<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    قريبا

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام > قسم الحج والعمرة
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 28-10-2010م, 01:13 AM   #1
    افتراضي مواسم الطاعة والعشر من ذي الحجة

    []





    إنّ مواسم الخير والبركات، وأسواق الآخرة ورفع الدرجات لا تزال تترى وتتوالى على هذه الأمة المرحومة في الحياة وبعد الممات، فإنّها لا تخرج من موسم إلاّ وتستقبل موسماً آخر، ولا تفرغ من عبادة إلاّ وتنتظرها أخرى.


    وهكذا ما ودّع المسلمون رمضان حتى نفحتهم ستة شوال، وما إن ينقضي ذو القعدة إلا ويُكرمون بعشرة ذي الحجة، العشرة التي أخبر الصادق المصدوق عن فضلها قائلاً: «ما من أيام العملُ الصالحُ فيها أحب إلى الله من هذه الأيام»، قالوا: يا رسول الله، ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: «ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجلاً خرج بنفسه وماله، ثم لم يرجع من ذلك بشيء».



    فالعمل الصالح في عشرة ذي الحجة أحبُّ إلى الله عز وجل من العمل في سائر أيام السنة من غير استثناء، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء من الأنبياء والرسل والعلماء والصالحين، والأيام والشهور والأمكنة، إذ لا يساويها عملٌ ولا الجهاد في سبيل الله في غيرها، إلا رجلاً خرج مجاهداً بنفسه وماله ولم يعد بشيء من ذلك البتة.
    ومما يدل على فضلها تخصيص الله لها بالذكر، حيث قال عز وجل: {وَيَذْكُرُواْ اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ} [الحج:28]، والأيام المعلومات هي أيام العشر الأوَل من ذي الحجة، وأيام هذه العشر أفضل من لياليها عكس ليالي العشر الأواخر من رمضان فإنها أفضل من أيامها، ولهذا ينبغي أن يجتهد في نهار تلك الأيام أكثر من الاجتهاد في لياليها.

    فعلى المسلم أن يعمر هذه الأيام وتلك الليالي بالأعمال الصالحة والأذكار النافعة، وفي ذلك فليتنافس المتنافسون، وليتسابق المفلحون، وليتبارى العاملون، وليجتهد المقصِّرون، وليجدّ الجادّون، وليشمِّر المشمِّرون، حيث تُضاعف فيها الحسنات، وتُرفع الدرجات، وتتنزل الرحمات، ويُتعرض فيها إلى النفحات، وتُجاب فيها الدعوات، وتُغتفر فيها الزلات، وتكفر فيها السيئات، ويُحصل فيها من فات وما فات.

    فالبدار البدار أخي الحبيب ، فماذا تنتظر؟ إلا فقراً منسياً، أو غنى مطغياً، أو مرضاً مفسـداً، أو هرماً مُفَنِّـداً، أو موتاً مجهزاً، أو الدجال فشر غـائب ينتظر، أو الساعـة فالساعـة أدهى وأمر، كما أخبر رسول صلى الله عليه وسلم.

    فمن زرع حصد، ومن جد وجد، ومن اجتهد نجح، «ومن خاف أدلج، ومن أدلج بلغ المنزل، ألا إن سلعة الله غالية، ألا إن سلعة الله الجنة».

    وهل تدري - أخي - أن صـاحب الصُّـور إسـرافيل قد التقمه ووضعه على فيه منذ أن خلـق ينتظر متى يؤمر أن ينفخ فيه فينفخ، فإذا نفخ صعق من في السموات والأرض إلا من شاء الله، ثم ينفخ النفخـة الثانيـة بعد أربعين سنة؟!

    بجانب المحافظة والمواظبة على الصلوات المفروضة، على المرء أن يجتهد ويكثر من التقرب إلى الله بجميع فضائل الأعمال فإنها مضاعفة ومباركة في هذه الأيام، سيّما:

    1- الصيام، فقد روى أصحاب السنن والمسانيد عن حفصة رضي الله عنها: «أنّ النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يدع صيام عاشوراء والعشر، وثلاثة أيام من كل شهر».

    وكان أكثر السلف يصومـون العشـر، منهم: عبد الله بن عمر والحسن البصري وابن سيرين وقتادة، ولهذا استحب صومها كثير من العلماء، ولا سيما يوم عرفة الذي يكفِّـر صيامه السنة الماضية والقادمة.


    2- التسبيح والتحميد والتهليل والتكبير، والصلاة على الرسول صلى الله عليه وسلم، فعن ابن عمر يرفعه: «ما من أيام أعظم ولا أحب إلى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد».

    3- الإكثار من تلاوة القرآن.

    4- المحافظة على السنن الرواتب.

    5- الاجتهاد في لياليها بالصلاة والذكر، وكان سعيد بن جبير راوي الحديث السابق عن ابن عباس إذا دخلت العشر اجتهد اجتهاداً حتى ما يكاد يقدر عليه، وكان يقول: "لا تطفئوا سرجكم ليالي العشر".

    6- الصدقة وصلة الأرحام.

    7- استحب قومٌ لمن عليه قضاء من رمضان أن يقضيه فيهن لمضاعفة الأجر فيها، وهذا مذهب عمر، وذهب عليّ إلى أن القضاء فيها يفوت فضل صيام التطوع.

    8- الجهاد والمرابطة في سبيل الله.

    9- نشر العلم الشرعي.

    10- بيان فضل هذه الأيام وتعريف الناس بذلك.

    11- تعجيل التوبة.

    12- الإكثار من الاستغفار.

    13- رد المظالم إلى أهلها.

    14- حفظ الجوارح، سيما السمع والبصر واللسان.

    15- الدعاء بخيري الدنيا والآخرة، لك ولإخوانك المسلمين الأحياء منهم والميتين.

    16- فمن عجـز عن ذلك كله، فليكفّ أذاه عن الآخـرين؛ ففي ذلك أجر عظيم.

    وبأي عمل آخر يحبه الله ورسوله، فأعمال الخير لا تحصى كثرة والسعيـد من وفـق لذلك، وكل ميسّر لما خلق له، والمحروم من حرم هذه الأجور العظيمة والمضاعفات الكبيرة في هذه الأيام المعلومة التي نطق بفضلها القرآن ونادى بصيامها وإعمارها بالطاعات والقربات رسول الإسلام، وتسابق فيها السلف الصالح والخلف الفالح، فما لا يُدرك كله لا يُترك جلّه، فإن فاتك الحج والاعتمار فلا يفوتنك الصوم والقيام وكثرة الذكر والاستغفار.

    وإن فاتك بعض هذه الأيام فعليك أن تستدرك ما بقي منها وأن تعوض ما سلف.

    عليك أخي الحبيب أن تحث أهل بيتك وأقاربك ومن يليك على ذلك، وأن تنبههم وتذكرهم وتشجعهم على تعمير هذه الأيام وإحياء هذه الليالي العظام بالصيام، والقيام، وقراءة القرآن، وبالذكر، والصدقة، وبحفظ الجوارح، والإمساك عن المعاصي والآثام، فالداعي إلى الخير كفاعله، ورُبَّ مبلَّغ أوعى من سامع، ولا يكتمل إيمان المرء حتى يحب لإخوانه المسلمين ما يحب لنفسه، فالذكرى تنفع المؤمنين وتفيد المسلمين وتذكّر الغافلين وتعين الذاكرين، والدين النصيحة لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامّتهم، والمسلمون يدٌ على من سواهم ويسعى بذمتهم أدناهم.

    نسأل الله أن ييسرنا لليسرى، وأن ينفعنا بالذكرى، وأن يجعلنا ممن يستمعون القول ويتبعون أحسنه، وصلى الله وسلم وبارك على خير المرسلين وحبيب رب العالمين محمد بن عبد الله المبعوث رحمة للعالمين.

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 28-10-2010م, 07:49 AM   #2
    افتراضي

    والفجر وليال عشر ........ بارك الله فيك ام وحيد طرح قيم ومميز

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
    التوقيع:

    عيون الليل

      رد مع اقتباس
    قديم 29-10-2010م, 08:22 PM   #3
     

    R.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud of

    R.MERO غير متواجد حالياً

    افتراضي فضل العشر الاوائل من ذي الحجه واحكام الاضحية واداب عيد الاضحى المبارك




    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين.. وبعد:


    فإن من فضل الله ومنته أن جعل لعباده الصالحين
    مواسم يستكثرون فيها من العمل الصالح،
    ومن هذه المواسم.
    العشر الاوائلمن ذي الحجة
    وقد ورد في فضلها أدلة من الكتاب والسنة منها:
    1- قال تعالى:
    (( والفجر * وليال عشر )) .
    قال ابن كثير رحمه الله : المراد بها عشر ذي الحجة كما قاله
    ابن عباس وابن الزبير ومجاهد وغيرهم، ورواه الإمام البخاري.
    2- وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    "ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر"
    قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟
    قال: "ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء".
    3- وقال تعالى : (( ويذكروا اسم الله في أيام معلومات ))
    قال ابن عباس: أيام العشر التفسير ابن كثير،.
    4- وعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
    "ما من أيام أعظم عند الله سبحانه ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر؟
    فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد"
    رواه أحمد .


    مايستحب فعله في هذه الأيام
    1- الصلاة
    يستحب التبكير إلى الفرائض، والإكثار من النوافل، فإنها من أفضل القربات.
    روى ثوبان رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
    "عليك بكثرة السجود لله ، فإنك لا تسجد لله سجدة إلا رفعك
    الله بها درجة، وحط عنك بها خطيئة"
    رواه مسلم، وهذا عام في كل وقت.
    2- الصيام
    لدخوله في الأعمال الصالحة، فعن هنيدة بن خالد عن امرأته عن
    بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم قالت:
    "كان رسول الله يصلى الله عليه وسلم يصوم تسع ذي الحجة،
    ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر"
    رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي. قال الإمام النووي
    عن صوم أيام العشر أنه مستحب استحبابا شديدا.
    3- التكبير والتهليل والتحميد
    لما ورد في حديث ابن عمر السابق: "فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد".
    وقال الإمام البخاري رحمه الله
    "كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في
    أيام العشر يكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما".
    وقال أيضا:
    "وكان عمر يكبر في قبته بمنى فيسمعه أهل المسجد فيكبرون،
    ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيرا".
    وكان ابن عمر يكبر بمنى تلك الأيام، وخلف الصلوات وعلى فراشه،
    وفي فسطاطه، ومجلسه وممشاه تلك الأيام جميعا،
    والمستحب الجهر بالتكبير لفعل عمر وابنه وأبي هريرة.
    وحري بنا نحن المسلمين أن نحيي هذه السنة التي قد ضاعت
    في هذه الأزمان، وتكاد تنسى حتى من أهل الصلاح والخير
    بخلاف ما كان عليه السلف الصالح.


    صيغة التكبير
    أ ) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر كبيرأ.
    ب) الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.
    ج) الله أكبر. الله أكبر. الله أكبر. لا إله إلا الله. والله أكبر. الله أكبر. الله أكبر ولله الحمد.


    4_صيام يوم عرفة
    يتأكد صوم يوم عرفة لما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم
    أنه قال عن صوم يوم عرفة:
    "أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده " رواه مسلم،.
    لكن من كان في عرفة- أي حاجا- فإنه لا يستحب له الصيام؛
    لأن النبي صلى الله عليه وسلم وقف بعرفة مفطرا.


    5- فضل يوم النحر
    يغفل عن ذلك اليوم العظيم كثير من المسلمين، وعن جلالة شأنه وعظم
    فضله الجم الغفير من المؤمنين، هذا مع أن بعض العلماء يرى أنه أفضل أيام
    السنة على الإطلاق حتى من يوم عرفة.
    قال ابن القيم رحمه الله: "خير الأيام عند الله يوم النحر، وهو يوم الحج الأكبر"
    كما في سنن أبي داود عنه صلى الله عليه وسلم قال:
    "إن أعظم الأيام عند الله يوم النحر، ثم يوم القر".
    ويوم القر هو يوم الاستقرار في منى، وهو اليوم الحادي عشر.
    وقيل: يوم عرفة أفضل منه؟ لأن صيامه يكفر سنتين،
    وما من يوم يعتق الله فيه الرقاب أكثر منه في يوم عرفة،
    ولأنه سبحانه وتعالى يدنو فيه من عباده، ثم يباهي ملائكته بأهل الموقف،
    والصواب القول الأول؟ لأن الحديث الدال على ذلك لا يعارضه شيء.
    وسواء كان هو أفضل أم يوم عرفة
    فليحرص المسلم حاجا كان أم مقيما على إدراك فضله وانتهاز فرصته.


    أحكام وآداب عيد الأضحى المبارك
    أخي المسلم-أختي المسلمه
    نحييك بتحية الإسلام ونقول لك: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ونهنئك مقدما بقدوم عيد الأضحى المبارك ونقول لك: تقبل الله منا ومنك،
    ونرجو أن تقبل منا هذه الرسالة التي نسأل الله عز وجل أن تكون نافعة لك
    ولجميع المسلمين في كل مكان.


    أخي المسلم -أختي المسلمه
    الخير كل الخير في اتباع هدي الرسول
    صلى الله عليه وسلم في كل أمور حياتنا،
    والشر كلى الشر في مخالفة هدي نبينا صلى الله عليه وسلم
    لذا أحببنا أن نذكرك ببعض الأمور التي يستحب فعلها أو قولها
    في ليلة عيد الأضحى المبارك ويوم النحر وأيام التشريق الثلاثة،



    وقد أوجزناها لك في نقاط هي:


    يشرع التكبير من فجر يوم عرفة إلى عصر آخر أيام التشريق
    وهو الثالث عشر من شهر ذي الحجة،
    قال تعالى: ((واذكروا الله في أيام معدودات )).
    وصفته
    أن تقول: (الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد)
    و جهر الرجال به في المساجد والأسواق والبيوت وأدبار الصلوات،
    إعلانا بتعظيم الله وإظهارا لعبادته وشكره.


    ذبح الأضحية
    ويكون ذلك بعد صلاة العيد لقول رسول الله صلى عليه وسلم :
    "من ذبح قبل أن يصلي فليعد مكانها أخرى، ومن لم يذبح فليذبح "
    رواه البخاري ومسلم،.
    ووقت الذبح أربعة أيام، يوم النحر وثلاثة أيام التشريق،


    لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "كل أيام التشريق ذبح ".
    انظر: السلسلة الصحيحة برقم 2476.
    الاغتسال والتطيب للرجال. ولبس أحسن الثياب
    وذلك بدون إسراف ولا إسبال ولا حلق لحية فهذا حرام،
    أما المرأة فيشرع لها الخروج إلى مصلى العيد بدون تبرج ولا تطيب،
    فلا يصح أن تذهب لطاعة الله والصلاة
    ثم تعصي الله بالتبرج والسفور والتطيب أمام الرجال.


    الأكل من الأضحية
    كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يطعم حتى يرجع
    من المصلى فيأكل من أضحيته.
    زاد المعاد 1/ 441.


    الذهاب إلى مصلى العيد ماشيا ان تيسر ذلك


    والسنة الصلاة في مصلى العيد إلا إذا كان هناك عذر من مطر مثلا
    فيصلى في المسجد لفعل الرسول صلى الله عليه وسلم .


    الصلاة مع المسلمين واستحباب حضور الخطبة


    والذي رجحه المحققون من العلماء مثل شيخ الإسلام ابن تيمية أن
    صلاة العيد واجبة؟ لقوله تعالى: (( فصل لربك وانحر ))
    ولا تسقط إلا بعذر، والنساء يشهدن العيد مع المسلمين
    حتى الحيض والعواتق، ويعتزل الحيض المصلى.


    مخالفة الطريق
    يستحب لك أن تذهب إلى مصلى العيد من طريق
    وترجع من طريق آخر لفعل النبي صلى الله عليه وسلم .


    التهنئة بالعيد
    لثبوت ذلك عن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .


    واحذر أخي المسلم
    من الوقوع في بعض الأخطاء التي يقع فيها الكثير من الناس والتي منها:
    * التكبير الجماعي بصوت واحد، أو الترديد خلف شخص يقول التكبير
    * اللهو أيام العيد بالمحرمات كسماع الأغاني، ومشاهدة الأفلام،
    واختلاط الرجال بالنساء اللاتي لسن من المحارم،
    وغير ذلك من المنكرات.
    * أخذ شيء من الشعر أو تقليم الأظافر قبل أن يضحي من أراد الأضحية
    لنهي النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك.
    * الإسراف والتبذير بما لا طائل تحته، ولا مصلحة فيه، ولا فائدة منه
    لقول الله تعالى: (( ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين ))الأنعام: 141

    آخر مواضيعي

    ريال مدريد يفوز على برشلونه مجددا وهذه المرة في الدوري [ تقرير ] .
    فندق خمس نجوم في حفرة
    من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم
    سان جيرمان يدكّ شباك تولوز برباعية نظيفة
    مناظر صقيع خلابة

     
    التوقيع:

    Madridista Real Madrid Fans

      رد مع اقتباس
    قديم 29-10-2010م, 09:00 PM   #4
    افتراضي

    جعلها الله في ميزان حسناتك وبارك الله فيك

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
      رد مع اقتباس
    قديم 30-10-2010م, 10:02 AM   #6
    افتراضي

    شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ...
    نسأله تعالى أن يجزبك كل الخير

    آخر مواضيعي

    أنشودة يوم ميلادك حبيبي - موسى مصطفى
    جراح القلب والميكانيكي
    عيد الحب
    الحمل والذئب
    همسة في أذن كل أنثى

     
    التوقيع:

    الوفاء عملة نادرة والقلوب هي المصارف
    وقليلة هي المصارف التي تتعامل
    بهذا النوع من العملات

      رد مع اقتباس
    قديم 5-11-2010م, 02:42 AM   #8
     

    R.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud of

    R.MERO غير متواجد حالياً

    افتراضي

    تسلم ايدك اختي

    دمتي بكل خير

    آخر مواضيعي

    ريال مدريد يفوز على برشلونه مجددا وهذه المرة في الدوري [ تقرير ] .
    فندق خمس نجوم في حفرة
    من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم
    سان جيرمان يدكّ شباك تولوز برباعية نظيفة
    مناظر صقيع خلابة

     
      رد مع اقتباس
    قديم 7-11-2010م, 10:27 PM   #9
     

    هند will become famous soon enough

    هند غير متواجد حالياً

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخى وجعله فى ميزان حسناتك

    آخر مواضيعي

    كيف لا أحبه
    منهج سيدنا إبراهيم ف الدعوه إلى سبيل الله ..وأسلوب الحوار بينه وبين قومه
    أخلاقيات فتح مكه
    هل أنت صياد ماهر ....؟
    "أسباب حياة القلب وأغذيته النافعه " فوائد الذكر

     
      رد مع اقتباس
    قديم 8-11-2010م, 12:17 PM   #10
    افتراضي

    جزاك الله خيرا واثابك الجنه
    موضوع رائع
    ولا اقدر ان اصف لك شكرى
    فكلمه الشكر قليله
    ولكن يكفيني دعائي لك بالجنه

    آخر مواضيعي

    عشرون آية من آيات الاعجاز العلمي في القران الكريم
    عودوا إلي مصر ماء النيل يكفينا..
    ضفدع واحلام بنت !
    اسلام امريكي بسبب ابتسامة؟
    من جواهر الإمام الشافعي

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الحج والعمرة


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    أغلى 10 منازل في العالم mersalli قسم الإنشاءات العمرانية 2 3-07-2013م 12:16 PM
    بيت الطاعة _منيرة السبيعي mersalli أدب عربي 4 9-05-2012م 03:09 PM
    ريف حلب: العودة إلى بيت الطاعة mersalli قسم أخبار سورية 0 29-02-2012م 03:24 PM
    منازل داخل جبال mersalli صور طبيعية 3 17-01-2012م 12:27 PM
    ما العلاقة بين فتنة الدجال والعشر الآيات الأولى مِن الكهف ؟ نسائم الفجر قسم القران الكريم 2 7-06-2011م 04:01 PM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~