<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > السنّة النبوية الشريفة > الاحاديث النبوية الشريفة
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    عندما يحدثنا الحبيب عن الجنة..!

    الاحاديث النبوية الشريفة


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 15-02-2010م, 03:53 AM   #1
    1 (33) عندما يحدثنا الحبيب عن الجنة..!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    إنه لحديث عذب، يفتح الآفاق، ويزيد الأشواق، يرفع المحبة ويلهب جمر العشاق، حديث ليس كمثله حديث إذا كان عن النعيم الدائم، والفوز والفلاح القادم، وما أحلاه إذا كان هذا الحديث من قلب الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم أبا القاسم..
    إذا تحدث الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم عن نعيم الجنة، تترقرق العين دمعاً، ويزداد الحب تلهباً وشوقاً، وتحار النفس كيف تشدو فرحاً بنعيم أهل الجنة.

    وقبل الحديث..لنتخيل أنفسنا في حلقة من حلقات النبي صلى الله عليه وسلم وقد اجتمع حوله خيرة أهل الأرض من الصحابة رضوان الله عليهم، لنتخيل أنفسنا بين أبي بكر رضي الله عنه وعمر ابن الخطاب، وعلي، وحسان، وبلال نزاحمهم المجلس وننصت معهم لحديث خاتم الأنبياء والمرسلين وهو يتحدث بشوق عن الفردوس الأعلى..

    وأول مايقول صلى الله عليه وسلم ليزيد فينا التلهف لسماع أوصافها:" يقول الله عز وجل : " أعددت لعبادي الصالحين مالا عين رأت , ولا أذن سمعت , ولا خطر علي قلب بشر فاقرءوا إن شئتم" فلا تعلم نفس ما أخفي لهم من قرة أعين""-رواه البخاري ومسلم-

    والنبي عليه الصلاة والسلام يتحدث فإذا الشوق يعتلي قلب أبي هريرة رضي الله عنه فقال سائلاً النبي :" قلت يا رسول الله مم خلق الخلق؟ قال: من الماء ؛ قلت ما بناء الجنة؟ قال: لبنة من الفضة, ولبنة من ذهب, ملاطها " الملاط : الطين "المسك الأذفر, وحصباؤها اللؤلؤ والياقوت, وتربتها الزعفران, من دخلها ينعم لا يبأس, ويخلد لا يموت, لا تبلى ثيابهم, ولا يفنى شبابهم "-رواه الترمذي و أحمد و صححه الألباني-

    فيرتفع الشوق في قولبنا..ويطرق أسماعنا قول الله تعالى: "وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين"


    أي ربنا سمعنا..أي ربنا لا تحرمنا..

    وأي شوق ذاك الشوق ونحن ننصت لقول الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وهو يقول:"في الجنة خيمةٌ من لؤلؤة مجوفة عرضها ستون ميلاً في كل زاوية منها أهل ما يرون الآخرين ، يطوف عليهم المؤمن" -رواه البخاري ومسلم-

    ياحر شوقنا..ياحر حبنا لها..
    هي جنة طابت وطاب نعيمها *** فنعيمها باق وليس بفان

    ثم يأخذنا في رحلة بين ربوعها نستظل بظلالها ونستند إلى أشجارها فإذا هي ليست كأشجار الدنيا فنعجب..كيف لا وقد أخبرنا حبيبنا عليه الصلاة والسلام أن:"ما في الجنة شجرة إلا وساقها من ذهب" -رواه الترمذي- فنقطف من ثمارها وإذا بثمارها تعود ثانية ونتذكر قوله صلى الله عليه وسلم:" إن الرجل إذا نزع ثمرة ً من الجنة عادت مكانها أخرى"

    وبعد أن ارتفعت حرارة الشوق والتلهف في قلوبنا، فهذا الارتفاع لا يليق به إلا الرفعة، فترتفع الأكف لله تطلبه وتسأله الجنة، وقد علم به الحبيب صلى الله عليه وسلم فقال لنا محفزاً فينا حبنا ورافعاً فينا همتنا: "إذا سألتم الله الجنة فسألوه الفردوس فإنه أعلى الجنة وأوسط الجنة ومنه تفجر أنهار الجنة وفوقه عرش الرحمن".

    إن الجنة تشتاق لنا من دعاءنا وشوقنا لها..وهنا تدق قلوبنا سائلة..كيف تشتاق لنا الجنة؟
    فيأتينا الجواب من كلام أحب الأحباب محمد صلى الله عليه وسلم فيقول:" ما من مسلم يسأل الله الجنة ثلاثاً إلا وقالت الجنة اللهم ادخلة الجنة "-صححه الألباني-
    وتزداد رغبتنا بدخولها فنسأل، كيف ندخل الجنة؟ ويأتي الجواب " من آمن بالله وبرسوله ، وأقام الصلاة ، وصام رمضان ، كان حقاً على الله أن يدخله الجنة" -رواه الترمذي-

    وفي ختام جلستنا في رياض الجنة، نستغل فرصة أبواب الدعاء المفتوحة، فنرفع أكفنا لله نسأله:

    اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى
    اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى
    اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 17-09-2010م, 08:29 PM   #2
    افتراضي

    اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى
    اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى
    اللهم إنا نسألك الفردوس الأعلى


    اللهم آمين يآرب العالمين

    اسأل الله لي ولك و لوالدينآ الفردوس الاعلى ..

































    آخر مواضيعي

    القلب الطيّب
    شكرا على الجرح
    من بلادي {... اول يوم من ايام العيد ^،^
    مقتطفات من سيرة ام المؤمنين عائشه رضوان الله عليها ...}
    ( سبحآن الله و بحمده ) شرحه و بيآن فضله

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم الاحاديث النبوية الشريفة


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    حديث الرجل الذي يؤمر به إلى النار فيلتفت إلى ربه راجيا أن يدخله الجنة فيدخله الجنة.. نسائم الفجر قسم الإسلامي العام 2 2-06-2012م 05:08 AM
    اه فراق الحبيب hemy قسم الشعر والنثر المنقول 5 10-10-2011م 09:34 PM
    الحبيب الفرنسي الدكتورة سها قسم الشاعرة غادة السمان 0 11-09-2011م 02:28 PM
    زوجي الحبيب عبير ملاط قسم ادم وحواء 24 20-11-2010م 11:19 AM
    مباهلة الخبيث ياسر الحبيب مع الشيخ محمد الكوس nizar_salha قسم أم المؤمنين عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنهما 5 1-11-2010م 07:30 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~