<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الأخباري > قسم الأخبار والمواضيع السياسية > قسم المقالات السياسية
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة

    قسم المقالات السياسية يمنع منعاً باتاً وضع أي مقالة إلا منقولة، ويجب ذكر المصدر دائماً



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 25-07-2013م, 06:33 PM   #1
     
    الصورة الرمزية mersalli
     

    mersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond repute

    mersalli غير متواجد حالياً

    افتراضي هل تعود «حماس» إلى «محور المقاومة»؟



    هل تعود «حماس» إلى «محور المقاومة»؟




    أرخى انقلاب الموازين في مصر بنفسه على واقع حركة «حماس» في غزّة والقاهرة. الحركة التي وصل حلفاؤها إلى السلطة عقب ثورة «25 يناير»، وبنَت استراتيجيتها الجديدة على وجودهم في
    الحكم، تواجه اليوم تحدّيات كبيرة، في ظلّ واقع صعب وانحسار الخيارات المتاحة.




    تواجه حركة "حماس" حملة تضييق كبيرة عليها في مصر وغزّة يشنّها النظام المصري الجديد. فالتحوّل في الموقف بين ليلة وضحاها، وعزل الرئيس محمد مرسي والزجّ بقيادات "الأخوان المسلمين" في السجن، والإعلان عن القبض على عناصر من "حماس" تشارك في التظاهرات وأعمال الشغب، خلَق رأياً عامّاً مصرياً ضدّ الفلسطينيّين عموماً، و"الحمساويين" خصوصاً.

    الأمر الذي جعل الجيش المصري مرتاحاً في تدمير كلّ الأنفاق على الحدود بين غزّة وسيناء، بهدف التضييق على "حماس" ومحاصرتها ومنعها من التأثير في مجريات الأحداث المصرية. وقد تطوّرت الأوضاع الى تحليق مروحية مصرية مقاتلة فوق "رفح" الفلسطينية، أثناء شنّ الجيش عمليات عسكرية في شبه جزيرة سيناء ضد المسلّحين المتمرّدين المتطرّفين.

    كانت "حماس" قد غادرت "محور الممانعة"، واتّخذت موقفاً ضدّ النظام السوري، وغادرت دمشق. وظنّ قادتُها، وفي مقدّمهم خالد مشعل، أنّ الاستناد الى المال القطري والدعم السياسي لنظام "الإخوان" في مصر، يشكّل بديلاً موضوعيّاً من العلاقة مع سوريا، وحتى من إيران.

    هذا البديل بالنسبة إليهم بدا مربحاً ومريحاً من الناحية الفكرية والسياسية والإسلامية. "حماس" تنتسب إلى المرجعية الفكرية لمؤسّس جماعة "الأخوان المسلمين" حسن البنا، وفي المنطقة نزاع دائر بصبغة مذهبية تجعلها تخسر معنوياً أمام جمهورها وشارعها.

    لم تأتِ حسابات مشعل وقادة "حماس" مطابقة للواقع.في الثالث من تموز، وجدت الحركة نفسها في عزلة مجدّداً. علاقتها بسوريا انقطعت تماماً، والعلاقة بإيران فترت، وبقيَ الودّ وتنظيم الخلاف مع "حزب الله" قائماً، ولو في الشكل. سقط النظام الحليف في القاهرة، وأوقفت قطر الدعم والمشاريع بذريعة إغلاق المعابر وعدم القدرة على إدخال مواد أوّلية.

    "الإخوان" لم يعودوا قادرين على تهريب الأموال بحجّة "هدم الأنفاق" وصعوبة إيصال المال. خرج تحالف قطر- تركيا- "الإخوا4ن المسلمين" من المشهد على المستوى السياسي، وتقدّمت السعودية الخصم التاريخي للجماعة، وصاحبة الموقف السلبي الدائم من "حماس".

    أمام الواقع الجديد والظروف المستجدة، يبدو أنّ "حماس" تعيد تموضعها تدريجاً خشية من الاختناق، وتخوض مفاوضات مع طهران بغية العودة الى الحضن الإيراني. وفي المعلومات، أنّ وسطاء من الحركة تربطهم علاقة جيّدة بإيران و"حزب الله"، منهم القيادي محمود الزهار، بدأوا منذ شهر تقريباً الاتصالات لترتيب تفاهمات جديدة، لكنّ طهران تشترط موقفاً واضحاً من الأزمة السورية لاستئناف الدعم والتمويل.

    والأرجح أن تنجح المفاوضات في إعادة تظهير صورة جديدة للحركة، تختلف عمّا بدت عليه في العامين المنصرمين. ثمّة عَتب كبير في دمشق، وحَذر في طهران. كان في وسع "حماس" لعب دور كبير في منع تحويل المعركة إلى نزاع مذهبي كما يريد البعض، لكنّها اختارت الاصطفاف السهل والمريح، وربّما لا يزال في وسعها لعب هذا الدور، إذا وصلت التفاهمات الى نتيجة إيجابية.

    من جهته، لم يقطع "حزب الله" اتصالاته بالحركة، وحافظ على الإيجابيّات وحاول تنظيم العلاقة والخلاف، وهو مرشّح لأن يلعب دوراً إيجابيّاً في التقريب بين طهران و"حماس" من جهة، وبينها وبين دمشق من جهة ثانية.

    لا شكّ في أنّ "حماس" اليوم في مأزق، والخيارات المتاحة أمامها صعبة. العودة الى كنف محور "المقاومة والممانعة" أسهل الممكن، لكنّه خيار محفوف بخسائر أيضاً، الأمر الذي خلق نقاشاً داخلياً أدّى إلى بروز تيارات بآراء متفاوتة وتباعد في الرؤى. الزلزال الذي يضرب المنطقة يصيب الجميع، ومنهم حركة الشيخ أحمد ياسين، والتصدّعات التي تطاول المشرق العربي تتسرّب الى مجمل كياناته السياسية.

    حركة "حماس" ليست حالة استثنائية، وقد يصيبها شيء من الانقسامات التي يشهدها العالم العربي في الموقف والرؤية، لكن لا بدّ من اتّخاذ قرار جريء، حتى لو كان صعباً للحفاظ على ما بقي من المقاومة في فلسطين.



    غسان جواد


    آخر مواضيعي

    ألمانيا vs الأرجنتين : من يحكم الكون ؟؟
    القسام إن هددت نفذت
    العدوان على غزة والرد المقاوم
    البرونزية بين البرازيل وهولندا
    هولندا تهزم كوستاريكا بركلات الحظ

     
    التوقيع:



      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم المقالات السياسية


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    محور عمان – رام الله لمواجهة محور القاهرة – غزة mersalli أخبار فلسطين 0 21-12-2012م 09:30 PM
    محور المقاومة والممانعة!.. bibo770 قسم أخبار سورية 0 3-10-2012م 12:28 PM
    حماس ومحور المقاومة: هجرة ام انفصال؟_ملف mersalli قسم المقالات السياسية 8 22-03-2012م 08:51 AM
    حماس: مكاتبنا لا زالت مفتوحة بسوريا حاضنة المقاومة mersalli أخبار فلسطين 0 29-02-2012م 04:01 PM
    هل تعود حماس لاختطاف جندي جديد بريق عين على العدو 5 22-10-2011م 06:40 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~