<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام > قسم شقائق الرجال
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة

    قسم شقائق الرجال ويضم كل ما يهم الأخت المسلمة من فتاوى وأحكام ومسائل شرعية


    إلى دعاة المساواة !!

    قسم شقائق الرجال


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 13-11-2012م, 07:31 PM   #1
    1 (40) إلى دعاة المساواة !!

    إلى دعاة المساواة

    في مثل هذه الأيام تكثر المطالبة من البعض بالمساواة بين الرجل و المرأة، وتثار
    قضية المساواة بين الجنسين، وتختلف مواقف الناس من هذه القضية بين مؤيد
    ومعارض، ومناصر ومحارب، وللموضوعية في اتخاذ موقف عدل من هذه القضية التي
    تحمل كلمات عمومية، نجد أن هناك سؤالا ملحا يطرح نفسه لفهم تفاصيل
    الموضوع، وللإحاطة بكنهه: ما تطبيقات المساواة، تريدون مساواة المرأة بالرجل في
    أي شئ في الخلق والتكوين، أم في الحقوق والواجبات ؟ ولاشك أن الأول خلق الله
    ، لاقدرة لأحد على إلغاء فوارقه، وتبقى المساواة لامحاله في الشق الثاني ، والعاقل
    يدرك التناقض ؛ لأن خصائص الخلق والتكوين أساس الحقوق والواجبات ، فهذه
    مشتقة من تلك مبنية عليها، وأي مساواة لا تراعي التمايز والفروق في الخلق ومايتبعه
    من قدرات واحتياجات، تخرج من العدل الذي يقوم عليه الإسلام إلى الظلم الذي
    يحاربه، وكل مساواة ليست بعدل ؛ إذا قضت بمساواة الناس في الحقوق على
    تفاوت واجباتهم ؛ وكفاياتهم ؛ وأعمالهم ، وإنما هي كل الظلم للراجح والمرجوح .
    إن المساواة التي تنادي بإلغاء كل الفوارق بين الرجل والمرأة غير مقبولة علميا
    وعمليا، فالعلم ووالواقع يؤكدان أن المرأة تختلف عن الرجل في كل شئ من الصورة
    والسمة والأعضاء الخارجية إلى خلايا الجسم البروتينية ، ويختلفان في الوظائف
    العضوية، والنواحي النفسية، فكيف يساوى بينهما في الحقوق والواجبات ؟؟هذا كله
    حدا بعقلاء الغرب إلى الوقوف في وجه هذه الدعوة الظالمة فأجاد الدكتور
    ( ألكسيس كاريل ) في نقدها علميا وموضوعيا في كتابه " الإنسان ذلك المجهول "
    وقال بعد أن قرر الفوارق بين الرجل والمرأة: " لقد أدى الجهل بهذه الحقائق
    الجوهرية بالمدافعين عن الأنوثة إلى الاعتقاد بأنه يجب أن يتلقى الجنسان تعليما
    واحدا، وأن يمنحا سلطات واحدة، ومسؤوليات متشابهة، والحقيقة أن المرأة تختلف
    عن الرجل اختلافا كبيرا، فكل خلية من خلايا جسمها تحمل طابع جنسها ، والأمر
    نفسه صحيح بالنسبة لأعضائها، وفوق كل شئ بالنسبة لجهازها العصبي ، فالقوانين
    البيولوجية غير قابلة للتغيير، فليس في الإمكان إحلال الرغبات الإنسانية محلها،
    ومن ثم فنحن مضطرون إلى قبولها . فعلى النساء أن ينمين أهليتهن تبعا لطبيعتهن
    دون أن يحاولن تقليد الذكور ، فإن دورهن في تقديم الحضارة أسمى من دور
    الرجال، فيجب عليهن أن لا يتخلين عن وظائفهن المحددة " وأعلنت رئيسة الجمعية
    الفرنسية رفضها لمثل هذه الدعوة في مقولتها : ( إن المطالبة بالمساواة الكاملة بين
    الرجل والمرأة تصل بهما إلى مرحلة الضياع حيث لايحصل أحد من الطرفين على
    حقه ) ومن الطرائف في مثل هذا أن مجلة " ماري مكير " الباريسية أجرت استفتاء
    للفتيات الفرنسيات من جميع الأعمار والمستويات الثقافية شمل 2,5 مليون فتاة
    عن رأيهن في الزواج من العرب ، وكانت إجابة 90 % منهن : نعم ،والأسباب كما
    أفاد الاستفتاء : مللت المساواة بالرجل ، مللت حالة التوتر الدائم ليل نهار ، مللت
    الاستيقاظ عند الفجر ، والجري وراء المترو ، مللت الاستيقاظ للعمل حتى السادسة
    مساء في المكتب والمصنع .
    مالذي ستقدمه المرأة حين تمتطي صهوة جواد ، لتكون فارسة العصر، أو لاعبة كرة
    أو تنس ، أو كابتن طائرة ، وماحال أسرتها في حين غيبتها ، لقد جاءت الشريعة
    الإسلامية بقانون عظيم يحمل في طياته العدل بين الجنسين ، إنه قانون التساوي
    والاختلاف ، التساوي فيما اتفقا فيه ، والاختلاف فيما افترقا فيه ، بما يتلاءم مع
    طبيعة كل منهما ، ويحقق المصلحة والعدالة لهما . ولذا جاء النص النبوي ( النساء
    شقائق الرجال ) ولم يقل النساء هن الرجال ، ولا مثل الرجال ، فتأمل .



    الكاتب/المحاضر : د. نوال العيد
    * * * *
    المصدر:
    ـــ موقع الدكتورة نوال العيد

    آخر مواضيعي

    لا أحب السياسة!
    الوجع
    أدعياء الحقوق
    كيف تطور نفسك بالقراءة !؟
    هل سأكون عالماً!!!؟؟؟

     
    التوقيع:



    يا رب في القلب أحزان كبيرة على أمتي ):
    يا رب خفف أوجاع أمتنا وكن للمستضعفين معينًا ونصيرا

      رد مع اقتباس
    قديم 13-11-2012م, 08:17 PM   #2
    افتراضي

    من يطالب بالمساواة يقصد المساواة في المعاملة والنظرة ففي مجتمعنا المرأة كائن درجة ثالثة وإذا سألتني المجلة الفرنسية عن رأي فسيكون بالسلب والقرآن الكريم قدر المرأة فكثير من السور ولها دور رائد في أيام البعثة النبوية ولكن نحن كمجتمع تسيطر علينا العادات القديمة من أيام العصر الجاهلي . شكرا لك على هذا الطرح

    آخر مواضيعي

    حكاية أم عامر
    نوادر مصرية
    التواصل الاجتماعي لا يسبب الاكتئاب
    بجيرانها تغلو الديار وترخص
    من عجائب الأمريكان

     
      رد مع اقتباس
    قديم 14-11-2012م, 09:28 AM   #3
     
    الصورة الرمزية منى
     

    منى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond reputeمنى has a reputation beyond repute

    منى غير متواجد حالياً

    افتراضي

    فعلا " كل ميسر لما خُلق له "

    بارك الله فيك أختي رند

    وجزاك الله خيرا

    آخر مواضيعي

    طالب ذكي جدا
    أغرب عادات الزواج
    هذه الحشرة ستنام معك إلا إذا ....
    طلب مساعدة
    لغز في صورة

     
    التوقيع:

    إلهي انت تعلم كيف حالي فهل يا سيدي فرج قريبُ

    فـ يا ديان يوم الدين فرج هموماً في الفؤاد لها دبيبُ

      رد مع اقتباس
    قديم 14-11-2012م, 11:51 AM   #4
     
    الصورة الرمزية mersalli
     

    mersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond repute

    mersalli غير متواجد حالياً

    افتراضي



    نحن لسنا مع المساواة بحرفيتها فالرجل رجل والمرأة مرأة

    ولكن شعوبنا العربية حاولت التقييد بشكل غير معقول على المرأة

    فأنا مثلا لا أرى مانعا أن تعمل المرأة مدرسة أو طبيبة أو ممرضة أو محامية أو مهندسة مثلا

    ولكن أرى أنه يحق لكل زوج أن يكون له الكلمة في عمل زوجته أولا

    شكرا للمقال أخت رند


    آخر مواضيعي

    ألمانيا vs الأرجنتين : من يحكم الكون ؟؟
    القسام إن هددت نفذت
    العدوان على غزة والرد المقاوم
    البرونزية بين البرازيل وهولندا
    هولندا تهزم كوستاريكا بركلات الحظ

     
    التوقيع:



      رد مع اقتباس
    قديم 15-11-2012م, 12:14 PM   #5
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شمس مصر []
    من يطالب بالمساواة يقصد المساواة في المعاملة والنظرة ففي مجتمعنا المرأة كائن درجة ثالثة وإذا سألتني المجلة الفرنسية عن رأي فسيكون بالسلب والقرآن الكريم قدر المرأة فكثير من السور ولها دور رائد في أيام البعثة النبوية ولكن نحن كمجتمع تسيطر علينا العادات القديمة من أيام العصر الجاهلي . شكرا لك على هذا الطرح
    العفو يا غالية
    من ينادوا بالمساواة لا يقصدون المعاملة والنظرة ومعكِ حق في أن هناك من لا زال يحمل عقلية العصر الجاهلي
    ولكن ليس الكل هكذا بالتأكيد ..وفعلاً ديننا كرم المرأة وأعطاها كامل حقوقها فالمشكلة تكمن في بعض من يحمل هذا الدين
    ويفهم نصوصه بشكل خاطئ فليس العبرة في حفظ القرآن بل في تدبره وتطبيقه أجمل مافي ديننا هو أنه ليس مقصورًا
    بدور العبادة فقط لا بل هو إسلوب حياة وسيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مدرسة أخلاقية وسياسية ودينية كبيرة
    فبدل أن نبحث في كتب التنمية لنقرأ سيرة نبينا بتمعن وسنتعلم منها الكثير فبكتاب الله وسنة نبيه نرقى لا بالمنظمات
    والمجتمعات الدولية فلدينا ما يغنينا عن اتباعهم واتباع دعواتهم التي لا تهتم لحقوق المرأة المسلمة بقدر اهتمامها
    بتجريدها من دينها وقيمها وجعلها سلعة رخيصة مثلها مثل المرأة الغربية..
    شكرًا لكِ غاليتي على مرورك المميز =)

    آخر مواضيعي

    لا أحب السياسة!
    الوجع
    أدعياء الحقوق
    كيف تطور نفسك بالقراءة !؟
    هل سأكون عالماً!!!؟؟؟

     
      رد مع اقتباس
    قديم 15-11-2012م, 12:17 PM   #6
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى []
    فعلا " كل ميسر لما خُلق له "

    بارك الله فيك أختي رند
    وفيكِ يبارك
    وجزاك الله خيرا
    جزانا الله وإياكِ غاليتي
    شكرًا لكِ على مروركِ المميز =)

    آخر مواضيعي

    لا أحب السياسة!
    الوجع
    أدعياء الحقوق
    كيف تطور نفسك بالقراءة !؟
    هل سأكون عالماً!!!؟؟؟

     
      رد مع اقتباس
    قديم 15-11-2012م, 12:21 PM   #7
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mersalli []

    نحن لسنا مع المساواة بحرفيتها فالرجل رجل والمرأة مرأة

    ولكن شعوبنا العربية حاولت التقييد بشكل غير معقول على المرأة

    فأنا مثلا لا أرى مانعا أن تعمل المرأة مدرسة أو طبيبة أو ممرضة أو محامية أو مهندسة مثلا

    ولكن أرى أنه يحق لكل زوج أن يكون له الكلمة في عمل زوجته أولا

    شكرا للمقال أخت رند
    بل الشكر لك أخي الكريم على مرورك وردك المميزين
    بارك الله فيك

    آخر مواضيعي

    لا أحب السياسة!
    الوجع
    أدعياء الحقوق
    كيف تطور نفسك بالقراءة !؟
    هل سأكون عالماً!!!؟؟؟

     
      رد مع اقتباس
    قديم 24-12-2012م, 08:16 PM   #8
    افتراضي

    مقال مميّز وفيه واقعية،
    وبالقطع المساواة لا تعني مساواة مطلقة بمفهومها الحرفي كما ينادي به دعاة الغربية،
    وإلا فالمرأة هي أول من ترفض ذلك بعد أن تجربه.. وأظن في كتاب المستشرقة الألمانية زيغريد هونكة (شمس العرب تسطع على الغرب) ما يؤكد ذلك،
    جزاكِ الله خيرًا أختي رند للموضوع المتميز


    آخر مواضيعي

    محامية في باب الحارة الثامن
    مأساة تتعرض لها عائلة عصام في باب الحارة الجديد
    خادمة جديدة في باب الحارة الثامن والنمس يحبها
    أبو عصام يصطدم مع المهندس في باب الحارة الثامن والتاسع
    مفاجأة تقلب حياة فوزية وبدر في باب الحارة الثامن

     
    التوقيع:

    ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

      رد مع اقتباس
    قديم 26-12-2012م, 09:15 AM   #9
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر قزيحة []
    مقال مميّز وفيه واقعية،

    وبالقطع المساواة لا تعني مساواة مطلقة بمفهومها الحرفي كما ينادي به دعاة الغربية،
    وإلا فالمرأة هي أول من ترفض ذلك بعد أن تجربه.. وأظن في كتاب المستشرقة الألمانية زيغريد هونكة (شمس العرب تسطع على الغرب) ما يؤكد ذلك،
    جزاكِ الله خيرًا أختي رند للموضوع المتميز


    جزانا الله وإياك أخي الكريم
    شكـــــــــرًا لك على مرورك وردك المميزين

    آخر مواضيعي

    لا أحب السياسة!
    الوجع
    أدعياء الحقوق
    كيف تطور نفسك بالقراءة !؟
    هل سأكون عالماً!!!؟؟؟

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم شقائق الرجال


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    المساواة في لبنان عمر قزيحة القسم الترفيه العام 10 20-05-2013م 10:00 PM
    هل العدل تعني المساواة ؟ الزين القسم العام 1 6-02-2013م 08:11 PM
    يا دعاة المظاهرات: الله الله في دماء المسلمين في مصر أبو فواز زمرلي قسم الإسلامي العام 18 30-01-2011م 04:32 PM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~