<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    snoor 2017
    أغلفة روايات معرض الكتاب مصر 2017م
    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    مواطن البركة

    قسم الإسلامي العام


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 22-07-2010م, 02:16 AM   #1
    افتراضي مواطن البركة

    []
    يسعى الخلائق في هذه الحياة بألوان من الأعمال شتى، يضمحل منها ما كان في معصية الله وسخطه، ويزهو منها ما كان في مرضاة الله وطاعته، قال -عزَّ وجل-: {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ} [الرعد: 17].

    وكلُّ شيء لا يكون لله؛ فبركته منزوعة، والربُّ هو الذي يبارك وحده، والبركة كلُّها منه، وهو سبحانه تبارك في ذاته، ويبارك فيمن شاء من خلقه، قال عزَّ وجل: {وَتَبَارَكَ الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا} [الزخرف: 85]، وكلُّ ما نُسِب إليه سبحانه؛ فهو مبارك {تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ} [الرحمن: 78]، واسمه تعالى مبارك تُنَال معه البركة، قال سبحانه: {تَبَارَكَ اسْمُ رَبِّكَ ذِي الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ} [الرحمن: 78].

    والله -جلَّ وعلا- يأتي بالخيرات، وبفضله يضاعف البركات، وليست سَعة الرزق والعمل بكثرته، ولا زيادة العمر بتعاقب الشهور والأعوام، ولكن سَعة الرزق والعمر بالبركة فيه.

    والبركة ما كانت في قليل إلَّا كثَّرته ولا في كثير إلَّا نفعته، ولا غنى لأحد عن بركة الله، حتى الأنبياء والرسل يطلبونها من خالقهم، قال -عليه الصلاة السلام-: (بينما أيوب يغتسل عريانًا، فخرَّ عليه جراد من ذهب، فجعل أيوب يحتثي في ثوبه، فناداه ربه: يا أيوب، ألم أكن أغنيتك عما ترى؟ قال بلى وعزتك، ولكن لا غنى لي عن بركتك)[1].

    والرسل والدعاة مباركون بأعمالهم الصالحة، ودعوتهم إلى الخير والهدى، قال عيسى -عليه السلام-: {وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا} [مريم: 31]، ونوح -عليه السلام- أُهْبِط ببركات من الله: {قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ} [هود: 48]، ودعا نوح -عليه السلام- ربه بالمنزل مبارك: {وَقُل رَّبِّ أَنزِلْنِي مُنزَلًا مُّبَارَكًا وَأَنتَ خَيْرُ الْمُنزِلِينَ} [المؤمنون: 29]،وألقى الله البركة على إبراهيم -عليه السلام- وآله، قال تعالى: {وَبَشَّرْنَاهُ بِإِسْحَاقَ نَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ * وَبَارَكْنَا عَلَيْهِ وَعَلَى إِسْحَاقَ} [الصافات: 113]، وبارك فيه وفي أهل بيته، {رَحْمَتُ اللّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَّجِيدٌ} [هود: 73]، ودعا النبي-صلى الله عليه وسلم- ربه بالبركة في العطاء في قوله: (وبارك لي فيما أعطيت)[2].

    وتحية المسلمين بينهم عند اللقاء طلب السلام والرحمة والبركة.
    والقرآن العظيم كثير الخيرات واسع المبرات، كتابٌ مباركٌ محكَمٌ فصلٌ مهيمنٌ قال سبحانه: {وَهَذَا ذِكْرٌ مُّبَارَكٌ أَنزَلْنَاهُ} [الأنبياء: 50]، وسورة البقرة سورةٌ مباركة مأمورٌ بتعلُّمها قال النبي-صلى الله عليه وسلم-: (تعلَّموا سورة البقرة؛ فإنَّ أخذها بركة، وتركها حسرة، ولا تستطيعها البطلة)[3]، أي: السحرة.

    وسعة الرزق وبركة العمر في صلة الرحم، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (من أحبَّ أن يُبْسَط له في رزقه، ويُنْسَأ له في أثره؛ فليصل رحمه)[4].

    والصادق في البيع والشراء والمعاملات مباركٌ له الكسب، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (البيعان بالخيار ما لم يتفرَّقا، فإن صدَقا وبيَّنا؛ بُورك لهما في بيعهما، وإن كذَبا وكتما؛ مُحِقت بركة بيعهما)[5].

    ولحرص الإسلام على الأسرة المباركة؛ شُرع الدعاء للزوجين بالبركة عند النكاح قال أبو هريرة -رضي الله عنه- كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا رفَّأ الإنسان إذا تزوج؛ قال له: (بارك الله لك، وبارك عليك، وجمع بينكما في خير)[6].
    وأوفر النساء بركة ما قلَّت المؤنة في نكاحها ، والزواج السعيد ما صاحبه اليسر والتسهيل، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أعظم النساء بركة أيسرهن مؤنة)[7]

    وإذا دخل رب الأسرة داره؛ شُرِع له إفشاء السلام على أهله رجاء البركة، قال أنس -رضي الله عنه-، قال لي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (يا بني، إذا دخلت على أهلك؛ فسلم، تكن بركة عليك وعلى أهل بيتك)[8].

    وإذا قَرُب العبد من ربه؛ بورك له في وقته، وعمل أعمالًا كثيرة في زمن يسير
    والمال المبارك ما كَثُر خيره، وتعدَّدت منافعه، وبُذِل في طرق البر والإحسان ابتغاء مرضاته.

    ومن أخذ ما أُعِْْطي بتعفُّف وغنى نفس من غير مسألة ولا استشراف له القلب؛ بُورك له فيه، قال -عليه الصلاة السلام-: (من أخذه بطيب نفس منه؛ بُورك له فيه، ومن أخذه بإشراف نفس له؛ لم يبارك له فيه)[9].

    والبركة يتحرَّاها العبد في ماله، فالطعام المبارك ما أكلته مما يليك، وتجنب الأكل من وسط الصَّحْفَة، قال -عليه الصلاة السلام-: (البركة تنزل وسط الطعام، فكلوا من حافَتيه، ولا تأكلوا من وسطه)[10]، وأمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بِلَعْق الأصابع والصَّحفة بعد الفراغ من الطعام رجاء البركة، وقال: (إنَّكم لا تدرون في أيِّها البركة)[11].
    وفي الاجتماع على الطعام بركة، وفي التفرُّق نزعٌ لها، قال وحشي بن حرب -رضي الله عنه- قالوا: يا رسول الله، إنا نأكل ولا نشبع، قال: (فلعلكم تفترقون؟)، قالوا: نعم، قال: (فاجتمعوا على طعامكم، واذكروا اسم الله؛ يُبارَك لكم فيه).

    وسيدُ المياه وأنفعها وأبركها ماء زمزم قال -عليه الصلاة السلام-: (إنَّها مباركة، إنَّها طعام طعم)[12].

    وليلة القدر ليلة مباركة، رفيعة القدر عظيمة، المكانة، {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ} [الدخان: 3].

    وأول النهار بعد صلاة الفجر زمن غنيمة مبارك، ووقت نزول الأرزاق وحلول البركات، أقسم الله به في كتابه بقوله، {وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ * وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ} [التكوير: 18،17]، والنبي -صلى الله عليه وسلم- دعا بالبركة في بدوِّ الصباح فقال: (اللهم بارك لأمتي في بكورها)[13].

    وبيت الله الحرام بيت مبارك قال -عزَّ وجل-: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ} [آل عمران: 96].

    ومدينة المصطفى -صلى الله عليه وسلم- مدينة مباركة، وصاعها ومُدَّها مبارك فيه، وتَمْر عاليتها شفاء، قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: (اللهم بارك لنا في مدينتنا، وبارك لنا في صاعنا ومُدِّنا)[14]، وفي لفظٍ له: (اللهم اجعل مع البركة بركتين).

    والفضيلة الدائمة في كلِّ زمان ومكان هي في الإيمان والعمل الصالح، وأيُّ مكان كان أعون للشخص؛ كان أفضل في حقه، قال سلمان -رضي الله عنه-: "إنَّ الأرض لا تقدِّس أحدًا، وإنَّما يقدِّس الرجل عمله".

    ولا يُنال ما عند الله إلَّا بطاعته، والسعادة في القرب من الله، وبالإكثار من الطاعات تحِلُّ البركات، وبالرجوع إليه تتفتَّح أبواب الرزق.

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 22-07-2010م, 12:56 PM   #2
     

    Bilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to behold

    Bilal غير متواجد حالياً

    افتراضي

    بارك الله بكم اختي


    مشكورة

    آخر مواضيعي

    السلاح الفتاك
    المنشد "حسن النيرب" يتألق في "أسوأ وأحلى حياة"
    المنشد "ياسين الشاهد" في "ولد الحبيب" رائع
    فريق بلسم للفن الملتزم في " مد ايدك" رائع
    البوم "الكون الرائع" النادر -كاملا وبيصيغة mp3

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 23-07-2010م, 02:32 PM   #3
    افتراضي

    []



    أخي الفاضل وشكراً لمرورك

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    أحداث و إنجازات (2) : رمضان شهر البركة mersalli حديقة الصائم 0 11-07-2013م 03:53 PM
    من فوائد الحبة السوداء - (حبة البركة) عيون الليل قسم الصحة والطب العام 6 7-03-2011م 04:56 PM
    المعاصي تمحق البركة أبو فواز زمرلي قسم الإسلامي العام 2 31-12-2010م 08:45 PM
    كيف نعيد البركة إلي منازلنا ؟ bibo770 حديقة الصائم 6 27-08-2010م 03:21 AM
    كيف ننزل البركة في منازلنا؟ ادخل لتعرف الجواب أم وحيد قسم الإسلامي العام 0 1-04-2010م 07:57 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~