التميز خلال 24 ساعة
 الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
سمير رامي

قريبا
قريبا

المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   قلعة طرابلس > المنتدى العائلي > القسم العائلي العام > بريد الجمعة
جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


أدب الحياة

بريد الجمعة


إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-2012م, 01:42 PM   #1
افتراضي أدب الحياة

بقدر ما أعرف أن رسالتى هذه سوف تدهشك بقدر ما اعرف انها سوف تسعدك لانها رسالة تختلف كثيرا عما يصلك من رسائل..وعما أقرأه منها مع اصدقائى على الورق واتفاعل معها حزنا احيانا وغضبا أحيانا أخرى..ودموعا تنساب منى بغير أن أشعر أحيانا ثالثة..وكثيرا ما أفكر في الكتابة اليك ثم تشغلنى مشاغل الحياة الا ان رسالة واحده من هذه الرسائل دفعتنى دفعا لأن أكتب وأرد عليها..وهى الرسالة التى نشرتها بعنوان (بئر الحرمان)والتى تشكو فيها سيدة من قلة دخل زوجها حتى أنها كرهته مع أنه انسان مثالى كما تقول وتعجبت وكدت أقول لها أتكرهين من أحببت من أجل نقود تذهب وتجئ..اننى على ثقة أن هناك أكثر من زوجة قالت بعد أن قرأت رسالتها:أعطنى زوجك المثالى المحب الحنون..وخذى مال الدنيا كله..واستأذنك في أن أرد عليها نيابة عنهن فأقول لها : اننى سيدة في الخامسة والثلاثين من عمرى من أسرة كبيرة يشغل معظم أفرادها مراكز كبيرة ووصل بعضهم الى كرسى الوزارة ، وحين كنت في السادسة عشرة من عمرى أرادت أمى أن تزوجنى لرجل رأته مع أبى و أعجبتها وسامته وشخصيته ..وحاولت اقناعى به بكل الطرق الممكنه فزادنى ذلك اصرارا على الرفض لأنى كنت متفوقة في دراستى وراغبة في استكمالها لكن أمى مضت في الاجراءات..وجاء هو مع أمه لزيارتنا زيارة تمهيديه قبل الخطبة ..فرفضت ان أدخل الصالون لاصافحه..واصررت على ذلك وأمى تحاول اقناعى الى ان استجبت لها وقررت فيما بينى وبين نفسي أن أدخل الى الصالون معتزمة أن أجعله يخرج من بيتنا ولا يفكر في العودة اليه.ودخلت الصالون لرؤيته..ولا أعرف ماذا جرى لى حتى الان.دخلت وأنا انسانه وغادرت الصالون بعد عدة دقائق من الحديث معه وأنا انسانه أخرى..ان امى تقول لى ان ما حدث هو..النصيب..وأنا أقول لا ..بل هو الحب.
فلقد رأيت رجلا-بكل ما تحمله الكلمة من معان-ثقافة..لباقة..وأفقا واسعا..ووسامة..وشخصية..وأصلا طيبا عريقا..فأحببته من الدقائق الأولى وأحبنى وتمت خطبتنا..ونسيت من أجله طموحى ودراستى وكل الدنيا..وعشت له وبه.
وعندما تزوجنا كان مرتبه 22 جنيها وكان يملك 9 أفدنه وكانت وقتها ذات شأن والمستقبل أمامه مشرق ، فعشنا بهذا المرتب الصغير أجمل أيام عمرنا..ورزقنا الله بطفلتين ايه في الجمال ولم يزد المرتب كثيرا ليواجه متطلبات الحياة الجديدة..
وايراد الارض محدود للغاية فقرر زوجى أن يحقق أمل حياته وأن يكمل تعليمه ما بعد العالى على نفقته فباع بضعة أفدنه وسافر الى اوروبا بثمنها ليكمل تعليمه،وبعد عامين من سفره سافرنا اليه انا وبناتى ،فعشنا معا أجمل سنين العمر..ورأينا مالم نره واستمتعنابالحياة هناك مدة 4 سنوات كاملة كانت كلها رحلة من الهناء رغم قلة الموارد..وعدنا بعد كفاح مجيد استطاع خلاله رجلى الحبيب أن يحقق ما يتمناه وأن يحصل على الدكتوراة التى اغترب من أجلها ..لكننا وجدنا الدنيا بعد عودتنا مختلفة عنها حين سافرنا..واكتشف زوجى أنه فقد وظيفته لأن المؤسسة التى كان يعمل بها قد حلت وأنه قد تحول الى موظف بمصلحة حكومية لا علاقة لها بدراسته وشهادته العلمية الحكومية لأنه لم يكن في الخدمة في نهاية عام 74 كما تنص اللوائح..وكنت قد أنجبت بنتا أخرى وأصبح عدد أفراد أسرتى 5..وكل دخلنا من الوظيفة هو 95 جنيها بالاضافة الى حوالى 50 جنيها من ايجار الارض المتبقية أى أنه تقريبا نفس دخل كاتبة رسالة بئر الحرمان التى كرهت زوجها بسبب قلة الدخل علما بأنها تعيش في قرية صغيرة..ونحن نعيش في عاصمة احدى المحافظات الكبرى..فهل أنا ناقمة..ثائرة مثل هذه الاخت؟أبدا والله فأنا والحمد لله سعيدة لأن في حياتى أشياء أخرىكثيرةأجمل من النقود..
فعندى زوج بالدنيا كلها ويجمعنا معه الحب والالفة والمودة وأشياء أخرى خاصة بنا صغيرة وجميلة لاتعوضنى عنها نقود الدنيا..وعندى 3 بنات هن ايه في الجمال كبراهن على أبواب الجامعة وكل فرد منا يحب الاخر ويقدره وقد أفاء الله علينا من معمه الكثير..فنحن والحمد الله بصحة جيدة ..وبيتنا مستور دائما بستر الهى ..له العجب.فمعظم أفراد أسرتى كما قلت لك أثرياء واخوتى كلهم في مراكز مرموقة يحبوننى ويحبون زوجى ويحترمونه ولم يحدث خلال 20 سنة أن غضب أحدهم منى أو من زوجى ..بل يلجأون الينا دائما في حل مشاكلهم مع بعضهم البعض فكنا دائما واسطة خير بينهم ..ودائما يتم الصلح على أيدينا..وبيتنا والحمد لله رغم أنه أقل البيوت دخلا بالنسبة لبيوتهم هو قبلتهم التى يشعرون بالراحة فيه..وما من طعام أصنعه بيدى حتى يتهافتوا عليه بسعادة رغم بساطته.. و(ستره عجب )كما يقولون ،فكثيرا ما تحدث في حياتنا أشياء صغيرة تملؤنا سعادة وحبا فمثلا قد يكون رصيدنا في الثلاجة صفرا وفجأة يأتينا الخير من حيث لاندرى..وبمجرد أن تمتلئ الثلاجة يأتى الضيوف فنقوم بالواجب وزيادة وفرحة الدنيا لاتسعنا وأنا بأقل الاشياء أصنع سفرة رائعة..وأجيد صنع كل شئ من الخبز الافرنجى الى التورتات وكل ظانواع الحلوى والبسكويت الى المحشى والكشرى أبو دقة ـ وكل فرد في أسرتى واخوتى يحبون طعامى ويستطيبونه..وأنا من النوع الذى يصنع من الفسيخ شربات وهكذا سيدات كثيرات يدبرن أمورهن مع الحياة بلا أنين ولا شكوى ، لقد رأيت فستانا من التريكو لابنتى في الفاترينة وجدت ثمنه 32 جنيها،فاشتريت الصوف وصنعت صورة طبق الاصل منه بل أجمل منه في حوالى شهر وتكلف 560 قرشا ، وانا لا املك حلقا ذهبيا أزين به أذنى ..لكنى بهذه الاذن نفسها اسمع أجمل وأرق الكلمات من زوجى ومن الاهل والابناء والاحباء ، وانا لا املك عقدا ذهبيا أزين به صدري..لكنى أملك قلبا ذهبيا يحب الناس ويبادلونه الحب ، وليس في يدى سوار ذهبى ..لكن في يدى الف بركة ، وليس على نوافذ بيتى ستائر لكن ستر ربنا يغطينا من كل جانب ، وليست شقتى مفروشه بالسجاد ولا بالموكيت ..لكنها مفروشه بالحب والحنان ..والدفئ في قلوبنا هو زادنا وزوادنا..وصدقونى والله العظيم اننى لا اتحدث عن فيلم سينمائى رأيته بل عن حقيقة أعيشها والحمد لله..ولعل كاتبة الرسالة فهمت ماذا اريد أن أقول لها..أما النقود تذهب وتجئ..أما الزوج المثالى المحب المخلص..فلو راح- لاقدر الله- فلاشئ في الدنيا يعوضه..لأن الرجل هو الذى يأتى بالنقود..أما النقود فمهما فعلت لا تستطيع أن تأتى بزوج محب ..فلتشكر الله على ما أنعم عليها من زوج مثالى وطفل جميل قد تحسدها عليه أعنى امراة في العالم..كما أريد أن اقول لها حاولى صنع شئ بيديك وأن تستخدمى قدراتك في تجميل حياتك ان لم يكن بهدف الاتجار فعلى الاقل للترويح عن نفسك واضفاء لمسات عليها تخفف من جفاء الحياة ..واقتربى من زوجك وكونى رقيقه معه وتمسكى به فهو زوج مثالى في زمن عز فيه الرجال..وأخيرا أقول لها ولكل أصدقائى على الورق من قراء بريد الجمعه أجمل تحياتى ..ولى طلب واحد منكم جميعا هو (أن تمسكوا الخشب) وأنتم تقرأون رسالتى وأن تدعوا لى جميعا من قلوبكم أن يديم الله علينا نعمته..وأن يحفظ لى زوجى حتى أخر لحظه من عمرى ..فليس لدى ما أخشاه سوى أن يفرق بيننا هادم اللذات ومفرق الجماعات..ولست أرجو من دنياى سوى ..أعز الحبايب..زوجى..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد الاستاذ عبد الوهاب مطاوع رحمه الله:
أحسست بعد قراءة هذه الرسالة أنى غير قادر على التعليق عليها.اذ ماذا يمكن ان يخط قلمى أرق من هذه الكلمات الصادقة..وأى نظرة أعمق للحياة يمكن ان اتوصل اليها بافضل مما فعلت كاتبة الرسالة..
لقد قرات رسالتك يا سيدتى فتذكرت على الفور ما قاله يوما ما الدكتور احمد امين من الادب الراقى هو الذى تحس بعد قراءته انك صرت انسانا نختلفا عنك قبل ان تقراه..وصدقينى انى احسست بسمو غريب داخلى بعد ان قرات رسالتك هذه وانى وجدت فيها اجابات لكثير من التساؤلات الحائرة لدى بل ووجدت فيها ايضا بعض السلوى وبعض العزاء.فرسالتك يا سيدتى قطعة من أدب الحياة الرفيع الذى لايحتاج الى شهادات جامعيه لتعلمه..لانه ادب الصدق مع النفس..والفهم العميق لحقائق الحياة الاساسيه..وارجو ان يصدقنى القراء اننى لم أعالج صياغة هذه الرسالة بأكثر من اخفاء بعض ملامح شخصية كا تبتها بناء على رغبتها واعادة ترتيب بعض اجزائها وأنى لم ابتدع هذه الصورة الشاعرية الفريدة عن الاذن التى بلاحلق والعنق الذى بلا قلادة ..الخ..وهيهات لى ان افعل لو اردت..انها صور املتها عاطفه صادقة تغمر حياتها كلها بالحب الصادق ..ولا تبدعها سوى مثل هذه المشاعر..صحيح يا سيدتى ..كن جميلا تر الوجود جميلا..
وصحيح أيضا انه في الحياة أشياء عديدة تستحق ان نحيا من اجلها وليس من بينها بكل تاكيد المال الذى لايشترى حبا..ولا يشفى مرضا.ولا يعيد غائبا من غيبته..اذ كيف يمكن ان يرغم المال احدا على ان يفجر ينابيع الحب بداخله بهذا الصدق..وبهذه الفطرة العجيبه
اننى اشكرك على رسالتك القيمة هذه التى أطلت على فبددت من مفسي وحشة ألمت بها وانا افتش بين مئات الرسائل لقراء بريد الجمعه عن رسالة تضيف الى الانسان خبرة جديدة تعمق من فهمه للدنيا.فلم أجد بكل أسف..وانما وجدت عشرات من الرسائل تحمل هموما عادية..ومئات اخرى تحمل هموما غير حقيقية تذكرنى دائما بقول ايليا أبو ماضى:
أيها الشاكى وما بك داء كيف تبدو اذا غدوت عليلا؟
كما وجدت بينها ايضا عشرات من الرسائل الاخرى التى تذكرنى دائما بعظمة الفقيه ابراهيم بن اسحق الحربى الذى عاش في القرن الثالث الهجرى وروى عنه الرواة انه عاش يعانى من صداع باحد جانبى رأسه 45 عاما فلم يخبر به أحدا..وانه عاش بفرد عين 10 سنوات..فلم يخبر بها احدا..وانه كان يقول أن الرجل الحق هو من أدخل همه على نفسه..وام يدخله على أسرته.
فبعض الناس يؤمنون بعكس ما امن به ابراهيم بن اسحاق على طول الخط.
وبعضهم لا يرى في الحياة الا كل سواد ..وتغفل عيناه دائما عن رؤية جوانب حياته الجديرة بالرضا والسعادة..ولا تقع الا على ما ينقصها فقط من الجوانب الاخرى..
ودرس رسالتك الذى تعلمته هو ان ثروة الحياة الحقيقية هى في الصحة وسلامة الابناء وهذه العاطفة السامية الصادقة التى تربط بين الشريكين فتطبع كل جوانب حياتهما بالحب والسعاده وتفيض حبا للخرين كما يفيض ماء النهر على جانبيه فيخفف عن المرء هجير الحياة ويقنعه بانه يماك الدنيا ولو لم يملك منها شيئا
ليحفظ الله عليك بناتك الجميلات..وزوجك الرائع..وحياتك الراضية السعيدة..وأرجو أن يكون صدى طرقات يدى على خشب المكتب قد بلغ أسماعك طوال قراءتى الرسالة..التى أدهشتنى فعلا كما توقعت..وأسعدتنى ايضا ..ولكن اكثر مما توقعت

آخر مواضيعي

نبات ينمو من جديد بعد تجميد 30000 عام
أغلفة الحكايات
الحاجة أم الاختراع
تحليل دم للكشف المبكر عن الأمراض النفسية بين الأطفال
إجازة ..

 
  رد مع اقتباس
قديم 27-06-2012م, 03:30 PM   #2
 
الصورة الرمزية منى
 

منى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond repute

منى غير متواجد حالياً

افتراضي

ما شاء الله الله أكبر

صاحبة هذه القصة لها الحق في أن تعتقد أنها سوف تُحسد - اللهم لا حسد -

فعلا المال ليس كل شيء

وإن كان المال الكثير يصنع شيء في زماننا هذا فلا أراه سوى الفتنة وإثارة الحسد بين الناس

فمن يؤدي في ماله حق الله !!!!!!!

إن السعادة نحن من نصنعها بأيدينا ونهديها لمن حولنا وليس المال هو من يصنع السعادة

شكرا غادة للرسالة المضيئة

شكرا جزيلا

آخر مواضيعي

طالب ذكي جدا
أغرب عادات الزواج
هذه الحشرة ستنام معك إلا إذا ....
طلب مساعدة
لغز في صورة

 
التوقيع:

إلهي انت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريبُ

فـ يا ديان يوم الدين فرج هموماً في الفؤاد لها دبيبُ

  رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012م, 02:17 AM   #3
افتراضي

بالفعل ما شاء الله لا قوة الا بالله
انه لا احد ينعم بنفس راضية كما هي
و لا احد تطيب له الحياة كما هي
المال لا يصنع السعادة عندما تتوافر لنا اسبابها الاخرى
و لكن في كثير من الاحيان لا مال و لا سعادة و لا نفس راضية
سلمتِ منى

آخر مواضيعي

نبات ينمو من جديد بعد تجميد 30000 عام
أغلفة الحكايات
الحاجة أم الاختراع
تحليل دم للكشف المبكر عن الأمراض النفسية بين الأطفال
إجازة ..

 
  رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012م, 10:00 AM   #4
افتراضي

السعادة هي ما تعيشه الكاتبة
زوج محب ولطيف وابناء طيبون
وعيشة رغم الفقر بها هي راضية صابرة ومقتنعة
القناعة هي الأساس في كل شيء
والمرأة الأخرى اظنها حتى لو اصبحت غنية لن تكون راضية فبنظري أمثالها لا يقنعون في ما بين أيديهم بل ينظرون دوما للأعلى
القناعة هي من تعطي السعادة يا غادة شكرا لك على الرسالة الجميلة
وأيضا عندي تعليق بسيطة
امسك الخشب خطأ كبير
فالحسد لا يلغيه الخشب
بل قول ما شاء الله لا قوة الا بالله
شكرا لك غاليتي

آخر مواضيعي

أنشودة يوم ميلادك حبيبي - موسى مصطفى
جراح القلب والميكانيكي
عيد الحب
الحمل والذئب
همسة في أذن كل أنثى

 
التوقيع:

الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف
وقليلة هي المصارف التي تتعامل
بهذا النوع من العملات

  رد مع اقتباس
قديم 28-06-2012م, 01:19 PM   #5
افتراضي

النفس القانعة الراضية تسعد بما يتوفر في يدها من اسباب السعادة و تقدر ما لديها جيدا
و بالفعل اظن ان الاخرى ما كان ليرضيها ابدا حتى لو امتلكت مال قارون لتطلعت الى الاكثر ..و بالفعل امسك الخشب خطأ و لكنه أمر دارج بين الناس البسطاء ككثير من الخرافات و البدع التي لا اساس لها من الدين ..و الكاتب ينقل الرسالة كما هي فقط
تسلمي عبير

آخر مواضيعي

نبات ينمو من جديد بعد تجميد 30000 عام
أغلفة الحكايات
الحاجة أم الاختراع
تحليل دم للكشف المبكر عن الأمراض النفسية بين الأطفال
إجازة ..

 
  رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم بريد الجمعة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نثر فصحى روح الحياة bibo770 إبداعات bibo770 11 11-02-2014م 10:29 PM
لكل شيء في الحياة لون هداية الله القسم العام 5 8-01-2012م 12:52 AM
قصة من وحي الحياة .... roukaya mallat القسم العام 3 24-08-2011م 04:58 AM
صوري قبل الحجاب وصوري بعدا الحجاب قيثارة أمل صور منوعة 6 7-02-2011م 12:14 PM
نثر فصحى كله من هذه الحياة عبير ملاط إبداعات عبير ملاط 14 2-11-2010م 09:07 AM





RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~