<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    ebadawa

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 18-08-2010م, 12:01 AM   #1
    1 (27) ِلنتعلم أن نقول :جزاك الله خيراً


    هي عَمَلٌ صالِحٌ،ويقولُها العملُ الصّالِحُ!

    هي في حق قائلها عبادةٌ، إذ هي دعاءٌ، و(الدّعاءُ هو العِبادة) –
    صحيح سنن أبي داود" (1329)-
    أما عند متلقّيها فإنها كلمة طيبة، تُبسِم الثغر، وتسرّ القلب
    أحلى سُكَّرًا مِن (شكرًا)!
    وأنفعُ مِن (أتعبناك)!
    وملجأ حصين لِمَن يريد أن يعبّر صادقًا عن: (أنا عاجز عن مكافأتك)!

    هيعملٌ صالِحٌ:

    لأنها سُنّة النبيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلى آلِهِ وَسَلَّمَ القوليّة والفعليّة والتقريريّة:

    القوليّة: لقوله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلى آلِهِ وَسَلَّمَ:
    عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    «مَنْ صُنِعَ إِلَيْهِ مَعْرُوفٌ فَقَالَ لِفَاعِلِهِ: جَزَاكَ اللهُ خَيْرًا؛ فَقَدْ أَبْلَغَ فِي الثَّنَاءِ». رواه
    لترمذي وصححه الوالد رحمهما الله "صحيح الترغيب والترهيب" (969).
    جاء في "فيض القدير" (6 / 172):
    "(فقد أبلغ في الثناء) لاعترافه بالتقصير، ولعجزه عن جزائه؛ فوّض جزاءه إلى
    الله ليجزيه الجزاء الأوفى" ا.هـ

    وقال العلامة العثيمين رحمه الله في "شرح رياض الصالحين":
    "وذلك لأن الله تعالى إذا جزاه خيرًا؛ كان ذلك سعادة له في الدنيا والآخرة" ا.هـ

    الفعلية: لأنه ثبت عنه صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَعَلى آلِهِ وَسَلَّمَ أنه قالها:
    كما في "صحيح ابن حبان" وغيره –والنقلُ مِن "صحيحة" أبي رحمه الله (3096)-:
    عن أنس بن مالك رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قال:
    أتى أسيد بن الحضير النقيب الأشهلي إلى رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فكلمه
    في أهل بيت من بني ظَفَر عامتهم نساء ، فقسم لهم رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِن شيءٍ قَسمه
    بين الناس ، فقال رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    «تركتَنا -يا أسيد!- حتى ذهب ما في أيدينا، فإذا سمعتَ بطعام قد أتاني؛ فأتني فاذكر
    لي أهل ذلك البيت، أو اذكر لي ذاك».
    فمكث ما شاء الله، ثم أتى رسولَ الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ طعامٌ مِن خيبر: شعيرٌ
    وتمرٌ، فقسَم النبيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في الناس، قال: ثم قسم في الأنصار فأجزل،
    قال: ثم قسم في أهل ذلك
    البيت فأجزل، فقال له أسيد شاكرًا له:
    جزاكَ اللهُ -أيْ رسولَ الله!- أطيبَ الجزاء -أو: خيرًا؛ يشك عاصم- قال : فقال له
    النبي صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:
    «وأنتم معشرَ الأنصار! فجزاكم الله خيرًا- أو: أطيب الجزاء-، فإنكم - ما علمتُ- أَعِفَّةٌ
    صُبُرٌ، وسَتَرونَ بعدي أَثَرةً في القَسْمِ والأمر، فاصبروا حتى تَلْقَوْني على الحَوْضِ».

    فائدة:
    مِن السُّنَّةِ في الردّ على هذه الكلمة الطيبة: إعادةُ نشْرِ طِيْبِها، أي نردُّ فنقول: وأنت فجزاك اللهُ خيرًا.

    التقريرية: من تقريره عليه الصلاة والسلام لأسيد بن حضير رَضِيَ اللهُ عَنْهُ
    إذ قالها له، كما في الحديث السابق.

    وأما كون السلف أخذوا بهذه السُّنّة؛ فالآثار كثيرة، أختار منها الآتي:
    عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُما قَالَ: "حَضَرْتُ أَبِي حِينَ أُصِيبَ، فَأَثْنَوْا
    عَلَيْهِ وَقَالُوا: جَزَاكَ اللهُ خَيْرًا " الأثر، رواه الإمام مسلم في "صحيحه" (1823)

    وماأُحيلاهاحينتقولهاالأمُّلابنِها!
    حدّث الإمامُ البخاري رحمه الله في "الأدب المفرد" بإسناده عن أبي مرة، مولى
    أُمِّ هانئ ابنةِ أبي طالبٍ أنه ركِبَ مع أبي هُريرة إلى أرضِه بالعقيق،فإذا دَخَلَ أرْضَهُ صَاح بأعلى صوتِه :
    عليكِ السَّلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه يا أُمتاه! تقول:
    وعليكَ السَّلامُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه، يقول:
    رحمكِ اللهُ؛ ربَّيْتِني صغيرًا، فتقول:
    يا بُنيّ! وأنتَفجزاكَ اللهُ خيرًا، ورضي عنك؛ كما بَرَرْتَني كبيرًا.
    قال الوالد رحمه الله : حسن الإسناد "صحيح الأدب المفرد" (11).

    فائدة:
    أتعجبون مِن أُمّ أوتيتْ مزيدَ رأْمٍ؛ فترى بِرَّ ابنها تفضُّلاً عليها؛ فكان حقُّه
    بالغَ الثناءبـ:جزاك اللهُ خيرًا؟!
    ألا فليحفظِ اللهُ أُمِّي
    ألا فجزى اللهُ أُمِّي خيرًا.

    ويقولهاالعملُ الصالح:
    وهذا يكون في القبر.. صندوق العمل!
    للحديث الطويل الذي رواه البَراءُ بن عازِب رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، ففي إحدى
    واياته –وقد أوردها الوالد رحمه الله في "أحكام
    لجنائز" (158 و 159)، والنقلُ الآتي مِن "مسند الإمام أحمد" (4/ 296) – أنه بعد أن يُفتَن العبدُ المؤمن ويُثَبَّت في الجواب:
    «يَأْتِيهِ آتٍ حَسَنُ الْوَجْهِ طَيِّبُ الرِّيحِ حَسَنُ الثِّيَابِ، فَيَقُولُ:
    أَبْشِرْ بِكَرَامَةٍ مِنَ اللهِ وَنَعِيمٍ مُقِيمٍ؛ فَيَقُولُ:
    وَأَنْتَ؛ فَبَشَّرَكَ اللهُ بِخَيْرٍ، مَنْ أَنْتَ؟ فَيَقُولُ:
    "أَنَا عَمَلُكَ الصَّالِحُ، كُنْتَ –وَاللهِ!- سَرِيعًا فِي طَاعَةِ اللهِ، بَطِيئًا عَنْ مَعْصِيَةِ اللهِ؛فَجَزَاكَ اللهُ خَيْرًا.
    ثُمَّ يُفْتَحُ لَهُ بَابٌ مِنَ الْجَنَّةِ وَبَابٌ مِنَ النَّارِ فَيُقَالُ:
    هَذَا كَانَ مَنْزِلَكَ لَوْ عَصَيْتَ اللهَ، أَبْدَلَكَ اللهُ بِهِ هَذَا، فَإِذَا رَأَى مَا فِي الْجَنَّةِ؛ قَالَ:
    رَبِّ! عَجِّلْ قِيَامَ السَّاعَةِ كَيْمَا أَرْجِعَ إِلَى أَهْلِي وَمَالِي، فَيُقَالُ لَهُ:
    اسْكُنْ...».
    فطوبى لعبدٍ يوفَّق في دُنياه لهذه الكلمةِ الطيبة قولاً وتلقّيًا،
    وفي أُخراه تبشيرًا له بها مِن عملٍ لولا فضلُ اللهِ ورحمتُه؛ ما عَمِله!
    سبحان الكريم المنان! يمنّ بالتوفيق للعمل الصالح، ثم يمنّ بجعل
    العمل الصالح يُثني على العبد! سبحانه وبحمده، لا نحصي ثناء عليه.

    آخر مواضيعي

    حمل ملف يحوى كل ما يخص زراعة الأسطح ...........
    عاوز تريح عينك بمناظر رائعة تعالى هنا بسرعة
    حمامات ولا فى الاحلام تعالى احلمي معايا
    اناث خاص - هى بدله الرقص على العريس ولا العروسه ؟ ...وهل بتتكتب فى القايمه
    الأمل مع الله جميل جميل جميل يضيع الحزن

     
      رد مع اقتباس
    قديم 18-08-2010م, 12:03 AM   #2
     

    Bilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to beholdBilal is a splendid one to behold

    Bilal غير متواجد حالياً

    افتراضي

    جزاك الله الف خير

    آخر مواضيعي

    السلاح الفتاك
    المنشد "حسن النيرب" يتألق في "أسوأ وأحلى حياة"
    المنشد "ياسين الشاهد" في "ولد الحبيب" رائع
    فريق بلسم للفن الملتزم في " مد ايدك" رائع
    البوم "الكون الرائع" النادر -كاملا وبيصيغة mp3

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 18-08-2010م, 02:01 AM   #3
    افتراضي

    وانا هقولك جزاك الله خيرا مها

    آخر مواضيعي

    نوادر العرب
    تسجيل دخول
    بدأنا بالصين والآن بالهند ونقول لليابان قادمون
    اختبر معلوماتك..
    لغز تاني

     
    التوقيع:



    اقترب لاخبرك ب ان قلبي يتيم بدونك يا ابي ..

      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    لماذا نقول احترم نفسك ولا نقول احترمني جودي قسم النقاش الجاد 18 2-01-2013م 01:57 PM
    سنظل نقول عائدون... رتاج الكاريكاتير السياسي والاجتماعي 4 23-05-2012م 09:42 AM
    ماذا نقول لأم الشهيدين ؟؟ bibo770 قسم أخبار سورية 0 25-03-2012م 06:14 AM
    اسمعوا المعاني الجميلة لكلمة جزاك الله خيراً... أم وحيد قسم الإسلامي العام 2 13-11-2010م 12:03 AM
    من أراد الله به خيراً يفقه في الدين أم وحيد قسم الإسلامي العام 4 12-10-2010م 07:33 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~