التميز خلال 24 ساعة
 الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
سمير رامي

قريبا
قريبا

المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الأخباري > قسم الأخبار والمواضيع السياسية > قسم أخبار لبنان
جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 30-11-2010م, 09:53 AM   #1
افتراضي تخوف في طرابلس من استعادة أجواء الفتنة.. والجيش يوقف 25 شخصاً

طرح مسلسل إطلاق قذائف «إنيرغا» ورمي القنابل اليدوية المتجدد بين جبل محسن والتبانة في طرابلس، سلسلة من التحديات السياسية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية، خصوصا في ظل ارتفاع وتيرة الخروقات التي تحصل على هذا الصعيد، حيث سجل إطلاق أربع قذائف وقنبلة يدوية خلال أربعة أيام، ثلاث منها في غضون أربع وعشرين ساعة، وفي أوقات مبكرة من الليل، الأمر الذي بات يؤشر إلى مخطط جديد يهدف إلى إعادة أجواء الفتنة بين أبناء المنطقة الواحدة، وإبقاء جرحها مفتوحا لتأمين سهولة استخدامه عندما تدعو الحاجة.
ويمكن القول إن التوتر الأمني المستجد في هذه المنطقة يأتي من خارج السياق السياسي العام في البلاد المتجه نحو مزيد من التهدئة تحت مظلة المساعي السورية ـ السعودية، ما يؤكد وجود متضررين من الأجواء الإيجابية السائدة ومن الانفتاح السياسي سواء على تركيا أو على إيران، خصوصا في ظل تزامن إطلاق القذائف عشية زيارة رئيس الحكومة التركي رجب طيب أردوغان إلى الشمال، وإطلاق قذيفتي «إنيرغا» ورمي قنبلة يدوية خلال زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري إلى إيران ولقائه الرئيس محمود أحمدي نجاد.
وبدا واضحا ليل أمس الأول أن العابثين بالأمن في طرابلس أرادوا إحداث فتنة بين جبل محسن والتبانة، حيث رموا قنبلة يدوية على طلعة الكواع ومن ثم قاموا برمي قنبلة يدوية بعد نحو ساعة خلف جامع الناصري في شارع سوريا، حيث أبلغ شهود عيان مخابرات الجيش اللبناني أن شخصين يستقلان دراجة نارية قاما برميها وفرا إلى جهة مجهولة.
ويفرض الواقع كثيراً من التحديات أبرزها على القوى الأمنية المطالبة باتخاذ الإجراءات والتدابير الرادعة لحماية المنطقة من فتنة جديدة ولإلقاء القبض على الفاعلين، الذين قد يملكون خيوطا يمكن أن تكشف تاريخاً من إطلاق القذائف ورمي القنابل بين المنطقتين المتجاورتين. ومما زاد من ذلك التحدي، رمي القنبلة اليدوية في التبانة بعد قنبلة جبل محسن بحوالى ساعة من الزمن في عز استنفار القوى الأمنية وانتشارها في المنطقة وإقامتها حواجز التفتيش.
وعلمت «السفير» أن مخابرات الجيش اللبناني أوقفت ليل أمس الأول نحو 25 شخصاً كانوا يتنقلون بين المنطقتين بصورة مشبوهة ومنهم على دراجات نارية، وبوشرت التحقيقات معهم حول الأعمال المخلة بالأمن.
ومن تلك التحديات أيضاً، عملية ضبط النفس لدى المواطنين في كلتا المنطقتين، لا سيما في جبل محسن، والذين باتوا يعيشون حالات قلق وخوف دائمة من انفجار القذائف التي تطلق في ساعات مبكرة في أحياء شعبية مكتظة. وقد عبر عدد كبير من أبناء جبل محسن ليل السبت ـ الأحد عن احتجاجهم على استمرار استهدافهم بقطع الطرق بالإطارات المشتعلة، حيث تدخلت قيادة «الحزب العربي الديموقراطي» والجيش اللبناني لإعادة فتحها.
ويشير أبناء المنطقة إلى «أن القذائف لم تسفر حتى الآن عن أي إصابات، وإنما يبدو أن مطلقيها يصرّون على استهداف المواطنين لتحقيق مآربهم في إحداث الفتنة»، لافتين إلى «أن الأمور قد تتأزم وتفلت من عقالها في حال حصول إصابات في الأرواح، خصوصا في ظل حالات الغضب التي تجتاح الجميع على الواقع الأمني المرير الذي يعيشونه».
وفي هذا الاطار رأى المكتب الإعلامي في «الحزب العربي الديموقراطي» أن «الأزمة الأمنية تتفاقم واليد العابثة والمأجورة تعيث فساداً ولا من رادع يردعها، وكأنه مكتوب علينا أن نتلقى كل يوم قذيفة «إنيرغا» فتقض مضاجع الناس وترعب النساء والأطفال والشيوخ»، مبدياً «استنكاره الشديد لما أسماه التسيب الحاصل في الوضع الأمني»، متسائلا: «هل من الممكن أن تكون الأشباح على صلة بإطلاق القذائف؟ هل صحيح أن الجن والعفاريت تلعب لعبتها لذلك لم تستطع الأجهزة الأمنية بكل عناصرها ومخبريها أن تتوصل للفاعلين؟».
وجاء في البيان: «هناك أمران لا ثالث لهما، إما أن تكون بعض الأجهزة الأمنية على علم بمطلقي القذائف وبتغطية منها، وإما أن القيمين على الأمن ليسوا بمستوى المسؤولية. وان كانت الأولى، فالمصيبة عظيمة، وإن كانت الثانية فالمصيبة أعظم». وتساءل: «إلى متى سنستطيع أن نضبط الشارع الذي يتوقع في كل لحظة أن يصاب بقذيفة؟ لذلك يجب إيجاد حل سريع لما يحدث، وإلقاء القبض على المجرمين الجناة حتى لا نندم حيث لا ينفع الندم».
ولا يختلف الوضع في جبل محسن عن التبانة التي تواجه أيضاً تحديات على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، وهي المصنفة دوليا من أسوأ المناطق الشعبية على ساحل المتوسط، حيث استفاقت مطلع الأسبوع على حالة شلل شبه تامة، على خلفية الخروقات الأمنية الليلية، الأمر الذي جعل أبناءها يرفعون الصوت لتحييد الكأس المرّة عنهم، وعن منطقتهم التي لا يمكن أن تعيش إلا من خلال زوارها وزبائن محلاتها التجارية التي تدفع الضرائب الباهظة المرة تلو الأخرى وعند أي استحقاق، مطالبين الجهات السياسية بإغلاق «صندوق البريد» القائم في هذه المنطقة لأنه يكفيها ما عانته وتعانيه على كل صعيد. ويشير نديم (أحد أبناء التبانة) إلى أن «الوضع بات لا يطاق وأن الأمور تتجه نحو مزيد من السلبية، مؤكدا أن أهالي التبانة وأهالي جبل محسن مستهدفون من جهة واحدة لا تريد الخير لهم ولا لطرابلس، مشددا على ضرورة أن يضرب الجيش اللبناني بيد من حديد كل من يعمل على تخريب الوضع واستعادة أجواء الفتنة». ويقول زياد (أحد أصحاب المحلات التجارية): «لقد طفح الكيل من هذا الوضع المتأزم الذي يطال أبناء التبانة وجبل محسن على حد سواء داعياً الجميع إلى التعاون فيما بينهم ومع الجيش اللبناني للوصول إلى الفاعلين وكشف رموز هذا اللغز الأمني الذي بات يقض مضاجع الجميع».
وفي هذا الإطار أدان مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار إطلاق القذائف على جبل محسن، مؤكدا أنه «لا علاقة لأهل التبانة وطرابلس بالأمر»، مؤكداً «عدم رغبة أي كان بالعودة إلى التقاتل»، لافتاً إلى أن «الاتصالات قائمة، والتواصل شبه دائم، وأن القوى الأمنية تقوم بواجباتها لملاحقة الفاعلين».
من جهته شدد الأمين العام لـ«حركة التوحيد الإسلامي» الشيخ بلال شعبان على «ضرورة أن تكون ردّات الفعل باردة ومنطقية، لتفويت الفرصة على المصطادين بالماء العكر في إنجاح مشروعهم الفتنوي الجديد، الذي يحضرون له من خلال إطلاق القذائف ورمي القنابل»، مشيدا بـ«ضبط النفس الحاصل في صفوف المواطنين في جبل محسن وكذلك في التبانة، الذين باتوا يفهمون تلك الخروقات والأهداف الكامنة وراءها»، داعيا إلى «تعاون الشعب والجيش من أجل اكتشاف الفاعلين».
من جهة ثانية، شجب عضو «كتلة المستقبل» النائب بدر ونوس «استمرار عمليات إطلاق قذائف الإينيرغا على منطقة جبل محسن»، منبها إلى أن «مكان إطلاق تلك القذائف بات معلوماً من مختلف الجهات، وبالتالي فإن مطلقها أصبح معروفا لدى القوى الأمنية التي عليها واجب الكشف عن هويته وجلبه إلى قفص العدالة».
وأكد ونوس «أن أحداً لن ينجح في إعادة عقارب الساعة إلى الوراء في هذه المنطقة العزيزة على قلوبنا جميعا، ولن يستطيع أن ينال من عزيمة وقرار أهالي منطقتي باب التبانة وجبل محسن في العيش معاً وتحقيق مصالحهما المشتركة».

غسان الريفي - جريدة السفير

آخر مواضيعي

الأيوبي: الجماعة الإسلامية تقف مع الشعوب العربية المطالبة بتحقيق مسيرة الحرية
المصري: سيذهب القذافي وصالح والأسد والبقاء للأمة
الجماعة الإسلامية تدعو مناصريها الى عدم المشاركة في 13 آذار
السنيورة .. القذافي المقنع
الجماعة الإسلامية والمستشارية الثقافية الإيرانية: ندوة بمناسبة المولد النبوي الشريف

 
  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2010م, 11:31 AM   #2
 
الصورة الرمزية mersalli
 

mersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond reputemersalli has a reputation beyond repute

mersalli غير متواجد حالياً

افتراضي

يبدو ان هناك مجموعات سيتوقف مزراب المساعدة لها في حال حدوث التسوية المنشودة
لذا تعمد الى إحداث بلبلة لخربطة الأمور
لكن قطار الحل إن سار سيجرفها بطريقه
نسأل الله العفو والعافية والأمان لمدينة طرابلس


آخر مواضيعي

ألمانيا vs الأرجنتين : من يحكم الكون ؟؟
القسام إن هددت نفذت
العدوان على غزة والرد المقاوم
البرونزية بين البرازيل وهولندا
هولندا تهزم كوستاريكا بركلات الحظ

 
التوقيع:



  رد مع اقتباس
قديم 30-11-2010م, 05:59 PM   #3
 

Jasmin تم تعطيل التقييم

Jasmin غير متواجد حالياً

افتراضي

طبعا كثير من الناس يعبث بهذه المنطقة و من مصلحته أن يصفها بأنها غير مستقرة

هي منطقة محرومة مهما قلنا

ومن السهل ان ينجرّ قلّةٌ إلى الفتنة

وهي منطقة منسية من النواب والبلدية


آخر مواضيعي

هنا أعددنا لكم
متابعة الأحداث بعد اختطاف 3 صهاينة
برنامج Ratool للتحكم بمخارج الUSB
مهرجان الفيحاء الرياضي 2014 - معرض رشيد كرامي
ما هو الtoefl؟ بعض الموارد والمواقع

 
التوقيع:




  رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع قسم قسم أخبار لبنان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قتلى وجرحى من المدنيين والجيش بمعارك طرابلس عمر قزيحة قسم أخبار لبنان 22 4-12-2013م 03:43 PM
طرابلس على كوع الفتنة عمر قزيحة قسم أخبار لبنان 2 2-12-2013م 11:39 AM
طرابلس: الفوضى الأمنية مستمرة.. والمخاوف من الفتنة تكبر عبير ملاط قسم أخبار لبنان 2 25-06-2013م 10:53 AM
نجاة طرابلس من الفتنة mersalli قسم أخبار لبنان 2 19-01-2013م 12:23 PM
الخوف يخيم على أجواء طرابلس عبير ملاط قسم أخبار لبنان 5 31-08-2012م 02:12 PM





RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~