا الشاب بالطبع يحبني ولم يتعد هو أيضا الشعور بالاستمتاع بالخروج مع فتاة متعطشة للعواطف والحنان

    وقد ملني وتركني بعد فترة أو تركته أنا‏,‏ لا أذكر‏,‏ ثم تكررت علاقاتي بعد ذلك بنفس الطريقة

    ‏ وكنت اتلذذ بالشعور بأن أمي لا تدري شيئا عن هذه العلاقات‏,‏ وماأن اقتربت من سن العشرين حتي بدأت أشعر بالذنب وأحاول ان استميلها إلي لأستدر عطفها وحنانها‏,‏ وأن اشعرها أني قد كبرت وأني من الممكن ان تكون لي رغبات وحياة أخري لا تعلمها‏.‏

    إلا أنني لم أجد سوي السخرية مني ومازلت أذكر حتي الآن ردها علي بأن تصرفاتي ليست نابعة من إرادتي وإنما من تربيتها لي التي كونت شخصيتي وإني لا أملك سوي أن أكون ماأرادتي هي أن أكونه‏.

    ‏ مما أثار تمردي مرة أخري وبصورة أشد فتورطت في علاقات مع زملائي في الجامعة وساعدني علي ذلك أنني أتمتع بقدر كبير من الجمال

    ‏ ولولا أن الله قد أراد لي الهداية فيما بعد لكنت قد فقدت أعز ماتملك الفتاة واستسلمت للضياع‏.‏ لكن ضميري استيقظ في النهاية والحمد لله وبدأت أشعر أني أمتهن نفسي وأنتقم منها وليس من أمي

    ‏ فبدأ فكري يتجه اتجاها دينيا وأدركت ان الزواج هو الذي سينقذني من هذا السقوط‏,‏ فوافقت علي أول رجل تقدم لي وتوسمت فيه أنه شخص نبيل‏,‏ وعلي خلق ودين‏

    وتزوجته وعاهدت الله أن أحافظ علي زوجي وأحرص عليه وأن أبعد عن كل مايمكن أن يؤذيه أو يؤذي مشاعره‏

    ‏ وكان فضل الله علي كبيرا إذ أحببت زوجي حبا شديدا وحظيت بحبه وحنانه‏,‏ مما عوضني عن سنوات الحرمان التي قضيتها في بيت أبي‏.‏

    وإني أكتب لك هذه الرسالة لأني أعلم أن أمي ليست نموذجا منفردا في مجتمعنا وإنما هناك أمهات لم يتعلمن كيف يبذلن من وقتهن ومشاعرهن وعطفهن لأبنائهن مايبذلن مثله العمل داخل المنزل وخارجه

    ‏ وأرجو من كل فتاة أن تحافظ علي سلوكها وألا تجعل أي سبب يدفعها للقيام بأي تصرف قد تندم عليه فيما بعد أشد الندم لأن كل تصرف تقوم به دون علم أهلها يعتبر خيانة للأمانة سيحاسبها الله عليها‏.

    ‏ كما أكتب لك هذه الرسالة لأني بدأت ألاحظ علي أختي الصغيرة نفس المشاعر التي كنت أشعر بها وأنا في مثل سنها‏,‏ وأمي بالطبع مازالت تتعامل معها بنفس الأسلوب القديم‏.‏

    والأمر الذي يثير الأسي والسخرية في نفس الوقت هو أن أمي تذكر دائما لكل من يشكو لها من صعوبة تربية الأولاد‏,‏ أننا لم نكن أبدا مصدر تعب أو قلق لها علي مدي فترة تربيتنا‏!‏

    فربما تكون رسالتي هذه جرس تنبيه لأمي التي لا أستطيع مواجهتها بالحقيقة حتي لآن ليس لأني أخاف منها حيث لم يعد لها سلطان علي بالطبع‏,‏ ولكن لأني أخاف أن أصدمها بما قد لا تتحمله من حقائق قاسية فالحق أنني مازلت علي ثقة بالرغم من جفافها معي من أنها لم تكن تقصد أي إساءة لي أو لأخواتي ولهذا فهي لا تستحق مني أن أوذي مشاعرها





    ولكاتبة هذه الرسالة أقول‏:‏رسالتك باسيدتي تكشف لنا عن حقائق مفزعة عما يمكن ان تؤدي إليه العلاقة غير السوية بين الأم وابنتها اذا افتقدت الدفء العاطفي والصداقة الراشدة والمساحة الطبيعية للتفاهم والحوار بينهما‏.‏

    وبالرغم من ذلك فاني لم أشعر بالارتياح لتبرير اقدامك علي خوض تجربة العبث والاندفاع خلال فترة معينة من حياتك‏,‏ بانك انما قد فعلت ذلك كرد فعل طبيعي لجفاء العلاقة بينك وبين والدتك‏,‏ أو بزعم الانتقام المعنوي من تسلطها عليك‏..‏ أو بحجة اشباع رغبتك في الاحساس بالجدارة واجتذاب اهتمام الآخرين وحبهم‏.‏

    فكل هذه المبررات وبالرغم من واقعية بعضها لا تبرر أبدا الاقتراب من دائرة الخطر والتحرر من القيود الأخلاقية‏,‏ حتي ولو ساعدتنا علي فهم بعض الدوافع‏,‏ فاذا كان اسلوب والدتك في التربية الجافة القائمة علي السيطرة الكاملة علي حياة الأبناء وقهر إرادتهم وإملاء الرغبات عليهم دون إقناع ولا حوار‏,‏ اسلوبا خاطئا وهو كذلك بكل تأكيد‏,‏ فان الاحتجاج عليه لا يكون بالعبث والاندفاع الي الطريق الخاطيء‏,‏ لأن الخطأ لا يبرر الخطأ‏..‏ولأنه شتان بين خطأ أم اعتمدت اسلوبا جافا في التربية يعتمد علي القهر ويفتقد دفء والصداقة بينها وبين بناتها‏,‏ وبين خطأ ابنه انتقمت منها في نفسها حتي أوشكت أن تمضي في طريق الغواية حتي نهايته المظلمة لولا أن رحمها ربها واستيقظ ضميرها وهي علي شفا حفرة من الضياع‏.‏

    فاسلوب والدتك في النهاية وبالرغم من إدانتي له واختلافي معه هو اجتهاد خاطيء في التربية قد يشفع لها فيه‏,‏ أويخفف من بعض وزره حسن النية وسلامة المقصد بدليل أنك أنت نفسك قد أدركت ذلك بعد فوات الأوان واشفقت عليها من إيلام مشاعرها أما احتجاجك علي هذا الاسلوب بما فعلت بنفسك خلال فترة جاهليتك الأولي‏

    ‏ فلا شفاعة فيه ولا أعذار اللهم إلا صغر السن وقلة الخبرة وسوء الفهم‏..‏ وضعف الوازع الديني وبعض هذه الأعذار أقبح من الذنب نفسه كضعف القيم الدينية‏..‏ وسوء فهم مقصد الأم من اسلوبها الخاطيء في التربية‏.‏

    لكن لأنه لا يلام المرء علي أمر قد رجع عنه وندم عليه فلن أطيل الحديث كثيرا في هذه الناحية‏

    وإنما سأقول لك فقط انك وقد خضت تجربة الخطأ ودفعت ثمنها غاليا من وخز الضمير‏,‏ مطالبة الآن بحماية شقيقتك الصغري من ملامسة مياه هذه البحيرة السامة‏,‏ قبل ان تجرفها تخوض فيها وتجرفها تياراتها‏,‏ ومن حقها عليك الآن أن تجنيبها نفس المحنة ونفس الضياع وان ترشديها الي مافيه صلاح أمرها‏..‏

    والأفضل هو ان توجهي بعض اهتمامك لها وان تنبهي والدتك الي ضرورة تصحيح نمط علاقتها بها وتوجيه الوقت الكافي لاكتساب صداقتها‏..‏ واشباع احتياجاتها من العاطفة والحنان والاحساس بالجدارة لكيلا تطلب كل ذلك من الطريق الآخر

    فالحق انني توقفت متأملا أمام عبارة خطيرة في رسالتك تقولين فيها ان والدتك ليست نموذجا منفردا بين الأمهات‏,‏ وان منهن من لا يوجهن للعلاقة الانسانية بينهن وبين بناتهن بعض مايوجهنه من وقت لأعمال البيت أولعملهن خارجه‏

    وليس أدل علي الخلل الجسيم في ترتيب الأولويات الجديرة بأهتمام الأباء والأمهات من مثل هذا الحلل‏..‏ فالأبناء ينبغي لهم أن يكونوا فوق قمة هرم اهتمامات الآباء والأمهات ومن بعدهم تأتي اعمال البيت وعمل الأمهات في الخارج وكل شيء آخر في الحياة‏.‏

    فلتكن إذن رسالتك هذه كما تقولين جرس الخطر لبعض من تشغلهن شئون الحياة المادية من بعث الدفء في علاقتهن ببناتهن وابنائهن ولتكن كذلك تنبيها صارخا الي حاجة الأبناء وخاصة البنات منهم الي صداقة الأمهات والآباء واهتمامهم‏..‏ ووقتهم لكيلا يضلوا الطريق ويلتمسوا كل ذلك من المورد الخاطي

    آخر مواضيعي

    نبات ينمو من جديد بعد تجميد 30000 عام
    أغلفة الحكايات
    الحاجة أم الاختراع
    تحليل دم للكشف المبكر عن الأمراض النفسية بين الأطفال
    إجازة ..

     
      رد مع اقتباس
    قديم 29-06-2012م, 08:24 PM   #2
     
    الصورة الرمزية منى
     

    منى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond repute

    منى غير متواجد حالياً

    افتراضي

    سبحان الله أحيانا لا يحسن المرء التصرف إطلاقا ويتمادى في أخطائه والله من ينقذه منها
    وما ذلك إلا لرحمة الله بنا

    الحمد لله على كل شيء

    شكرا هسمة
    تقبلي مروري

    آخر مواضيعي

    طالب ذكي جدا
    أغرب عادات الزواج
    هذه الحشرة ستنام معك إلا إذا ....
    طلب مساعدة
    لغز في صورة

     
    التوقيع:

    إلهي انت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريبُ

    فـ يا ديان يوم الدين فرج هموماً في الفؤاد لها دبيبُ

      رد مع اقتباس
    قديم 30-06-2012م, 09:13 AM   #3
    افتراضي

    إن الله حليم ستار
    و لكن بعض الناس يغترون بحلم الله و ستره لهم ..
    اللهم استرنا فوق الارض و تحت الارض و يوم العرض
    الحمدلله
    تسلمي يا منى
    نورتي

    آخر مواضيعي

    نبات ينمو من جديد بعد تجميد 30000 عام
    أغلفة الحكايات
    الحاجة أم الاختراع
    تحليل دم للكشف المبكر عن الأمراض النفسية بين الأطفال
    إجازة ..

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم بريد الجمعة


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    نصرالله يفضح نفسه في الانتصار الوهمي في القصير bibo770 قسم أخبار لبنان 0 8-06-2013م 08:51 AM
    قصص الانتقام الأكثر غرابة وطرافة بريق قسم الغرائب والعجائب 4 2-06-2013م 01:26 AM
    الأسد: الانتقال إلى الهجوم mersalli قسم أخبار سورية 5 11-01-2012م 03:29 PM
    ميسي : افضل الاعتزال علي الانتقال الي ريال مدريد x5rani الدوري الاسباني 1 19-01-2011م 12:06 AM
    الانتقام ....... قصة واقعية ولكن الدكتورة مها القسم العام 11 24-04-2010م 10:20 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~