<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة



    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 12-12-2010م, 10:02 PM   #1
    1 (1) وظائف شهر الله المحرم ويوم عاشوراء

    بسم الله الرحمن الرحيم
    شهر الله المحرم
    الحمد لله , والصلاة والسلام على محمد رسول الله , وعلى آله وصحبه , وبعد :


    فضيلة شهر الله المحرم :


    شهر الله المحرم من الأشهر الحرم , التي خصهن الله بالذكر في كتابه , وحتى أهل الجاهلية كانوا يعظمونه .
    قال الحسن وغيره : أفضل الأشهر الحرم , شهر الله المحرم .
    وعن الحسن : إن الله افتتح السنة بشهر حرام , وختمها بشهر حرام , فليس في السنة بعد شهر رمضان , أعظم عند الله من المحرم .
    وكان يسمى : شهر الله الأصمّ من شدة تحريمه
    وقد سمى النبي – صلى الله عليه وسلم – المحرم " شهر الله " , وإضافته إلى الله , تدلّ على شرفه وفضله ؛ فإن الله لا يضيف إليه إلاَّ خواص مخلوقاته , كما أضاف : محمداً , وإبراهيم , وإسحاق , ويعقوب , وغيرهم من الأنبياء –عليهم السلام – إلى عبوديته , ونسب إليه بيته وناقته .[1]
    وعن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال أفضل الصيام بعد رمضان , صيام شهر الله المحرم , وأفضل الصلاة بعد الفريضة , صلاة الليل ) .[2]
    *وأفضل شهر الله المحرم عشره الأول :
    قال أبو عثمان النهدي : كانوا يعظّمون ثلاث عشرات : العشر الأخير من رمضان , والعشر الأول من ذي الحجة , والعشر الأول من المحرم .
    وقد قيل : إنه العشر الذي أتمَّ الله يه ميقات موسى – عليه السلام_ وإنَّ التكلم وقع في عاشره .[3]


    وظائف شهر الله المحرم


    من وظائف شهر الله المحرم :


    1-الصوم :

    للحديث الذي رواه أبو هريرة – رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم – وفيه ( أفضل الصيام بعد رمضان , شهر الله المحرم ) .[4]
    " وهذا إنما كان – والله أعلم – من أجل أن المحرم أول السنة المستأنفة , التي لم يجيء بعد رمضانها , فكان استفتاحها بالصوم – الذي هو من أفضل الأعمال – والذي أخبر عنه –صلى الله عليه وسلم – بأنه ضياء[5] , فإذا استفتح سنته بالضياء ؛ مشى فيه بقيمتها , والله تعالى أعلم .[6]
    وهذا الحديث صريح , في أن أفضل ما تطوع به من الصيام , بعد رمضان , صوم شهر الله المحرم .
    وقد يحتمل أن يراد أنه أفضل شهر تطوع بصيامه كاملاً بعد رمضان , فأما بعض التطوع ببعض شهر فقد يكون أفضل من بعض أيامه , كصيام يوم عرفة , أو عشر ذي الحجة , أو ستة أيام من شوال , ونحو ذلك .[7]
    وناسب أن تكون من وظائف هذا الشهر المبارك : الصوم؛ لما كان هذا الشهر مختصاً بإضافته إلى الله تعالى ,وكان الصيام من بين الأعمال مضافاً إلى الله ؛ فإنه له من بين الأعمال , ناسب أن يختص هذا الشهر المضاف إلى الله , بالعمل المضاف إليه , المختص به وهو الصيام .[8]


    2- التوبة :
    فقد ورد في حديث علي – رضي الله عنه – مرفوعاً وفيه ضعف ( وفيه يوم تاب قوم ويتاب على آخرين )[9] .
    وناسب أن تكون التوبة من وظائف شهر الله المحرم , وهي وظيفة العمر كله ؛ لأنه يتعين افتتاح العام بتوبة نصوح , تمحو ما سلف من الذنوب السالفة , في الأيام الخالية .
    قال الشاعر :
    قطعت شهور العام لهواً وغفلةً ... ولم تحترم فيما أتيت المحرما
    فلا رجباً وافيت فيه بحقه ... ولا صمت شهر الصوم صوماً متمما
    ولا في ليالي عشر ذي الحجة الذي ... مضى كنت قواماً ولا كنت محرما
    فهل لك أن تمحو الذنوب بعبرة ... وتبكي عليها حسرة وتندما
    وتستقبل العام الجديد بتوبة ... لعلك أن تمحو بها ما تقدما .[10]


    3 ـ محاسبة النفس:

    فمرور الأيام والشهور , مدعاة المؤمن العاقل أن يوقفه وقفة تأمل, ومحاسبة عما مر ,ماذا فعل في أيامه؟ فكل يوم يمر يقربك إلى ربك.

    قال الفضيل لرجل:كم أتى عليك؟ , قال :ستون سنة, قال له: أنت منذ ستين سنة تسير إلى الله ,يوشك أن تصل.
    وقال بعض الحكماء :كيف يفرح بالدنيا من يومه يهدم شهره ,وشهره يهدم سنته ,وسنته تهدم عمره ,كيف يفرح من يقوده عمره إلى أجله ,وحياته إلى موته[11].

    وهذا العمر, وهذا الوقت هو أمانة في العنق ,والله سيحاسب الإنسان عن كل لحظة تمر ماذا فعل فيها .قال – عليه الصلاة والسلام (لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع :عن عمره فيما أفناه ,وعن عمله فيما فعل فيه ,وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه ,وعن جسمه فيما أبلاه)) [12]
    يوم عاشوراء

    فضله:
    يوم عاشوراء له فضيلة عظيمة,وحرمة قديمة ,وصومه لفضله كان معروفا بين الأنبياء عليهم السلام .
    عن ابن عباس رضي الله عنهما-أنه سئل عن يوم عاشوراء ؟ فقال ما رأيت رسول الله -صلى الله عليه وسلم – صام يوما يتحرى فضله على الأيام إلا هذا اليوم _يعني :يوم عاشوراء -وهذا الشهر _يعني رمضان)[13]

    * فمن فضائل هذا اليوم :-أنه يوم تاب فيه قوم ,ويتاب على آخرين .
    -قال عبيد بن عمير :فيه يوم تيب فيه على آدم ,ومثله عن ابن عباس وعكرمة وقتادة –وعن علي:يوم عاشوراء هو اليوم الذي تيب فيه على قوم يونس - عليه السلام - .
    -وعن وهب : أنه اليوم الذي تيب فيه على قوم موسى .



    –قال قتادة: كنا نتحدث أن اليوم الذي تيب فيه على آدم يوم عاشوراء وهبط آدم إلى الأرض يوم عاشوراء.
    وعن أبي إسحاق ,عن الأسود ,قال سألت عبيد بن عمير عن صيام يوم عاشوراء ؟
    فقال : إن المحرم شهر الله , وهو رأس السنة , وتكتب فيه الكتب , ويؤرخ فيه التاريخ , وفيه تضرب الورق , وفيه يوم تاب فيه قومٌ فتاب الله عليهم , فلا يمر بك إلى صمته – يعني عاشوراء - .
    -إنه يوم نجاة قوم , ونصر قوم : فقد قيل إنه اليوم الذي استقرت فيه سفينة نوح على جبل الجودي .[14]

    وقد روي أنه يوم الزينة , الذي كان فيه ميعاد .موسى – عليه السلام – مع فرعون , وأنه كان عيدا لهم .[15]
    - وقيل: إنَّ الله كلم موسى في اليوم العاشر من المحرم .
    تسميته :
    هو في الأصل , صفة لليلة العاشرة , لأنه مأخوذ من العشر , واليوم مضاف إليها , فإذا قلت : عاشوراء , فكأنك تقول : يوم الليلة العاشرة .
    وعلى هذا؛ فيوم عاشوراء هو " العاشر " [16].


    تعيينه :
    ذهبت جماهير السلف إلى أن عاشوراء هو اليوم العاشر.
    وذهب قوم إلى أنه التاسع , وبه قال الشافعي , مستدلاً بقول ابن عباس- رضي الله عنه - .
    وذهب جماعة من السلف إلى الجمع بين صيام التاسع والعاشر , وبه قال الشافعي في قوله الآخر , وأحمد , وإسحاق [17].


    مراتب صيامه :
    صيام عاشوراء على ثلاث مراتب :
    أدناها : أن يصام وحده .
    وفوقه : أن يصام التاسع معه .
    وفوقه : أن يصام التاسع والحادي عشر , والله أعلم [18].
    حكمه :
    نقل ابن عبد البر – رحمه الله – الإجماع على أنه الآن ليس بفرض , والإجماع على أنه مستحب[19] .
    حالات صيامه :
    كان للنبي – صلى الله عليه وسلم – في صيامه أربع حالات :
    الحالة الأولى : أنه كان يصومه بمكة , ولا يأمر الناس بالصوم .
    الحالة الثانية : أنه كان يصومه- لما قدم المدينة , ورأى صيام أهل الكتاب له تعظيمهم له , وكان يحب موافقتهم فيما لم يؤمر به – صامه, وأمر الناس بصيامه , وحث عليه , حتى كانوا يصوّمونه أطفالهم .
    الحالة الثالثة : أنه لما فرض صيام شهر رمضان , ترك النبي – صلى الله عليه وسلم – أمر الصحابة بصيام عاشوراء , وتأكيده فيه .
    الحالة الرابعة : أنه عزم في آخر عمره , على أن لا يصومه مفرداً له ؛ بل يضم إليه يوماً آخر مخالفة لأهل الكتاب في صيامه .
    فقال لئن بقيت إلى قابل لأصومن التاسع مع العاشر ) [20].


    صيامه عند الأمم السابقة:
    صوم يوم عاشوراء-لفضله-كان معروفا بين الأنبياء علهم السلام ,وقد صامه نوح وموسى عليهما السلام _كما سيأتي_.
    وكذلك قريش في الجاهلية كانت تصومه ,قال دلهم بن صالح :قلت لعكرمة :عاشوراء ما أمره ؟
    قال :أذنبت قريش في الجاهلية ذنبا فتعاظم في صدورهم فسألوا ما توبتهم ؟
    قيل :صوم عاشوراء ,يوم العاشر من المحرم [21].

    فضل صيام يوم عاشوراء :

    سبق قول ابن عباس *_رحمه الله -ما رأيت رسول _صلى لله عليه وسلم - يتحرى صيام يوم _ فضله على غيره إلا هذا اليوم يوم عاشوراء) .
    _ وعن أبي قتادة: أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام عاشوراء ؟ فقال ( أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله ). رواه مسلم .[22].
    ولما فهمت الصحابة هذا التزموه ,وحملوا عليه صغارهم الذين ليسو بمخاطبين بشئ من التكليف تدريبا ,وتمرينا ومبالغة في الإمتثال والطواعية
    فعن الربيع بنت معوذ بن عفراء قالت: أرسل رسول الله_ صلى الله عليه وسلم _ غداة يوم عاشوراء ( من كان أصبح صائماً فليتم صومه , ومن كان أصبح مفطرا فليتم بقية يومه).
    فكنا بعد ذلك نصومه ونصوم صبياننا الصغار منهم , ونذهب إلى المسجد فنجعل لهم اللعبة من العهن ,فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناهم إياه عند الإفطار[23] .
    ومن أعجب ما ورد في عاشوراء : أنه كان يصومه الوحش والهوام .
    وروي عن فتح بن شخرف قال :كنت أفت للنمل الخبز كل يوم _ فلما كان يوم عاشوراء فلم يأكلوه.
    وكان طائفة من السلف يصومون عاشوراء في السفر منهم :ابن عباس ,وأبو اسحاق السبيعي ,والزهري ,وقال :رمضان له عدة من أيام أخر ,وعاشوراء يفوت .
    ومضى أحمد على أنه يصام عاشوراء في السفر .

    وظائف يوم عاشوراء


    1_الصوم : لقوله صلى الله عليه وسلم _(أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله)[24].

    2_التوبة :لقوله صلى الله عليه وسلم _(ويتوب فيه على آخرين ) وقد سبق.
    ففيه حث للناس على تجديد التوبة النصوح في يوم عاشوراء ,وترجيحه لقبول التوبة ,فمن تاب فيه إلى الله _عزوجل _من ذنوبه تاب الله عليه كما تاب فيه على من قبلهم .

    3_الشكر : عن ابن عباس , أن رسول الله صلى الله عليه وسلم _ قدم المدينة فوجد اليهود صياماً يوم عاشوراء , فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم – : "ما هذا اليوم تصومونه؟" فقالوا: هذا يوم عظيم أنجى الله فيه موسى وقومه , وغرق فرعون وقومه , فصامه موسى شكراً ونحن نصومه .
    فقال رسول الله _صلى الله عليه وسلم_فنحن أحق وأولى بموسى منكم )).
    فصامه رسول الله عليه وسلم _ أمر بصيامه))[25].
    وروى احمد عن أبي هريرة مرفوعا( وهو اليوم الذي استوت فيه السفينة على الجودي فصامه نوح شكرا))[26].
    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات .
    حرر بتاريخ : 3 محرم لعام 1432 .

    الهوامش والحواشي :

    [1] لطائف المعارف ص 32

    [2] رواه مسلم ( 1163) , وأبو داود ( 2429 ) , والترمذي ( 438) , والنسائي ج 3 ص 206-207 , وابن ماجه ( 1742 ) وأحمد ( 2/344 .)

    [3] لطائف المعارف ص 31 .

    [4] سبق .

    [5] لعله أراد حديث " الصبر ضياء" والمراد بالصبر الصيام والله أعلم.

    [6] المفهم ( 3/235(

    [7] لطائف المعارف ص 29

    [8] المصدر السابق .

    [9] رواه أحمد 1/155 وأبو يعلى في المسند (267) وسنده ضعيف فيه : النعمان بن سعد مجهول وفيه عبد الرحمن بن سعد ضعيف وفيه أبو معاوية محمد يهم في غير أحاديث الأعمش وكان مرجئاً .

    [10]لطائف المعارف ص 32

    [11] لطائف المعارف ص 317

    [12] رواه الترمذي ( 2417) و الدارمي ج 1 ص144 وأبو يعلى10/ 232 والطبراني في الأوسط ج 2 ص 348.

    [13] متفق عليه , رواه البخاري ( 2006 ) ومسلم ( 2718 )

    [14] انظر فتح الباري 4/248 .

    [15] انظر فيض القدير 4/395

    [16] المفهم 3/190 وانظر فتح الباري 4/245

    [17] المفهم 3/190 و فتح الباري 4/245 -250 والاستذكار :3/329

    [18] فتح الباري 4/246و انظر زاد المعاد

    [19] الاستذكار 3/327 وفتح الباري 4/446 والمفهم 3/195

    [20] رواه مسلم ( 2723) وابن ماجه ( 1736 ) وأحمد في المسند 1/224 و ابن أبي شيبة ( 9473 ).

    [21] لطائف المعارف ص وانظر فتح الباري 4/246

    [22] المفهم 3/195

    [23] رواه البخاري (1960 ) ومسلم ( 1136 ) وأحمد 6/359-360 والنسائي في الكبرى 4/288 و ابن حبان ( 3620 ) وابن خزيمة ( 2088) .

    [24]و الترمذي ( 752 ) وابن ماجه (1738 ) والبيهقي 4/286 وابن خزيمة ( 287 ) وعبد بن حميد (194 ) رواه مسلم ( 1162) و أبو داود ( 2427 )

    [25] رواه البخاري (2004 ) ومسلم ( 1130 ) وأبو داود (2444)ابن ماجة (1734 ) وأحمد 1/291.

    [26] رواه أحمد في المسند 2/359 وفيه حبيب بن عبد الله الأزدي وهو مجهول و فيه عبد الصمد بن حبيب وقد ضعفه أحمد وقال عنه البخاري لين .

    آخر مواضيعي

    تَوَفَّى فلانٌ ، تَوَفَّى اللهُ فلاناً ، تُوُفِّيَ فلانٌ!!!
    استضاف و ضيَّفَ
    أقسام الناس وما تُقابَل به طبقاتهم
    مَسْكُوكَاتُ لُغَتِنَا أَوْجَزَتْ اللَفْظَ وَأَشْبَعَتْ المَعْنَى
    بين الحسد والغبطة

     
      رد مع اقتباس
    قديم 13-12-2010م, 01:27 PM   #2
    افتراضي

    بارك الله فيك

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
    التوقيع:

    عيون الليل

      رد مع اقتباس
    قديم 13-12-2010م, 10:57 PM   #3
    افتراضي

    بارك الله فيك أخي أبو فواز على هذا الشرح الوافي عن هذا اليوم الفضيل، أسأل الل أن يجعلها في ميزان حسناتك.

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 24-12-2010م, 07:55 PM   #6
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة mersalli []
    سلمت يداك أخي أبو فواز وجزاك الله خيرا
    سلمك الله وبارك فيك .
    ادع لنا أخي .

    آخر مواضيعي

    تَوَفَّى فلانٌ ، تَوَفَّى اللهُ فلاناً ، تُوُفِّيَ فلانٌ!!!
    استضاف و ضيَّفَ
    أقسام الناس وما تُقابَل به طبقاتهم
    مَسْكُوكَاتُ لُغَتِنَا أَوْجَزَتْ اللَفْظَ وَأَشْبَعَتْ المَعْنَى
    بين الحسد والغبطة

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    بمناسبة عاشوراء: جديد مكينة لطم هدية لكل شيعي bibo770 الكاريكاتير السياسي والاجتماعي 3 1-12-2012م 09:23 AM
    أمين عام حزب الله: سلاح المقاومة أصبح مخز بعد انغماسه في وحول سوريا والداخل bibo770 قسم أخبار لبنان 0 23-08-2012م 01:09 PM
    هام ..رسالة من الشيخ محمد صالح المنجد بشأن صيام يوم عاشوراء 1433ه أم وحيد قسم الإسلامي العام 7 4-12-2011م 08:03 PM
    صوم عاشوراء يكفر السنة الماضية أم وحيد قسم الإسلامي العام 19 4-12-2011م 08:02 PM
    فضائل شهر الله المحرم واحكامه بنت الطيب قسم الإسلامي العام 2 2-12-2011م 11:36 PM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~