<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    قريبا

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    اليقين الذي نسينآه - الموت

    قسم الإسلامي العام


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 27-11-2010م, 11:40 PM   #1
    1 (27) اليـقـيـن الـذي نسيـنـآهـ - الموت




    الحمدللـه والصلاة والسلامـ على رسول الله وبـعـد :
    فإنـه قد لايروق للكثيرين من البشر أحاديث كهذه لأنهم يرونه من التنكيد الذي لامبرر لـه بل إننـا كثيراً مانسمـع من يطـالـب متحدثـاً في مثلـهـا بتغيـيـر مجال الحديـث .
    ولعل من التذكرة أن المـوت داخل في حكمـة وجود الإنسـان في هذا الكـون قال تعالـى (( الذي خلق المـوت والحيـاة ليبلـوكـم أيكـم أحسن عملاً وهـو العزيـز الغفور )).
    وهو وإن دلت كل الحقائق على هذه الأرض بأنه يقين وقد سمـاه الله يقينـاً( ( واعبد ربـك حتى يأتيـك اليقيـن )).
    وقـال تعالى : (( وكنـا نكذب بيوم الدين , حتى أتـانـا اليقين )) .
    فإن الأمـر معه قد تحول الى منطـقـة الشك وهو مايـدل على أن الإنسـان رغـم تقدمـه العلمـي قد ينحرف في مجال الفكـر بشكل يجعلـه غير مستساغ المنطق والعقل .
    وإننا لنرى عمر بن عبدالعزيز يقول : ( مارأيت يقينـاً أشبه بالشك من يقين الناس بالمـوت ) .
    وهـو حق لايجـوز لأي من البشـر أن ينسـاه أو يتغافل عنـه .
    فالعالم من حين آدم الى الآن كلهـم قد مات والمقابر يذهب اليها الكـثـير من النـاس صغاراً وكباراً ولم نجد أحداً بقي دون فناء (( كل من عليها فان )).
    وإن من تغافل عن المـوت رغـم أنه حق كتبه الله على العباد في دنياهـم وكذلك هو يرى الأموات في المستشفيات وفي المساجـد وفي المقابـر وكل هذا غير كاف للانتقال بالانسان إلى حيث الحقيقة الفاعلة والمؤثرة والرسول - صلى الله عليه وسلم - يقول : (( أكثروا ذكر هاذم اللذات )).
    وهو الذكـر الذي يعلو بالانسان لعمارة الأرض وملئـهـا بالحب والخـير والسلام وكذلك يحصل في أخراه على جنـة عرضـها السموات والأرض مع رؤيـة الله جل جلالـه .
    وإن أمراً مصيرياً كهذا ونقلـة في حياة الناس لايجوز أن يعيش في نطاق الشك والغفلة .
    فنـحـن نرى الأمم لاتغفل أشيـاء في حيـاتـهـا بل تؤكـد عليهـا صباح مساء مع أنـها دون ذلك وقد لايجني المرء في سعيـه ذلك رغـم جهدهـ واجتهاده وهو أمر بلا شـك يؤجـر عليه إذا حسنـت النوايـا وجلت المقاصـد .
    وإنني ليذكرني أخُ عربي ذهب للدراسـة في بلاد خارجيـة ومكث فيهـا أربـعـة عشرة عامـاً ورجـع بالدكتوراه وفي طريق المطار في بلده حدث له ما أفقده حياتـه .
    وإن هذا الذي أغفل موضوع الموت في حياتـه لو أصيـب بنفسه في مرضٍ مخيف لتغيرت أفكـاره تلك .
    ورسول الله -عليه الصلاة والسلام - يقول : (( الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني ))
    والموت ليس عقبة أمام النشاط البشري في المعمورة بل هو كما قال الرسول - عليه الصلاة والسلام - (( تحفة المؤمن الموت )) .
    ومن يرى أنـه إذا عمل طيبـاً في حياتـه هذه سينال عاقبتـه في آخراه فإنـه لن يضيـع ولو ضئيـلاً من الوقت ليزرع فيه مايحصده هناك قال تعالى : (( ومن يطع الله والرسول فألئـك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئـك رفيقا )) .
    وقال تعالى : (( يوم تجد كل نفس ماعملت من خير محضرا وماعملت من سوء تود لو أن بينها وبينه أمداً بعيدا ويحذركم الله نفسه والله رؤوف بالعباد )) .
    وعند المـوت تسلم الملائكة على المؤمنين قال تعالى : (( الذين تتوفاهـم الملائكـة طيبين يقولون سلامٌ عليكم )) .
    ويرون رؤى الخير في الدنيا في معاشهم وكذلك عند الموت يبشرون في منازلهـم بالجنـة قال تعالى (الذين آمنوا وكانوا يتقون لهم البشرى في الحيـاة الدنيـا وفي الآخرة )) .
    وهم يملئون الأرض ذكراً وتسبيحاً وعبادة وكذلك السماء معها تصعد أعمالهم فتبكي عند موتـه على فراق ذلك (( فمـا بكـت عليهم السماء والأرض )) .
    وإن رأى بعض ممن يعالجون مواضيع كهذه بأن فيه تثبيط عن بذل المجهود وتقليل من الدور الفاعل مما يعني صرف الناس والأخذ بهم عن الخوض فيه وهو الأمر الذي يحتاج معه مثل هؤلاء إلى إعادة نظر في أسلوب وطريقـة تفكيرهـم وذلك أن حيـاً يراه يؤجـر على كل صغيرة وكبيرة من الأعمال بل إن النيات نفسها كافية لإعطاء الإنسان نصيبه من الخير والجزاء .
    قال الرسول - عليه الصلاة والسلام - : (( إذا قامت الساعة وبيد أحدكم فسيلة فاستطاع أن يغرسها فليغرسها فله بذلك أجر )) .
    ونجد كثيراً من البشر من يضيع على نفسه الكثير من الخير نتيجـة غفلتـه وسهوه قال الرسول - عليه الصلاة والسلام - (( إن ابن آدم لفي غفلة عما خلق له ... )).
    وإن مـت وأنـت تملك الخزائن والبنايات الضخمـه دون ذخيـرة من أعمـال البر والصلاح فإنـك ستجد ما ملكته قد تركـته وكان شغلك طوال حياتك دون أن تقدم لحياتك الآخرى بما تعمله من صنائع المعروف وأفعال الخير .
    قال تعالى : (( ولقد جئتمـونـا فرادى كما خلقناكم أول مرة وتركتم ماخولناكم وراء ظهوركم وما نرى معكم شفعاءكم الذين زعمتم أنهم فيكم شركاء لقد تقطـع بينـكـم وضل عنكم ماكنتم تزعمون )) .
    وقال تعالى : (( ما أغنى عني ماليـه هلك عني سلطانيـه )) .
    والحقيقة الغائبة هي عند الله ليست كذلك ولا عند عباده المتقين قال تعالى ( كل شيء هالك إلا وجهه )) .
    وقال تعالى : (( ليهلك من هلك عن بينـة ويحيى من حي عن بينـة )) .
    وفي الأثر(( لتموتـن كما تنامون ولتبعثن كما تستيقـظون )) .
    وفيه ينال المؤمنون الخير قال تعالى : (( وما عند الله خير للأبرار )) .
    فأعمـل بصيـرتـك وأنـت تتعامـل مع ربـك وإلاهـك ولا يأخـذ بك هوى النفس وزيـغ الشيطان . فالله يريد بك الخير وأنت من عباده المخلصين وماسواه هو درب للضياع والضلالـة والخسران .
    فكن ربانيـاً يدعوك الموت للاندفاع في ماهو في صالحـك الدنيوي والأخروي وبإشراقات الحياة من حولـك .
    فقلبك تضيئـه أنوار الهدى ومصابيح التقوى .
    وصلى الله وسلم على نبينـا محمداً وعلى آلـه وصحبـه أجمعين .
    سُبحان الله وبحمدهـ ,, سبحان الله العظِيـم
    سليمان المطرودي

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 28-11-2010م, 04:06 PM   #2
    افتراضي

    جزاك الله الف خير أختي ام وحيد

    آخر مواضيعي

    نوادر العرب
    تسجيل دخول
    بدأنا بالصين والآن بالهند ونقول لليابان قادمون
    اختبر معلوماتك..
    لغز تاني

     
    التوقيع:



    اقترب لاخبرك ب ان قلبي يتيم بدونك يا ابي ..

      رد مع اقتباس
    قديم 28-11-2010م, 04:23 PM   #3
    افتراضي

    جزاك الله خيرا ورفع من مقدارك واثابك جناته العلا
    الموت هو البدايــه اما الدنيا فما ي الا لهو
    بارك الله فيك

    آخر مواضيعي

    تفجيران انتحاريان ببئر حسن وإصابة دار الايتام
    عندما كان الكسكس يقود الى المقصلة
    صحوة قلب , بارقة أمل
    إنه غراب .. غراب يا أبي
    الإيرانيون يحيون الذكرى 35 لانتصار الثورة الاسلامية

     
      رد مع اقتباس
    قديم 28-11-2010م, 04:50 PM   #4
    افتراضي

    جعله الله لك فى ميزان حسناتك..
    جزيتى خيرا"..

    آخر مواضيعي

    قيل عن الحب
    الوان الورود ومعانيها
    التفكير المثالى..
    طلب من امه 2000 ريال فماذا كان ردها..
    القلب الذى طلبته غير متاح مؤقتا"..

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    كل نفس ذائقة الموت bibo770 مناسبات الأعضاء في حياتهم وفي المنتدى 32 28-11-2012م 11:50 PM
    الخبر اليقين في إستشهاد أبو عباس mersalli قسم أخبار سورية 0 3-10-2012م 07:15 AM
    الموت الجميل همسة أمل شواطيء شهرزاد 6 18-04-2012م 06:03 PM
    من اعمال القلوب اليقين نسائم الفجر قسم الإسلامي العام 1 2-01-2012م 08:13 PM
    اليقين والتوكل أم وحيد قسم الإسلامي العام 0 17-12-2011م 09:42 PM





    RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~