<div style="background-color: none transparent;"><a onclick="_gaq.push(['_trackEvent', 'Outgoing', 'news.rsspump.com', '/']);" rel="nofollow" href="http://news.rsspump.com/" title="rsspump">news</a></div>
  • تابعوا جديدنا في تلفزيون القلعة
  • الأخبار العاجلة منتديات قلعة طرابلس     
    التميز خلال 24 ساعة
     الفارس المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المراقب المميز 
    سمير رامي

    قريبا
    قريبا

    المنتدى المتواجدون الآن مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة
    العودة   قلعة طرابلس > المنتدى الإسلامي > القسم الاسلامي العام > قسم الإسلامي العام
    جروب المنتدى على الفيس بوك ادخل واشترك معانا
    التسجيل اكثر المتميزين خلال 7 ايام ! التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويمالمسابقات اجعل كافة الأقسام مقروءة


    علامات حب الله للعبد......

    قسم الإسلامي العام


    إنشاء موضوع جديد إضافة رد
     
    LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
    قديم 20-01-2011م, 03:33 AM   #1
    1 (27) علامات حب الله للعبد......












    عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : (( إذا أحب الله تعالى العبد، نادى جبريل، إن الله تعالى يحب فلاناً، فأحببه، فيحبه جبريل، فينادي في أهل السماء : إن الله يحب فلاناً فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض )) متفق عليه



    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ,,فهذا حديث عظيم يرتجف له قلب المؤمن الراجي لحب سيده ومولاه , رب السماوات والأرض وملك الملوك وجبار الجبابرة الرحيم الكريم البر الحليم , العفو الودود الجميل اللطيف الخبير و العالم بذات الصدور ,الصمد , الواحد الأحد السميع البصير , الذي أشرقت لنور وجهه السماوات والأرض وصلح به أمر الدنيا والآخرة ,,سبحانه وتعالى ربي ورب الأولين ,لا اله الا هو ,تعالى الله عما يشركون















    ,اللهم اننا نسألك حبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقربنا الى حبك















    ,,وقد بحثت له عن شرح ,,




    فوفقني الله لشرح العلامة الإمام المحقق شيخ الإسلام محمد بن صالح العثمين رحمه الله ,, في شرحه لرياض الصالحين في المجلد الثالث ,, إذ أن النووي رحمه الله قد أورده في باب علامات حب الله تعالى لعبده ,,فنقلته وأرجوا من الله تعالى لي ولإخواني وأخواتى الأجر والنفع ,,








    قال تعالى: ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ ) [آل عمران:31] ، وقال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا مَنْ يَرْتَدَّ مِنْكُمْ عَنْ دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللَّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا يَخَافُونَ لَوْمَةَ لائِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ) [المائدة:54]











    وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تعالى قال : من عادى لي ولياً ، فقد آذنته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه، وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه، فإذا أحببته، كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني، أعطيته، ولئن استعاذني، لأعيذنه )) رواه البخاري












    وفي رواية لمسلم : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إن الله تعالى إذا أحب عبداً دعا جبريل، فقال : إني أحب فلانا فأحببه، فيحبه جبريل، ثم ينادي في السماء فيقول : إن الله يحب فلاناً فأحبوه فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض، وإذا أبغض عبداً دعا جبريل، فيقول : إني أبغض فلانا، فأبغضه، فيبغضه جبريل، ثم ينادي في أهل السماء إن الله يبغض فلاناً، فأبغضوه ، فيبغضه أهل السماء ثم توضع له البغضاء في السماء ))















    وعن عائشة رضي الله عنها ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، بعث رجلاً على سرية فكان يقرأ لأصحابه قي صلاتهم ، فيختم بـ (( قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ ) فلما رجعوا ، ذكروا ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : سلوه لأي شيء يصنع ذلك ؟ )) فسألوه، فقال : لأنها صفة الرحمن ، فأنا أحب أن أقرأ بها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( أخبروه أن الله تعالى يحبه )) متفق عليه










    سنغوص تعمقاً فى تلك الأحاديث القدسية والنبوية إجتهاداً منى للوصول إلى مرضاة الله وماسبق من أحاديث هى صحيحة ومرجعى فيها من كتاب شرح رياض الصالحين للعلامة بن عثيمين المجلد الثالث باب – 47 :باب علامات حب الله
    تعالى للعبد ..

    وأدعو الله أن ما أتلفظ به من قول أو فعل أو حرف أخطه هنا بيمناى يكون حجة لى وليس حجة عليا يوم ألقى وجهه الكريم..اللهم أسألك العون والتوفيق..اللهم آميين











    نبـــــــدأ باسم الله الرحمن الرحيم شرح المعنى ..والغوص بروحانيات علامات حب الله عز وجل لعباده
    .................................................. ..............



    لأن لكل شيء علامة ، ومحبة الله للعبد لها علامة ؛ منها كون الإنسان متبعاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه كلما كان الإنسان لرسول الله صلى الله عليه وسلم أتبع ؛ كان لله أطوع ، وكان أحب إلى الله تعالى ..وقد قال الله تعالى



    ( قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ )[آل عمران:31]. يعني إن كنتم صادقين في أنكم تحبون الله فأروني علامة ذلك : اتبعوني يحببكم الله




    وهذه الآية تسمى عند السلف آية الامتحان ، يمتحن بها من ادعى محبة الله فينظر إذا كان يتبع الرسول عليه الصلاة والسلام ؛ فهذا دليل على صدق دعواه وإذا أحب الله ؛ أحبه الله عز وجل ، ولهذا قال : ( فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ ) وهذه ثمرة جليلة ؛ أن الله تعالى يحبك ؛ لأن الله تعالى إذا أحبك ؛ نلت بذلك سعادة الدنيا والآخرة .











    ثم قال الله عز وجل في الحديث القدسي : (( وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلى مما افترضه عليه )) يعني أحب ما يحب الله الفرائض . فالظهر أحب إلى الله من راتبة الظهر ، والمغرب أحب إلى الله من راتبة المغرب ، والعشاء أحب إلى الله من راتبة العشاء ، والفجر أحب إلى الله من راتبة الفجر ، والصلاة المفروضة أحب إلى الله من قيام الليل ، كل الفرائض أحب إلى الله من النوافل ، والزكاة أحب إلى الله من الصدقة ، وحج الفريضة أحب إلى الله من حج التطوع ، كل ما كان أوجب فهو أحب إلى الله عز وجل .(( وما تقرب إلى عبد بشيء أحب إلي مما افترضته عليه ولا يزال عبدي يتقرب إليَ بالنوافل حتى أحبه )) وفي هذا إشارة إلى أن من أسباب محبة الله أن تكثر من النوافل ومن التطوع ؛ نوافل الصلاة ، نوافل الصدقة ، نوافل الصوم ، نوافل الحج ، وغير ذلك من النوافل .


    فلا يزال العبد يتقرب إلى الله بالنوافل حتى يحبه الله ، فإذا أحبه الله كان سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، ولئن سأله ليعطينه ، ولئن استعاذه ليعيذنه .



    (( كنت سمعه )) يعني : أنني أسدده في سمعه ، فلا يسمع إلا ما يرضي الله ، (( وبصره )) أسدده في بصره فلا يبصر إلا ما يحب الله (( ويده التي يبطش بها )) فلا يعمل بيده إلا ما يرضي الله (( ورجله التي يمشي بها )) فلا يمشي برجله إلا لما يرضي الله عز وجل ، فيكون مسدداً في أقواله وفي أفعاله



    (( ولئن سألني لأعطينه )) هذه من ثمرات النوافل ومحبة الله عز وجل ؛ أنه إذا سأل الله أعطاه ، (( ولئن استعاذني )) يعني استجار بي مما يخاف من شره (( لأعيذنه )) فهذه من علامة محبة الله ؛ أن يسدد الإنسان في أقواله وأفعاله ، فإذا سدد دل ذلك على أن الله يحبه ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً (70) ( يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُم ) [الأحزاب: 70 ،71]







    وذُكر أيضاً أحاديث أخرى في بيان محبة الله سبحانه وتعالى وأن الله تعالى إذا أحب شخصاً نادى جبريل ، وجبريل أشرف الملائكة ، كما أن محمداً صلى الله عليه وسلم أشرف البشر . (( نادى جبريل إني أحب فلاناً فأحبه، فيحبه جبريل ، ثم ينادي في أهل السماء : إن الله يحب فلاناً فأحبوه ، فيحبه أهل السماء ، ثم يوضع له القبول في الأرض فيحبه أهل الأرض .وإذا أبغض الله أحداً ـ والعياذ بالله ـ نادى جبريل : إني أبغض فلاناً فأبغضه ، فيبغضه جبريل ، ثم ينادي في أهل السماء : إن الله يبغض فلاناً فأبغضوه ، فيبغضه أهل السماء، ثم يوضع له البغضاء في الأرض ، والعياذ بالله ؛ فيبغضه أهل الأرض وهذا أيضاً من علامات محبة الله، أن يوضع للإنسان القبول في الأرض، بأن يكون مقبولاً لدى الناس ، محبوباً إليهم ، فإن هذا من علامات محبة الله تعالى للعبد .















    عن قتادة بن النعمان -رضي الله عنه- قال - صلى الله عليه وسلم -: (إذا أحب الله عبدا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماء) .




    الحمد لله الذي عرف أولياءه غوائل الدنيا وآفاتها، وكشف لهم عن عيوبها وعوراتها حتى نظروا في شواهدها وآياتها، ووزنوا بحسناتها سيئاتها فعلموا أنه يزيد منكرها على معروفها، ولا يفي مرجوها بمخوفها، ولا يسلم طلوعها من كسوفها ..ياحبيبى ياإلهى..ياحنـّـان يا منـّـان يابديع السموات والأرض ..كم هو جميل حُبك..ومعنى الحديث النبوى الشريف أن (إذا أحب الله عبداً حماه) أي حفظه من متاع (الدنيا) أي حال بينه وبين نعيمها وشهواتها ووقاه أن يتلوث بزهوتها لئلا يمرض قلبه بها وبمحبتها وممارستها ويألفها ويكره الآخرة (كما يحمي) أي يمنع (أحدكم سقيمه الماء) أي شربه إذا كان يضره، وللماء حالة مشهورة في الحماية عند الأطباء، فهو جلّ اسمه يذود من أحبه عن الدنيا حتى لا يتدنس بها وبقذارتها ولا يشرق بغصصها، كيف وهي للكبار مؤذية وللعارفين شاغلة وللمريدين حائلة ولعامة المؤمنين قاطعة، والله - تعالى -لأوليائه ناصر، ولهم منها حافظ وإن أرادوها..




    يتبع بإذن الله


    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
    التوقيع:

      رد مع اقتباس
    قديم 20-01-2011م, 01:45 PM   #2
    افتراضي

    بارك الله فيكي اختي ام وحيد

    آخر مواضيعي

    مخطئ من يظن
    صباح الخير ... معلش متأخره شوي
    القلب
    نصيحة
    ابتسم

     
    التوقيع:

    عيون الليل

      رد مع اقتباس
    قديم 21-01-2011م, 01:09 AM   #4
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيون الليل []
    بارك الله فيكي اختي ام وحيد
    جزيت خيراً أخي الفاضل للمرور

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 21-01-2011م, 01:10 AM   #5
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فواز زمرلي []
    متابع ........ جزاكِ الله خير الجزاء .

    وجزيتم بالمثل أخي الكريم... ونتابع بإذن الله

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 21-01-2011م, 01:22 AM   #6
    افتراضي


    إخواني وأخواتي في الله تدرون ماذا سيحدث أيضاً إن أحبنا الله ..... أو إذا أحبك أنت ... أنت فقط ... واصطفاك وجعلك من عباد الرحمن تدري ماذا سيكون حالك لو أحبك الله؟؟؟؟ فإذا علمت .... والله الذي لا إله غيره لو كنت صادقاً.... لو كنت عاقلاً.... لما طاب لك عيش حتي تصل الي هذه المرتبة العظمي التي لا يلقاها إلا ذو حظ عظيم .. ولا فاز بها إلا المصطفون... الذين صدقوا الله فصدقهم وأخلصوا له الدين ... فرضي عنهم ورزقهم حبه فإذا احبك الله وجعلك منهم

    - وهبك الايمان فزادت وسمت درجاتك عنده...(وبشر المؤمنين بأن لهم من الله فضلا عظيما)
    - اعتق رقبتك من النار فلا تدخلها .. عن انس بن مالك رضي الله عنه قال مر النبي صلي الله عليه وسلم ...بأناس من اصحابه وصبي بني ظهراني الطريق فلما رأت امه الدواب خشيت علي ابنها أن يوطأ فسعت والهة فقالت: ابني ! ابني ! فاحتملت ابنها فقال القوم : يا نبي الله ! ما كانت هذه لتلقي ابنها في النار...فقال رسول الله صلي الله عليه وسلم( لا والله , لا يلقي الله حبيبه في النار ) صدقت ياحبيبى ياشفيعى يارسول الله

    - كذلك إخوانى وأخواتى حسن أخلاقكم ووهبكم الرفق قال رسول الله صلي الله عليه وسلم واذا أحب الله عبدا اعطاه الرفق ما من أهل بيت يحرمون الرفق الا حرموا) صدقت ياحبيب الله


    ومازالت علامات حب الله للعبد ..إن أحببت الله أحبك الله ولا تنتهى علامات حبه لعبده عز وجل ومنها أيضاً











    و قال إبن القيم :إذا أحب الله عبداً اصطنعه لنفسه ، واجتباه لمحبته ، واستخلصه لعبادته ، فشغل همه به ، ولسانه بذكره ، وجوارحه بخدمته .


    وقال رسول الله: إذا أحب الله عبداً اقتناه لنفسه ولم يشغله بزوجة ولا ولدا.وإذا أحب الله عبداً ابتلاه فإذا أحبه الحب البالغ اقتناه.قالو ا -يا رسول الله وما اقتناه؟ قال لم يترك له مالاً ولا ولدا .وقال- إذا أحب الله عبداً فى الدار الدنيا أجاعه فى موضع الطعام الرخيص، والخير الكثير لا يجد طعاما يملاء بطنه.-وإذا أحب الله عبداً إبتلاه ليسمع تضرعه. وإذا أحب الله عبداً إبتلاه ، فان صبر اجتباه وإن رضي اصطفاه وإذا أحب الله عبدا حماه فى الدنيا كما يحمى أحدكم مريضه الماء واذا احب الله عبدا صب عليه البلاء صبا وثجه عليه ثجا فاذا دعا العبد قال جبريل :اى رب، اقض حاجته فيقول سبحانه دعه فانى احب ان اسمع صوته فاذا دعا يقول الله تعالى : لبيك عبدى وعزتى لا تسألنى إلا أعطيتك، ولا تدعونى إلا استجبت فإما أعجل لك وإما أن أدخر لك افضل منه.







    الله










    الله











    الله












    ياحبيبى يا إلهى ..إن كان هذا هو حُبك ..سترتنى وأنا أعصيك وتقبلتنى عندما عدت إليك .. ودعوتك أن تــُرنى علامات مغفرتك لى ..فأريتنى إياها..وناجيتك فى الخفاء وأنت تعلم علتى ..وتحت سماؤك وعلى أرضك كانت ذلتى ..فسمعتنى ..وأبتهلت إليك بدموعى فأعطيتنى ..ودعوتك فأجبتنى.. وما منعت الملائكة دعائى أن يصلك وعندما طرقت باب توبتك ..لم تغلقه بوجهى وقبلتنى.. وماكان عسيرا بعمرى يسرته لى فجأة ..رفعت إليك يدى ..فما خذلتنى وأنا أدعوك ..وما عذبتنى وأنا أرجوك ..وقال لى الصالحين من عبادك هذه علامات حب الله لكِ ..وأنا أعلم أن الله إذا أحب عبداً إبتلاه ..فأجبتهم أرجو أن يكون إبتلاء ربى حباً لى وأذوناً لصوتى بالدعاء ..فالله عز وجل القائل وقوله الحق (ولنبلونكم حتي نعلم المجاهدين منكم والصابرين ونبلو أخباركم) (سورة محمد:31) صدق الله العظيم ..فهو عز وجل المحب لسماع صوت عبده ومناجاته..فأنا تبت إليك وأشتقت لرؤية وجه رسولك الكريم وفاضت روحى دموعاً من الندم ومن خشيتك .. أحبك ربى ..أحبك يا إلهى ..أناجيك سراً والأن علانيــة .. أ ُحبك ..فهل أحببتنى ؟ اللهم أرزقنا العمل الصالح والثبات فى القول والفعل حتى تطمئن قلوبنا ..ألم يقل رسولك الحبيب (عليه أفضل الصلاه والسلام)



    (إذا أحب الله عبداً عسّله)



    فقيل له: وما عسله؟





    قال: (يوفق له عملاً صالحاً بين يدي أجله حتى يرضى عنه جيرانه أو قال من حوله)






    نعم ..(عمل صالح يلهمه إياه حتى يقبضه عليه)

    اللهم تُب علينا فقد أن لنا أن تخشع قلوبنا من ذكرك وما أنزلت من الحق









    بلى ياربى قد آن ..قد آن..قد آن فإشتقنا إليك ..وإشتقنا لذكرك ..وتتوق أرواحنا لحُبك..فقد طال علينا الأمد وقست قلوبنا ..ولكننا عدنا إليك ويملأ قلوبنا الأمل فى رحمتك وقبولنا فتقبلنا وأحبنا نحن عبادك فأرحمنا ..ألم تقل عنا لملائكتك وقولك الحق (لو خلقتموهم لرحمتموهم) ..فأسعدنا بحبك وأختم بالباقيات الصالحات أعمالنا ..اللهم آمين

    السعداء هم الذين يُختم لهم بأعمال السعداء.. يموتون وعلامات الخير تتنزل بهم.. يودّعون الدنيا وهم فرحون بما آتاهم الله من فضله.. يٌبشرون بالنعيم المقيم في دار الكرامة والرضوان.. جزاءً لهم بما كانوا يعملون.. جزاءً لهم بما كانوا يصبرون.. جزاءً لهم بما كانوا لأنفسهم يجاهدون.. نعم.. لأنفسهم يجاهدون..(إن الذين قالوا ربنا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا وأبشروا بالجنة التي كنتم توعدون)أهل الاستقامة والصلاح.. هم أهل الخاتمة الحسنة.. هم الذين يوفقهم الله تعالى للتوبة والرجوع والأوبة إليه قبل موتهم.. هم الذين يموتون على الصالحات ويهجرون المعاصي والسيئات..


























    اللهم اجعل خير أعمالنا خواتيمها وخير أيامنا يوم نلقاك وأنت راض عنا


    اللهم أمين

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    قديم 21-01-2011م, 02:21 AM   #7
     

    R.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud ofR.MERO has much to be proud of

    R.MERO غير متواجد حالياً

    افتراضي

    اللهم إنا نسالك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا اليك

    تسلم ايدك

    دمتي بكل خير

    آخر مواضيعي

    ريال مدريد يفوز على برشلونه مجددا وهذه المرة في الدوري [ تقرير ] .
    فندق خمس نجوم في حفرة
    من خصوصيات النبي صلى الله عليه وسلم
    سان جيرمان يدكّ شباك تولوز برباعية نظيفة
    مناظر صقيع خلابة

     
    التوقيع:

    Madridista Real Madrid Fans

      رد مع اقتباس
    قديم 23-01-2011م, 01:52 AM   #8
    افتراضي

    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة r.mero []
    اللهم إنا نسالك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا اليك


    تسلم ايدك


    دمتي بكل خير
    اللهم آمين اللهم آمين بارك الله فيك أخي الكريم على المرور

    آخر مواضيعي

    مفهوم العالم الإسلامي
    هل يسجد للتلاوة إذا سمع آية السجدة مسجَّلَةً ؟‏
    حذاء "الفضايح" يرشدكِ لمكانه
    سؤال في التفكر........ متجدد بإذن الله
    حكم الإحتقال بالمولد النبوي الشريف

     
      رد مع اقتباس
    إنشاء موضوع جديد إضافة رد

    مواقع النشر (المفضلة)

    جديد مواضيع قسم قسم الإسلامي العام


    الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
     
    أدوات الموضوع
    انواع عرض الموضوع

    تعليمات المشاركة
    لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    لا تستطيع الرد على المواضيع
    لا تستطيع إرفاق ملفات
    لا تستطيع تعديل مشاركاتك

    BB code is متاحة
    كود [IMG] متاحة
    كود HTML معطلة
    Trackbacks are متاحة
    Pingbacks are متاحة
    Refbacks are متاحة


    المواضيع المتشابهه
    الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
    علامات استفهام استوقفتني mersalli مقهى واستراحة الأعضاء 6 24-01-2012م 11:51 PM
    علامات رضى الله نسائم الفجر قسم الصوتيات والمرئيات الإسلامية 2 2-01-2012م 10:02 PM
    علامات استجابة الدعاء. نسائم الفجر قسم الإسلامي العام 2 19-05-2011م 08:43 PM
    أفضل العطاء وأوسعه الصبر الذي يعطيه الله للعبد أم وحيد قسم الإسلامي العام 2 14-03-2011م 02:35 AM
    علامات الشيخوخة عند الرجال البنفسج قسم ادم وحواء 3 3-01-2011م 06:51 PM






    ~ جميع آلمشآركآت آلمكتوبهـ تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ ,, ولا تعبّر بأي شكلـ من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى ~